::: فعاليات المنتدى :::

أهلا وسهلا بك إلى منتديات بنات مصر.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

آخر 12 مواضيع
همسة قلب
الكاتـب : نزارالفاضل - مشاركات : 4 -
مسابقه مل حاجه حلوة
الكاتـب : اميره باحجابى - مشاركات : 4 -
انا على لحم دماغى...
الكاتـب : مارد الغضب - آخر مشاركة : ندوشه 2011 - مشاركات : 4 -
امانه عليك يا صحبي
الكاتـب : واد حبيب - آخر مشاركة : نزارالفاضل - مشاركات : 5 -
طالع من درسي
الكاتـب : واد حبيب - آخر مشاركة : الاتحاد للتدريب - مشاركات : 4 -
صنوي
الكاتـب : يحيى الفضلي السودان - مشاركات : 6 -
أجراس الحنين .. بقلم مهيب
الكاتـب : مهيب الركن . - آخر مشاركة : نزارالفاضل - مشاركات : 7 -
ممكن ترحيب
الكاتـب : اميره باحجابى - آخر مشاركة : Just Ahuman - مشاركات : 29 -
جيت لبلادك
الكاتـب : شاعر الحب الحزين - آخر مشاركة : الاتحاد للتدريب - مشاركات : 8 -
بأمر الحب /7
الكاتـب : محمودحامد - آخر مشاركة : ندوشه 2011 - مشاركات : 3 -
إهداء>ندوشة
الكاتـب : يحيى الفضلي السودان - مشاركات : 4 -
#محمود_البنا اعدام راجح
الكاتـب : اميره باحجابى - مشاركات : 6 -

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /01-08-2010, 11:53 PM   #1

عضو جديد

 

 رقم العضوية : 39554
 تاريخ التسجيل : Jan 2010
 المشاركات : 101
 النقاط : يسري الدوغري will become famous soon enough
 درجة التقييم : 50
 قوة التقييم : 0

يسري الدوغري غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
افتراضي نساء في الحي الفني

