::: فعاليات المنتدى :::

أهلا وسهلا بك إلى منتديات بنات مصر.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

آخر 12 مواضيع
حل جميع مشاكل إيقاف الفوتوشوب وإستعادة الإعدادات الافتراضية-Restore Photoshop default
الكاتـب : JUST AHMED - آخر مشاركة : ندوشه 2011 - مشاركات : 3 -
البطل المزيف....قصة قصيرة
الكاتـب : مارد الغضب - آخر مشاركة : يحيى الفضلي السودان - مشاركات : 2 -
الوفاء
الكاتـب : يحيى الفضلي السودان - آخر مشاركة : اميره باحجابى - مشاركات : 6 -
كوكب جديد
الكاتـب : يحيى الفضلي السودان - آخر مشاركة : اميره باحجابى - مشاركات : 4 -
لا تقلقى - بقلمى
الكاتـب : الفارس الخيال - آخر مشاركة : اميره باحجابى - مشاركات : 5 -
سهل نخسر بعض
الكاتـب : شاعر الحب الحزين - آخر مشاركة : اميره باحجابى - مشاركات : 12 -
غموض عاشق - بقلمى
الكاتـب : الفارس الخيال - آخر مشاركة : اميره باحجابى - مشاركات : 2 -
حز في قلبي
الكاتـب : يحيى الفضلي السودان - آخر مشاركة : اميره باحجابى - مشاركات : 3 -
خط الزمن
الكاتـب : ahmed 22 - آخر مشاركة : اميره باحجابى - مشاركات : 7 -
إزاي تضيف التأثير الدرامي بالفوتوشوب - Create a Dramatic Color Effect
الكاتـب : JUST AHMED - آخر مشاركة : اميره باحجابى - مشاركات : 2 -
انا حاسس بيك
الكاتـب : ahmed 22 - آخر مشاركة : اميره باحجابى - مشاركات : 5 -
السلام عليكم
الكاتـب : يحيى الفضلي السودان - آخر مشاركة : اميره باحجابى - مشاركات : 9 -

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /09-05-2010, 09:33 AM   #1

Принцеса Форум

 

 رقم العضوية : 5960
 تاريخ التسجيل : Aug 2008
 العمر : 25
 الجنس : ~ أنثى
 المكان : مصر
 المشاركات : 4,321
 النقاط : الأميرة منة is just really niceالأميرة منة is just really niceالأميرة منة is just really niceالأميرة منة is just really nice
 درجة التقييم : 362
 قوة التقييم : 1

الأميرة منة غير متواجد حالياً

 

 

 

 

 

أوسمة العضو
النور الذى أضاء حياتى





النور الذى أضاء حياتى ....



قصة واقعية ... النور الذى أضاء حياتى



- الإشارة حمراء.. والطريق مليء بالسيارات..

- لم يتبق على الموعد سوى بضع دقائق..

- تبا لهذه الإشارة إنها طويلة.. ياليتني كنت في الصف الأول.. كنت قطعتها..

- الثواني تمر بطيئة كأنها دقائق بل ساعات..

- انظر إلى الساعة حينا وإلى الإشارة حينا آخر..

- أضاءت الإشارة اللون الأخضر.. ضغطت على منبه السيارة أزعجت الجميع تحركت السيارات.. تجاوزت الأول كدت اصطدم بالآخر.. قيادتي للسيارة أفزعت من حولي..

- حاولت أن أسرع.. لكنني لم أستطع..

- مضى الوقت.. وضاع الموعد.. ولم أجد الأصدقاء.. لقد ذهبوا..

- إلى اين أذهب؟.. احترت في الإجابة.. أطلقت زفرة من صدري.. ياليتني كنت أعرف المكان..

- السيارة تمضي بهدوء.. انطلقت أفكر.. أيقظني منبه سيارة أخرى.. نظرت إلى صاحب اليسارة بغضب.. وأشرت إليه بيدي.. على مهلك الدنيا لن تطير.. ونسيت حالي قبل دقائق..