نساء في الحي الفني
------------------
1
هندية سلطان
---------------------
- لم يزد عمر "هندية" عن الثامنة عشر من عمرها حين قرر والدها تزويجها بولي نعمته الثرى العجوز في العام1959م وقبلت صاغرة راضيه لكي ترحم أسرتها من الفقر والعوز الذي تعيشه حيث يعمل والدها خادما عند العجوز الثرى منذ أن وصل الخليج العربي قادما من مسقط رأسه في الهند قبل خمسه عشر سنه وكانت في ذلك الوقت طفله في الثالثة من عمرها ولها ثلاث شقيقات اكبر منها في العمر لزوجه أبيها ثم أنجبت أمها ثلاث شقيقات إناث وثلاث أشقاء ذكور بعدها يعيشون كلهم في ملحق صغير بالبيت الكبير للثرى العجوز الذي أمر فور زواجه منها ببيت لائق لأهلها ووظيفة مناسبة لوالدها في إحدى شركاته المتعددة التي تشمل التجارة والمقاولات والنقليات والعقارات المؤجرة وعاشت معه راضيه بحالها سبعه أعوام متتالية حتى توفى في بداية العام1966 وترك لها ربع الثمن من ثروته التي تقاسمتها مع نسائه الاربعه وأبنائه وبناته الذين بلغ عددهم التسعة عشر ولد وبنت فكان نصيبها وحدها من الأصول الثابتة والسيولة النقدية ثلاثة ملايين دولار اى ما يوازى المليون جنيه مصري أو ثلث المليون دينار كويتي في ذلك الوقت بخلاف الفيللا التي تسكنها بأثاثها وسياراتها ومجوهراتها التي لا تستغني عنها ولا تبيعها حين قررت أن تستكمل دراستها الثانوية وتنجح فيها في الدور الثاني من العام1966م وتقرر السفر إلى القاهرة والالتحاق بجامعه القاهرة مستعينة بوجود ابن أخ زوجها الديبلوماسى الشيخ"فهد" في القاهرة وهو الذي دبر مسالة قبولها في كليه الاقتصاد والعلوم السياسية باستثناء رئاسي رسمي وعين لها مساعده ومدير مكتبه"ياسر العربي"الفلسطيني المولد لكي يساعدها في دراسة مواد الكلية الصعبة على الفهم كما قالت "لفهد"و"ياسر"اللذان تخرجا من نفس الكلية ويعدان لمناقشه رسالة الماجستير فيها ووعدها"ياسر" بان يساعدها لمده ساعة أو ساعتين يوميا في شقتها التي استأجرتها من الممثلة ال*************** "كراميللا" بمائه وخمسين جنيه مصري شهريا ودفعت لها إيجار سنه مقدما ابتداء من أول يناير1967وحتى نهاية ديسمبر1967م حيث ترافقها خادمتها الهندية وطباخ مصري مع زوجته 0
واستأجرت سيارة مرسيدس بسائقها لحين وصول سيارتها من الخليج وكان لدى "ياسر" سيارته الفولكس واجن"التي كانت تركبها معه فتكاد تلتصق به وهى جالسه بجانبه خاصة وقد تحررت من الثياب الخليجية التي تغطى جسمها وبدأت في ارتداء الثياب العصرية أسوة بطالبات الجامعة وكانت الموضة حينها الميكرو جوب الذي يكشف عن جزء من الساقين وهى صاحبه قوام ممشوق وقمحية البشرة طريه الملمس تهتم كثيرا بنفسها وعطرها الذي بدا "ياسر" بتنشقه معها وهو جالس في غرفه مكتبها أو مرافقا لها في سيارته أو سيارتها وقد احتج كثيرا لبقاء خادمتها الهندية معهما أثناء الدراسة في غرفه المكتب فقررت صرفها لكي يخلو الجو له معها وهى تشجعه عندما يلمس يديها فتقول له باستسلام/حرام عليك
وقبل بداية امتحانات نهاية العام الدراسي الأول لهندية 1967م توثقت العلاقة بين ياسر وهندية ووصلت إلى العناق والقبلات الحميمة وباتت لا تطيق فراقه ولو لساعات بعيدا عنها وهكذا حين ابتعد عنها مصدوما بالنكسة العسكرية أمام إسرائيل في حرب يونيه عام 1967م دخلت شقته لأول مره فاستقبلها وهو في حاله نفسيه يرثى لها فبدأت التودد إليه ليخرج من حالته وبين الشعور بالهزيمة والانكسار ونيران الرغبة في عينيها جذبها من ذراعها وبدا في التهامها بقبلات محمومة واندفع كل منهما في عناق الآخر دون رويه .....الخ
كانت الهزيمة ألعسكريه في الأساس هزيمة للمبادئ القومية العربية
توقفت الدر اسه وتأجلت امتحانات نهاية العام لثلاث أشهر تاليه قررت خلالها هندية السفر إلى ****************** ومفاتحة أهلها بأمر زواجها من ياسر...
---------------------------------------------------------------







  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-08-2010, 11:54 PM   #2

عضو جديد

 

 رقم العضوية : 39554
 تاريخ التسجيل : Jan 2010
 المشاركات : 101
 النقاط : يسري الدوغري will become famous soon enough
 درجة التقييم : 50
 قوة التقييم : 0