- قررت أن اقضي السهرة في البيت.. إنها فكرة جيدة .. فابنتي الوحيدة مريضة.. ومن الاصول ان أكون قريباً منها..

- أوقفت السيارة أمام محل الفيديو.. نزلت إلى المحل.. اخترت عدة أفلام... وانطلقت إلى المنزل..

- فتحت الباب.. ناديت على زوجتي.. احضري الشاهي والم**رات..

- دخلت إلى الغرفة.. «يالها من زوجة معقدة».. الآن ستقول لي: «اتق الله يا أحمد» لقد تعودت على هذه الكلمات حتى تبلدت احاسيسي نحوها.. لكنها زوجة مطيعة طيبة.. تشقى من أجل سعادتي..


- دخلت ومعها الشاهي والم**رات.. ابتسمت في وجهي.. قالت: لا بد أنك سئمت السهر مع أصدقائك وتريد أن تجلس في البيت. قلت: نعم.. تعالي واجلسي.. فرحت وجلست .. وقمت أنا إلى جهاز الفيديو والتلفاز.. أرخت المسكينة رأسها وقالت: اتق الله يا أحمد وخرجت تجر أذيال الحسرة والهزيمة..

- ارتفعت الأصوات في الغرفة.. موسيقى.. صراخ ضحكات.. وانطلقت أشرب الشاهي.. وأتناول الم**رات.. وعيناي قد تسمرتا في شاشة التلفاز..

- انتهى الشريط الأول .. والشريط الثاني..

- الساعة تشير إلى الساعة الثالثة بعد منتصف الليل..

- فجأة.. مقبض الباب يتحرك ببطء.. صرخت: ماذا تريدين؟ لم أسمع جوابا..


- انفتح الباب.. دخلت ابنتي المريضة..

- فاجأني الموقف.. سكت برهة ولم أتكلم..

-اقتربت مني.. قالت لي: اتق الله يا أبي.. ثم انصرفت وأغلقت الباب..

- ناديتها ولم تجب.. انطلقت خلفها لا أكاد أصدق.. هل هذه ابنتي؟..

- فتحت باب الغرفة.. وجدتها نائمة في حضن أمها إنها هي..

- عدت إلى غرفتي.. أغلقت جهاز الفيديو.. صوت ابنتي يملأ الغرفة.. اتق الله يا أبي.. اتق الله يا أبي..

- قشعريرة سرت في جسدي.. تصبب العرق من رأسي..«رغم برودة الغرفة» لا ادري ما أصابني.. ماعدت اسمع إلا صوتها ولا أري إلا صورتها .. كلماتها اخترقت كل الحواجز الجاثمة على صدري منذ زمن بعيد.. ترك الصلاة.. معاصي.. دخان.. أفلام خليعة..

- أيقظتني من الغفلة.. تسارعت نبضات قلبي.. ألقيت بجسدي على الأرض..

- حاولت أن أنام.. لكنني لم أستطع.. مضى الوقت سريعاً.. صور من الماضي استعرضت أمامي.. ومع كل صورة اسمع صوت ابنتي «اتق الله يا أبي»


- وهنا.. ارتفع صوت الأذان.. اهتزت جوانحي.. ارتعدت فرائصي.. رعشة سرت في أطرافي.. «الصلاة خير من النوم..»

- ياه.. لقد كنت نائماً كل هذه السنين..

- توضأت وخرجت إلى المسجد.. مشيت في الطريق وكأنني لا أعرفه.. وكأن نسائم الفجر تعاتبني أين أنت؟.. وطيور السماء تقول: مرحباً بالنائم الذي استيقظ أخيراً..

-دخلت المسجد.. صليت ركعتين.. وجلست اقرأ القرآن.. تلعثمت في القراءة.. منذ زمن لم أقرأ القرآن.. شعرت أن القرآن يخاطبني.. يرغبني.. يرهبني.. يفتح لي أبواب التوبة والنجاة من النار.. (قل ياعبادي الذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً).. تمنيت أن استمر في القراءة.. لكن المؤذن.. أقام الصلاة.. تجمدت في مكاني لحظة ثم تقدمت مع الناس.. وقفت في الصف.. وكأنني غريب..

- انتهت الصلاة.. جلست في المسجد حتى أشرقت الشمس..عدت إلى البيت.. فتحت الغرفة .. ألقيت نظرة على زوجتي وابنتي.. كانتا نائمتين.. تركتهما وخرجت إلى العمل..





- ليس من عادتي الذهاب مبكراً إلى العمل..

- تفاجاً الزملاء بوجودي.. وانطلقت عبارات التهنئة ممزوجة بالسخرية.. لم أبال بالذي يقولون.. تسمرت عيناي على الباب.. أنتظر قدوم إبراهيم.. زميلي في المكتب.. والذي طالما نصحني.. إنه شخص طيب الأخلاق.. حسن المعاملة...

- حضر إبراهيم فقمت من مكاني استقبله.. لم يصدق عينيه..سألني: أأنت أحمد؟ قلت له نعم.. امسكت بيده.. أريد أن أحدثك.. قال: لا بأس نتحدث في المكتب.. قلت: لا.. نذهب إلى الاستراحة..

- صمت إبراهيم وراح يصغي لكلماتي.. حدثته بحديث البارحة أمتلأت عيناه بالدموع وابتسامة عريضة.. قال لي: ذاك نور أضاء قلبك فلا تطفئه بظلمة المعاصي..

- كان يوماً حافلاً بالنشاط والجدية رغم أني لم أنم منذ البارحة.. ابتسامة تعلو وجهي.. تفان في العمل.. المراجعون يتجهون نحوي يطلبون مني مساعدتهم.. بعضهم قال لي: ما هذا النشاط؟.. أجبته إنها صلاة الفجر في المسجد..

- مسكين إبراهيم كان يتحمل العبء الأكبر من العمل أما أنافقد كنت أنام.. لم يشتك او يتذمر ياله من إنسان.. نعم إنه الإيمان عندما تخالط حلاوته شغاف القلوب..

- مضى الوقت ولم اشعر بالتعب والإرهاق.. قال لي إبراهيم: يا أحمد يجب أن تذهب إلى البيت فإنك لم تنم منذ البارحة وسأقوم بعملك.. قلت له: حسناً .. سأذهب..

- نظرت إلى الساعة.. لم يتبق على الأذان سوى دقائق.. قررت البقاء..

- أذن المؤذن فسارعت إلى المسجد.. جلست في الصف الأول.. شعرت بالندم على الأيام التي كنت أهرب فيها من العمل أثناء الصلاة..

- وبعد الصلاة انطلقت إلى البيت..



- في الطريق انتابني شعور بالقلق.. ياترى كيف حال ابنتي؟.. شعرت بانقباض لا أدري لما أحسست أن المشوار طويل.. ازداد الخوف.. رفعت رأسي إلى السماء.. دعوت الله أن يعجل بشفاء ابنتي..

- وصلت إلى البيت.. فتحت الباب.. ناديت زوجتي.. لم أسمع جواباً.. ذخلت الغرف مسرعاً.. تنبهت زوجتي لوجودي.. صرخت وهي تبكي لقد ماتت ابنتي.. لم أتبين ماتقول.. اندفعت نحو ابنتي .. ضممتها إلى صدري.. سقطت يدها نحو الأرض.. جسمها بارد كذلك يداها وقدماها.. نبضها..أنفسها.. لم أسمع شيئاً .. نظرت إلى وجهها.. نور يتلألأ.. كأنه كوكب دري.. ايقظتها.. حركتها.. هززتها صرخت أمها: لقدماتت.. وانخرطت في البكاء..

-انهمرت الدموع من عيني كأنها أنهار.. تردد في سمعي صوت ابنتي اتق الله ياأبي.. استرجعت.. لاحول ولا قوة إلا بالله.. إنا لله وإنا إليه راجعون.. وقالت زوجتي اللهم أجرني في مصيبتي وأخلفني خيراً منها..