يسري الدوغري غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
افتراضي

تابع
هنديه سلطان
1/2
-----------------
توقفت الدر اسه وتأجلت امتحانات نهاية العام لثلاث أشهر تاليه قررت خلالها هندية السفر إلى ****************** ومفاتحة أهلها بأمر زواجها من ياسر...
---------------------------------------------------------------
وعرف صديقه" فهد " بهذه العلاقة وطلب من ياسر أن يصارحه بالحقيقة فلم ينكر مستعدا للزواج من"هندية" التي ترددت خوفا من أهل زوجها لكن "فهد" وعدها بان يقف بجانبها عندهم خاصة وانه يحب "ياسر " ويريد أن يقربه إليه من خلال زواجه بأرمله عمه وهذا سوف يساعد ياسر في الحصول على الجنسية ******************ية مدعما بملف خدمته في السفارة منذ العام1964م يسهل الأمر ويزكى ياسر في الحصول على الجنسية ، إلا أن الأمر لم يكن بهذه السهولة مع أهلها فقد وقف لها أشقاؤها وأبيها لكي توزع ثروتها الطائله عليهم قبل أن تتزوج بهذا الفلسطيني الذي سيسرق مالها ولم تعارضهم مكتفيه بنصف الثروة لنفسها ووزعت النصف الثاني على أشقائها الذكور الثلاثة وشقيقاتها الثلاث أضافه إلى أخواتها الثلاث من أبيها واللائي جئن للاقامه في الخليج مع أسرهن فكان نصيب الشقيق الذكر ثلاثمائة ألف دولار والشقيقة الأنثى مائه وخمسين ألف وكل واحده من أخواتها الثلاث خمسون ألف دولار أما الفيللا فتركتها لأبيها وأمها .
وتمت مراسيم الزواج فعلا بين هندية الثرية وياسر الذكي المثقف أواخر شهر سبتمبر1967م .
وقررت هندية شراء فيلا صغيره في القاهرة قدمتها هديه "لياسر" مع سيارة مرسيدس سجلتهما باسمه في الشهر العقاري ودفعت له نصيبه في رأس مال الشركة التي أسسها مع الشيخ"فهد" وسيده الأعمال المصرية"عنايات رشدي" لكي تجعله ثريا مثلها وهو يعدها بان يسدد لها كل ما دفعته له من الأرباح التي بدأت الشركة تحققها لكنه لم يكن مخلصا لها وهو يلعب بذيله مع صديقاته الفنانات الفاتنات و كانت تشعر بابتعاده عنها خاصة مع عدم إنجابها للأطفال وهى صابرة تكتم غيظها عاما بعد عام حتى نالت شهادة البكالوريوس في العلوم السياسية وقررت أن تترك القاهرة وتقيم في بغداد بعد أن سجلت لمناقشه الماجستير اواخرالعام1971م في جامعه عراقيه وكانت الأمور بينها وبين ياسر تزداد سوءا مع انغماسه في حياه اللهو والسهر وعلاقاته الغرامية وفضائحه تنشرها الصحف والمجلات الفنية اللبنانية وتم الانفصال بينهما دون طلاق بعد حصولها على شهادة الماجستير أواخر العام 1973م
وبعد طلاق هندية من ياسر سافرت لنيل الدكتوراه من لندن وعلاج نفسها من العقم وهناك تعرفت بزميل لها عراقي الجنسية يحضر مثلها للدكتوراه في العلوم السياسية وتزوجت بالدكتور العراقي عام 1979م وكان ينتمي لعائلة عراقيه تركت العراق منذ نهاية العهد الملكي العراقي عام 1958م
وكانت " هندية " قد أجرت أكثر من عمليه جراحيه قبل أن تنجب طفلها الأول والوحيد من الدكتور العراقي في لندن عام 1981قبل أن تقرر العودة إلى ****************** والعمل أستاذة جامعيه في كلياتها ثم لحق بها زوجها العراقي للعمل في نفس الجامعة وبقيت حياتها مستقره وسعيدة بين التدريس في الجامعة ******************ية وبين حياتها الأسرية مع زوجها العراقي وابنهما الوحيد وبين إدارتها لمؤسسة صحفيه أنشأتها بأموالها الخاصة عام 1983، وهذا شجعها للدخول في معترك الحياة العامة والسياسية وسط أجواء العلاقات العراقية ******************ية المزدهرة في عقد الثمانينات التي شهدت الحرب العراقية الايرانيه الضروس ، وكانت بزواجها من عراقي نموذجا يرمز إلى هذه العلاقات الجيدة وابنها الذي يكبر ثمرة هذا التزاوج ، وقد نسي كل الناس أصلها الهندي ، وتاريخ والدها الذي بدا حياته عامل بسيط عند زوجها الأول – العجوز ******************ي الثري – فقد مات والدها واحتفظت لنفسها باسم زوجها ******************ي ومع نجاحها لم يعترض أهله على انتمائها لهم ، خاصة وان أحوال إخوانها وأخواتها قد تغيرت أيضا وكلهم باتوا من أصحاب الشركات الكبرى في ****************** .
وفجأة انقلب الحال في العام 1990م عندما اشتد الخلاف بين العراق و****************** ووصل الأمر إلى الحرب التي جاءت بالقوات الأمريكية إلى العراق ، وبدأت الخلافات بينها وبين زوجها العراقي تشتد رغم انه لم يكن محسوبا على النظام القومي العراقي للرئيس صدام ، لكن كونه عراقي الأصل كان كافيا لفصله من الجامعة ******************ية عام 1991م ، وهي أصبحت منبوذة في مجتمعها القبلي وقد سبق لها الزواج بفلسطيني قبل العراقي والاثنان الآن مكروهان في ****************** ، وكان الشيخ " فهد " اقرب الناس إليها احد ضحايا تلك الحرب حين قتل في أول أيامها .
وكان عليها أن تدافع عن نفسها أمام رأي عام حاقد على كل ما هو عربي ( خاصة الفلسطيني والعراقي ) وابنها الوحيد يكبر أمام عينيها حائرا بين أمه ******************ية ووالده العراقي ، وكانت صدمتها فيه قاسيه حين مات غدرا في حادث سيارة قيدت ضد مجهول ولم تحتمل فماتت بأزمة قلبيه عام 1999م وكان أكثر المترحمين عليها زوجها الثاني الفلسطيني " ياسر العربي " .

------------------------------------------------------







  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-18-2010, 02:41 PM   #3

عضو جديد

 

 رقم العضوية : 39554
 تاريخ التسجيل : Jan 2010
 المشاركات : 101
 النقاط : يسري الدوغري will become famous soon enough
 درجة التقييم : 50
 قوة التقييم : 0

يسري الدوغري غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
افتراضي

عنايات رشدي
-------------------------------------------------------------
مواليد المنصورة عام 1935وفى العاشرة من عمرها انفصلت أمها عن أبيها وذهبت لتعيش عند جدتها لامها التي تعمل خادمه فى منزل ثرى عربي كبير تزوج منها بعد أن أصبحت في الثامنة عشر من عمرها وكان يكبرها بثلاثين سنه لكنها طلبت الطلاق بعد ثلاث سنين لتتزوج منتج سينمائي معروف وهى في الحادية والعشرين من عمرها كانت قد تعرفت إليه في نادي الطبقات الراقية / نادي الجزيرة المشهور وخلال سبعه أعوام من الزواج أنجبت بنت وولدان قبل أن تتعرف إلى المسئول الكبير في جهاز المخابرات عام1963 وتقرر الانفصال عن زوجها حبا فيه راضيه بعقد زواج عرفي بينها وبينه مثل فنانات كثيرات ارتضين هذا الحل مع ضباط الجيش والمخابرات في تلك السنين و أصبحت شريكه لزوجها في كل ما يملكه ووسعت أعمالها بشراء فدان من الأرض الخالية المجاورة لمقر الشركة التي أصبحت المسئولة عن إنتاج كافه الأفلام الوثائقية للحكومة المصرية وللحكومات العربية الشقيقة أيضا وكانت تقيم لهم السهرات الحمراء في فيلتها وتصورهم مع الفنانات اللائي كن يعاشرونهن في فيلتها أو الشقق المفروشة لحساب جهاز المخابرات حتى وقعت أحداث النكسة العسكرية في يونيه 1967وانكشف المستور واستدعيت عنايات مع غيرها من الفنانات المتورطات في علاقات حميمة بقادة الجيش والمخابرات وأبرزهن/ كراميللا ونبيلة عبد الحميد وشريفه مهران والراقصات/ نوجه ونعمه وناهد وسهير وزينات والمطربة/منى صبري وكانت لكل منهن ملف في التنظيم النسائي التابع لجهاز المخابرات قبل نكسه يونيه1967م وكانت اعترافاتهن كافيه لأدانه مجموعه القادة الذين ارتبطوا بهن وتسببوا في كبر حجم الهزيمة العسكرية بإهمالهم مسئولياتهم الهامة والخطيرة ولم يكن مناسبا وضعهن في المعتقل بعد أن تحولن إلى شهود اثبات وخاصة"عنايات رشدي" الزعيمة زوجه الزعيم بينهن والتي يمكن استغلالها جيدا من خلال الشركة التي تمتلكها حين تقدم "اشرف مراد" الضابط في التشكيل الجديد لجهاز المخابرات بعد نكسة يونيه 1967 باقتراح يلبى فيه رغبه /عنايات ببيع الشركة لأصدقاء له من الأثرياء العرب وبهذه الطريقة يتم السيطرة على تحركات الفنانات داخل مصر وخارجها وتكون الشركة غطاء الجهاز في الدول العربية دون أن يكون للجهاز صله بها من بعيد أو قريب سوى الصداقة التي تجمع بين المقدم/اشرف وبين المشترين الجدد لشركه عنايات وهما اثنان احدهما الثرى الديبلوماسى الناصري /الشيخ فهد سليمان ومدير مكتبه في الجامعة العربية الفلسطيني