- اتصلت على إبراهيم.. قلت له: تعال فوراً لقد ماتت ابنتي.. تحملني كثيراً.. وكان يقول لي: إلى متى يا أحمد؟.. وأقول له: غداً.. غداً فيقول: ولكن الموت يأتي بغتة..

- النساء في الداخل مع زوجتي يغسلن ابنتي..

- نادتني زوجتي.. دخلت كي أودع ابنتي الوداع الأخير.. قبلتها على جبينها.. عاهدتها على الثبات حتى الممات.. نظرت إلى أمها لا تحزني فقد ذهبت إلى الجنة.. هناك سنلتقي.. فشمري كي نلحق بابنتنا.. ثم قرأت قوله تعالى: (والذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم بإيمان الحقنا بهم ذريتهم وما ألتناهم من عملهم من شيء كل امرئ بما **ب رهين).. بكت الأم وبكيت أنا..

-
صلينا عليها صلاة الجنازة.. ثم سرنا بها إلى المقبرة.. أنظر إلى الجنازة وكأنني أنظر إلى النور الذي أضاء لي حياتي




- وصلنا المقبرة.. المكان موحش.. مخيف.. توجهنا إلى القبر.. وقفت على شفير القبر.. سأضع ابنتي.. أمسك إبراهيم بكتفي «اصبر ياأحمد..




- نزلت إلى القبر إنها دارك ياأحمد ربما اليوم وربما غداً ماذا أعددت لهذه الدار ناداني إبراهيم: أحمد خذ البنت وضعتها على صدري حضنتها قبلتها ثم وضعتها على شقها الأيمن وقلت بسم الله وعلى ملة رسول الله صففت اللبن سددت كل المنافذ خرجت من القبر بدأ الناس يهيلون التراب لم أتمالك دموعي..










  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-06-2010, 01:29 PM   #2

مشرفة يوميات الأعضاء سابقا

 

 رقم العضوية : 32814
 تاريخ التسجيل : Oct 2009
 العمر : 34
 الجنس : ~ أنثى
 المكان : alex
 المشاركات : 13,718
 الحكمة المفضلة : إذا دعتك قدرتك على ظلم الناس . فتذكر قدرة الله عليك
 النقاط : حَرفُُ هجآءّ has a reputation beyond reputeحَرفُُ هجآءّ has a reputation beyond reputeحَرفُُ هجآءّ has a reputation beyond reputeحَرفُُ هجآءّ has a reputation beyond reputeحَرفُُ هجآءّ has a reputation beyond reputeحَرفُُ هجآءّ has a reputation beyond reputeحَرفُُ هجآءّ has a reputation beyond reputeحَرفُُ هجآءّ has a reputation beyond reputeحَرفُُ هجآءّ has a reputation beyond reputeحَرفُُ هجآءّ has a reputation beyond reputeحَرفُُ هجآءّ has a reputation beyond repute
 درجة التقييم : 2864841
 قوة التقييم : 1433

حَرفُُ هجآءّ غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
افتراضي

السلام عليكم

الاميرة منه

لقد اقشعر جسدى من القصه المؤثرة لما فيها من حكمه

وحزن والم

فقد كانت الطفل بمثابه ناقوس دق ابواب الضمير والرجوع الى الله عند والدها

سبحانه مغير الاحوال

من حال الى حال

اللهم اهدنا واجعل لنا فى حياتنا نورا يضىء لنا الطريق

راااائع ما كتبتى

بالتوفيق







  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-17-2010, 11:03 AM   #3

 

 رقم العضوية : 13962
 تاريخ التسجيل : Feb 2009
 الجنس : ~ ولد
 المكان : مصر
 المشاركات : 18,579
 الحكمة المفضلة : سأل الممكن المستحيل : أين تقيم ؟ فأجابه في أحلام العاجز
 النقاط : morshooo has a reputation beyond reputemorshooo has a reputation beyond reputemorshooo has a reputation beyond reputemorshooo has a reputation beyond reputemorshooo has a reputation beyond reputemorshooo has a reputation beyond reputemorshooo has a reputation beyond reputemorshooo has a reputation beyond reputemorshooo has a reputation beyond reputemorshooo has a reputation beyond reputemorshooo has a reputation beyond repute
 درجة التقييم : 2964942
 قوة التقييم : 1483

morshooo غير متواجد حالياً

 