المولد/ ياسر العربي والمتزوج من ثرية كويتيه سوف تؤمن له نصيبه من رأس مال الشركة الذي قدرته/ عنايات نفسها بمائه ألف جنيه مصري قيمه ارض مساحتها فدانين ومباني الفيللا من طابقين والمعمل الفني وحمام السباحة والملحق السكنى في جنينه الفيللا الواسعة والمقامة في شارع الهرم بعيدا عن عيون الناس وقريبا من استوديوهات السينما المصرية عموما ووافق جميع الأطراف على توقيع عقود الشركة الجديدة باسم" الأشراف العرب للأعمال الفنية والسياحية والتجارية" ابتداء من أوائل يناير عام1969م على أن يكون الثلث لعنايات والثلث / لفهد والثلث/ لياسر وبقيت مشكله طليق / عنايات وزوجها الأول الذي يريد حقه من عمليه البيع وقد عرضت عنايات أن تدفع له عشرون ألف جنيه فقط وأصر هو على أربعين ألف لأنه صاحب الشركة الاصلى والتوسعات التي قامت بإضافتها لا تزيد قيمتها عن العشرين ألف في ذلك الوقت وباقي القيمة ثمانون ألف مناصفة بينه وبينها لكنها طالبت بحقوق أولادها منه فقال لها/ انه لا يعترف بأبوته لهم واتهمها بخيانته مع الأثرياء العرب الذين كانوا يسجلون أعمالهم في الشركة وتقضى معهم اوقاتا طويلة في غيابه وردت قائله/ حتى لو كان ده صحيح يبقى حق اولادى منى 00 فقال لها/ما أنا أديلهم اسمي وإلا ده ببلاش 00مش كفاية أنى كنت ساكت على خيانتك معايا وتدخل المقدم/ اشرف بحل وسط لتدفع /عنايات ثلاثون ألف جنيه لطليقها وانتهى الخلاف لكي يبدأ العمل الجاد بتنظيم الحفلات الفنية المصاحبة لأفراح وطنيه بعيد استقلال دول عربيه ثرية وحققت نجاحات باهرة جعلت الشركة الوكيل الوحيد لإحياء أفراح ومناسبات الأثرياء في إمارات الخليج العربي كلها حيث توسعت أعمالها بافتتاح المجمع السياحي للأشراف في ****************** عام 1970ثم إنشاء مكاتب للشركة في كل من قطر ودبي والبحرين وأبو ظبي وعينت فيها صديقاتها وحققت ثروة طائلة مع شركائها الذين تزايد عددهم من رجالات العرب الذين أصبح لهم مكانه وبنيان وكان لهم مع "عنايات" مواقف كثيرا ما هددت فضحها خاصة بعد بلوغها الخمسين من عمرها وضياع مجدها وهى التي زاولت مهنه الزنا والقوادة على الملا دون حياء أو خجل وكسبت عداء الجميع بالغطرسة والكبرياء وهى تلقى التهم على هذا أو ذاك وتدعى على صديقاتها وزميلاتها إنهن عملن عندها بالساعة كبيرات أو صغيرات من الفنانات وهو ما دعي إلى منعها من دخول كثير من دول الوطن العربي الذي عرفت فيه الكثير من علاقاتها ووصل الأمر إلى التخلص منها في مجموعه الإشراف لتعود إلى مصر فتجد أمامها حربا إعلاميه تطالب بإعدامها وكانت نصيحة أصدقائها لها وعلى رأسهم/ ياسر العربي أن تختفي عن الأنظار وتترك ثروتها لأبنائها يتمتعون بها بعيدا عن ما يذكر الناس باى صله لهم بها وبتاريخها المشين لهم وارتضت صاغرة أن تعيش بعيده عن الأضواء التي عشقتها طوال حياتها دون أن تحقق لها مجد ولتبقى في الأذهان ذكرى لأمراه سيئة السمعة بعيده عن الأضواء التي عاشت لها وغدرت بها
--------------------------------------------------







  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-18-2010, 02:42 PM   #4

عضو جديد

 

 رقم العضوية : 39554
 تاريخ التسجيل : Jan 2010
 المشاركات : 101
 النقاط : يسري الدوغري will become famous soon enough
 درجة التقييم : 50
 قوة التقييم : 0

يسري الدوغري غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
افتراضي

كراميللا
------------------------
- كانت "كراميللا" واحده من فاتنات الزمن الجميل في السينما المصرية والتي لفتت انتباه الجميع بقوامها الملفوف وبشرتها الناعمة وأنوثتها الطاغية وحين فازت بلقب أجمل جميلات القاهرة لم تكن قد تزوجت الثرى المصري "محسن" سليل الباشاوات الذين تحاول الثورة المصرية الجديدة التخلص منهم بتأميم أملاكهم حين وقعت عقدا مع المطرب الكبير"فريد"لتمثيل دور البطولة الثانية في فيلمه الجديد عام1956 وعاشت مع زوجها أربع سنين قبل أن يموت في حادث سيارة اليم بعد أن أعلن إفلاسه وباع العمارة والأرض التي يمتلكها بسبب السهر المتواصل ولعب القمار كل ليله والجري وراء نزوات"كراميللا"التي لا تنتهي في السفر إلى أوربا والبضع من فرنسا وايطاليا وقضاء الإجازات الصيفية في أفخم الفنادق وأغلاها ورفضت مساعدته ببيع مجوهراتها التي كان يهديها إليها في كل مناسبة لكي يحافظ على ودها وحبها وهو يراها بين نجوم السينما تصول وتجول في أفلام تظهر فيها كنجمه إغراء ولم تتقدم خطوه نحو البطولة ألمطلقه ودائما تكتفي بالأدوار الثانية وكانت قد أقنعته بتسجيل عماره على النيل باسمها وابنتيها اللتان أنجبتهما في الأربع أعوام التي عاشتها معه حتى وفاته عام1960 وبعد شهرين فقط خلعت ثوب الحداد وأعلنت خطبتها على نجم كوميدي أنتج لأجلها فيلما ببطولتها المطلقة ولكنها بعد فشل الفيلم جماهيريا وفنيا فسخت خطوتها من الممثل الكوميدي لتعلن زواجها بالمطرب الكبير"فوزي" في العام1961م وكان يملك شركه إنتاج أفلام سينمائيه حين بدا الضابط الكبير"بدران" في ملاحقه "كراميللا" ومغازلتها وإعلان إعجابه بها في الحفلات العامة التي تحضرها مرافقه زوجها المطرب أوفى السهرات الخاصة التي كانت إدارات خاصة في الجيش والمخابرات تنظمها احتفالا بأعياد الثورة والمناسبات الوطنية الأخرى وعندما وجد صدودا ورفضا منها وضع ممتلكات زوجها المطرب تحت الحراسة والتأميم الأمر الذي أدى إلى اصابه المطرب الكبير بمرض عضال كلفه كل ما يملكه طوال عده أشهر من العلاج حتى توفى اواخرالعام1963م وارتدت ثوب الحداد مره ثانيه لأربعه أشهر كان الضابط "بدران" خلالها قد استطاع إقناعها بالزواج منه عرفيا لأكثر من عامين مارس خلالهما الجنس معها بشهوانيه كاسره حتى أصبح وزيرا عام1966م فقرر الانفصال عنها تاركا إياها لشهوات جسدها التي تبحث عن الحب عند اى رجل تقدمه لها صديقاتها في التنظيم النسائي التابع لجهاز المخابرات تحت حجج واهية بخدمه الوطن مع شخصيات سياسيه كانت تفضلها من السلك الديبلوماسى الاجنبى تجد لديهم ثمن الليالي الحمراء التي تساعدها على تغطيه مصاريفها الباهظة إلى أن وقعت نكسه يونيه 1967م وتم اعتقال القادة المسئولين عن التسيب والانحراف الذي أدى إلى الهز يمه