 

 

أوسمة العضو
افتراضي

موضوع رائع ومميز

من داخل اكاديمية بنات مصر







  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-17-2010, 05:37 PM   #4

Красивая улыбка

 

 رقم العضوية : 41393
 تاريخ التسجيل : Feb 2010
 العمر : 25
 المكان : اجمل بلاد الارض(مصر)
 المشاركات : 5,528
 النقاط : جميلة مصر has a spectacular aura aboutجميلة مصر has a spectacular aura about
 درجة التقييم : 198
 قوة التقييم : 1

جميلة مصر غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
افتراضي

مشكوووورة منة على الموضوع الجميل







  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-17-2010, 09:51 PM   #5

♥ قلــب تــائب ♥

مميزة للنشاط الراقي

 

 رقم العضوية : 33038
 تاريخ التسجيل : Oct 2009
 العمر : 23
 الجنس : ~ أنثى
 المكان : اسكندرانية في الامارات
 المشاركات : 3,459
 الحكمة المفضلة : عش كل يوم في حياتك كأنه اليوم الأخير فأحد الأيام سيكون كذلك ..
 النقاط : simsim96 has a reputation beyond reputesimsim96 has a reputation beyond reputesimsim96 has a reputation beyond reputesimsim96 has a reputation beyond reputesimsim96 has a reputation beyond reputesimsim96 has a reputation beyond reputesimsim96 has a reputation beyond reputesimsim96 has a reputation beyond reputesimsim96 has a reputation beyond reputesimsim96 has a reputation beyond reputesimsim96 has a reputation beyond repute
 درجة التقييم : 17217
 قوة التقييم : 9

simsim96 غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
افتراضي

بجد قصة مؤثرة جدا يسلمو يا قمر وموفقة دايما الي الامام

تقبلي مروري







  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-18-2010, 06:50 AM   #6

عضو سوبر
 

 رقم العضوية : 46305
 تاريخ التسجيل : Apr 2010
 المشاركات : 1,025
 النقاط : دمعة مبتسمة will become famous soon enough
 درجة التقييم : 70
 قوة التقييم : 1

دمعة مبتسمة غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
افتراضي

مشكوووووووووووووووووورة على القصة الجميلة







  رد مع اقتباس
قديم منذ /11-18-2010, 11:17 PM   #7

Принцеса Форум

 

 رقم العضوية : 5960
 تاريخ التسجيل : Aug 2008
 العمر : 25
 الجنس : ~ أنثى
 المكان : مصر
 المشاركات : 4,321
 النقاط : الأميرة منة is just really niceالأميرة منة is just really niceالأميرة منة is just really niceالأميرة منة is just really nice
 درجة التقييم : 362
 قوة التقييم : 1

الأميرة منة غير متواجد حالياً

 

 

 

 

 

أوسمة العضو
افتراضي

Magnet Girl
morshooo
جميلة مصر
simsim96
دمعة مبتسمة


ميرسى على المرور
نورتم







  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أضاء, الذى, النور, حياتى


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الطفل الذي أهدى إلي حياتي أبو المعالي قصص - روايات - حكايات ...منقولة 4 04-03-2010 10:29 AM
الدعاء الذي غير حياتي *همي رضى ربي* مواضيع عامة - ثقافة عامة 7 12-21-2009 09:26 PM
تحياتى لمن أضاء حياتى moshoo.love قسم الخواطر - وهمس القوافى حصرى بقلم الأعضاء 6 08-06-2009 02:47 PM
من قرأ سورة ( الكهف ) ليلة الجمعة، أضاء له من النور ما بينه وبين البيت العتيق سنايبر مان منتدى الاسلاميات والقرأن الكريم 2 09-12-2008 06:49 PM


الساعة الآن 12:54 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 RC 1
منتديات بنات مصر . منتدى كل العرب

a.d - i.s.s.w