وعلى رأسهم الضابط"بدران" ووقفت شاهده عليه أثناء محاكمته التي دامت لعده أشهر باعت خلالها كل ما تملكه من مجوهراتها لكي تحافظ على مستوى المعيشة اللائق بها حين ظهر في حياتها جارها الساكن مع زوجته ******************ية في الطابق الثامن لكي يجدد عقد الإيجار السنوي معها ولم يكن بينها وبينه اى علاقة سابقه سوى انه جاء مع زوجته في بداية العام1967 لاستئجار الشقة المفروشة في الطابق الثامن ولم تلتق به بعد ذلك إلا صدفه لمرة أو مرتين في الستة أشهر الأولى من السنة ثم زادت المرات التي التقته خلالها في الشهور الستة التالية تبادلت معه تحيه الصباح أو تحيه المساء حتى دعته لزيارتها في شقتها بالروف أعلى العمارة التي تمتلكها لكي تتفق معه على تجديد عقد الإيجار لسنه أخرى جديدة وطلبت منه زيادة الأجر بنسبه عشره في المئه وفوجئت انه يطلب منها تخفيض الإيجار بنفس النسبة فاشتكت له سوء الأحوال وهى تقول له أنها تعيش من إيراد العمارة وقد باعت خمسه طوابق منها منذ وفاه زوجها الأول وتسكن طابقا وتؤجر الطابقين السابع والتاسع بإيجار لا يزيد عن ثلاثين جنيه والطابق السادس بإيجار مفروش للفنانة اللبنانية"شمس الشموس"التي غادرت مصر ولا تدفع لها وحرصا منها على صداقتهما لا تريد أن تفتحها في غيابها وهذا يعنى أن دخلها الشهري من العمارة لا يزيد عن 180جنيه تغطى نصف مصاريفها الشهرية ولولا أنها كانت تعتمد على أصدقائها أمثال الضابط" بدران" ثم الدبلوماسيين الأجانب ما كان يمكنها الاستمرار في حياتها أو دفع رسوم المدرسة الخاصة لابنتيها أو الرسوم السنوية لنادي الجزيرة فلم يكن من الجار الطيب إلا أن وضع يده على يدها قائلا لها/اعتبرينى صديقك الطيب ولن أخذلك في أي مصاريف تحتاجينها أنا المسئول عنك000ورفع يدها إلى شفتيه يقبلها ولم يكن هذا الجار الطيب سوى"ياسر العربي" الفلسطيني الأصل والمتزوج من الثرية الخليجية"هندية سلطان" ولم يكن قد مضى على زواجهما سوى أشهر قليله بعد علاقة حب ساخنة لا تزال نيرانها متاججه فهل تطفئها ال*************** المثيرة"كراميللا" بأنوثتها الطاغية التي قدمت نفسها لياسر قائله/إذا كنت عايز تيجينى يبقى الصبح بعد البنات ما تروح المدرسة نكون لوحدنا وبراحتنا فقال لها ياسر وهو يقترب منها /أنا معجب يبكى ونفسي اقرب منك من زمان قوى 00ثم ضمها إليه فهمست إليه استسلام قائله/ استني شويه لحد ما اطلع أغير هدومى 00 لكي تبدأ بينهما علاقة دامت أشهر عديدة خلال العام1968م شكت فيها زوجه "ياسر" الأمر الذي جعلها تصر على ترك العمارة والانتقال إلى الفيللا التي اشترتها هديه لزوجها"ياسر" بعيدا عن "كراميللا" التي لم يكن صعبا عليها أن تجد عشيقا جديدا بل زوجا أيضا من الوسط الفني الغنائي مع ملحن من تلاميذ زوجها المطرب كان لتوه قد أنهى علاقة زواج بممثله جديدة وانفصل عنها لكي يتزوج"كراميللا" ويرث الحان زوجها المطرب معها وبعد مضى عامين تم الطلاق بينهما وعاشت بضع سنوات من عمرها حرة طليقه ثم تزوجت بطيار مدني عاشت معه لعده سنوات أخرى ثم قررت الحياة لنفسها وابنتيها بلا حب أو زواج بعد بلوغها الخمسين
--------------------------------------------







  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-21-2010, 04:10 PM   #5

 

 رقم العضوية : 40583
 تاريخ التسجيل : Jan 2010
 العمر : 20
 المكان : عالمي المجنون
 المشاركات : 49
 النقاط : αηgeℓ hα₥S will become famous soon enough
 درجة التقييم : 50
 قوة التقييم : 0

αηgeℓ hα₥S غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
افتراضي

أشكرك على الموضوع

وفي انتظار جديدك

تحياتي

همس







  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صفات نساء الجنة وصفات نساء النار أبو المعالي منتدى الاسلاميات والقرأن الكريم 18 02-02-2010 08:47 AM
بمناسبة موسم الحج شرح مناسك الحج بالكامل "مـــــــــع فضيله الشيخ / محمد حسان gharib86 منتدى الاسلاميات والقرأن الكريم 0 11-04-2009 01:16 AM
موسوعة نساء بيت النبوه وخير نساء المسلمين ... abo adhem منتدى الاسلاميات والقرأن الكريم 73 05-28-2009 08:39 AM
معاكسة الشباب للبنات فى الحى الشعبى بس بس ..وفى الحى الراقى dr.nody نكت - طرائف - وناسة - فرفشة 12 08-07-2008 03:58 AM


الساعة الآن 12:06 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 RC 1
منتديات بنات مصر . منتدى كل العرب

a.d - i.s.s.w