::: فعاليات المنتدى :::

أهلا وسهلا بك إلى منتديات بنات مصر.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

آخر 12 مواضيع
هتروحي مني فين
الكاتـب : شاعر الحب الحزين - آخر مشاركة : ندوشه 2011 - مشاركات : 3 -
للعشق الوان
الكاتـب : همس الرحيل - آخر مشاركة : مارد الغضب - مشاركات : 3 -
جدال
الكاتـب : ahmed 22 - آخر مشاركة : مارد الغضب - مشاركات : 2 -
استحملوني
الكاتـب : شاعر الحب الحزين - آخر مشاركة : مارد الغضب - مشاركات : 4 -
الذكاء الاجتماعي والاستيعاب العاطفي _الجزء الثالث _
الكاتـب : ahmed 22 - مشاركات : 2 -
حبيبي الغالي
الكاتـب : واد حبيب - آخر مشاركة : ندوشه 2011 - مشاركات : 4 -
اوهام الحب بين القرب والبعد ..~
الكاتـب : Lamees - آخر مشاركة : شاعر الحب الحزين - مشاركات : 3 -
أعدائي أصدقائي
الكاتـب : شاعر الحب الحزين - آخر مشاركة : ياسر عبد الباقي - مشاركات : 8 -
ايوه انت
الكاتـب : همس الرحيل - مشاركات : 10 -
[درس] ازاي تطبق تأثير الباك لايت في بخطوات بسيطة How to Effect Backlight Professional
الكاتـب : JUST AHMED - مشاركات : 0 -
اتغيرت...
الكاتـب : SaMa. - آخر مشاركة : دمعه حائره - مشاركات : 4 -
في احد هنا ..!!
الكاتـب : ديما الشمري - آخر مشاركة : دمعه حائره - مشاركات : 5 -

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /09-30-2010, 04:24 PM   #1

عضو ذهبي

 

 رقم العضوية : 51888
 تاريخ التسجيل : Jul 2010
 العمر : 23
 الجنس : ~ بنوتة
 المكان : عربية وافتخر
 المشاركات : 1,268
 الحكمة المفضلة : ثق بنفسك أو علىالأقل تعايش مع نفسك بالثقة حتى تصبح حقيقة
 النقاط : رنيم الشوق is a splendid one to beholdرنيم الشوق is a splendid one to beholdرنيم الشوق is a splendid one to beholdرنيم الشوق is a splendid one to beholdرنيم الشوق is a splendid one to beholdرنيم الشوق is a splendid one to beholdرنيم الشوق is a splendid one to behold
 درجة التقييم : 810
 قوة التقييم : 0

رنيم الشوق غير متواجد حالياً

إرسال رسالة عبر ICQ إلى رنيم الشوق إرسال رسالة عبر AIM إلى رنيم الشوق إرسال رسالة عبر MSN إلى رنيم الشوق

أوسمة العضو
افتراضي الغَبَاء والعَجب في سَمكرة النِّسَاء حَسَب الطَّلب

الغَبَاء والعَجب في سَمكرة النِّسَاء حَسَب الطَّلب!



أحمد عبد الرحمن العرفج



ينذر افتتان النِّساء بعَمليّات التَّجميل بمَخاطر صحيّة ونَفسيّة لا تُحمد عُقباها، إذ لَم تَعُد المَرأة تَكتفي بعَمليّات بَسيطة، مِثل شَدّ البَطن، ورَفع الحَواجِب، وتَكبير الصَّدر أو تَصغيره أو رَفعه..!
بَل بَلغت الأمور تشويهًا اصطلح «الجَزَّارون» عَلى تَسميته «تَصحيحًا» لمَناطق في أجسَادِهنَّ، مِثل تَعديل الأنف المعوَجّ، أو حَقن الشِّفَاه والوجه بالـ«بوتوكس» أو الـ«كولاجين» لإخفَاء التَّجاعيد، أو إزَالة الشّحوم مِن البَطن أو الأردَاف، ولا شَيء يزيد غَرابة عَن «التَّصحيح» المَزعوم أكثر ممَّا يُمكن وَصفه بـ«إعَادة تَوزيع الثروة»، حيثُ يَتم سَحب الشّحوم مِن الأردَاف لحَقنها في الشِّفاه والخدُود، حتَّى يَتداخَل العُطاس بـ«......»، فَلا نَعرف هَل نُشمِّت مَن تعطس مِن هَؤلاء النِّسوة.. أم نُذكِّرها -بَارك الله فيها- بأنَّ وضوءها قَد انتقض..؟!
وتلك العمليات أصبحت موضة رائجة، فالمرأة التي لم يخضع جسدها للمشارط والحُقن يقال عنها «قروية»، واللافت للنَّظر –حَسب ما تَروي إحدى قَريباتي- أنَّ موضة عَمليّات التَّجميل جَعلت النِّسوة يُشبهن بَعضهنَّ تَمامًا، ولا يُميّزهنَّ في المُناسبات العَامَّة سوى المَلابس اللاتي يَرتدينها، فالأنُوف المَرفوعة مُتشابهة، وكَذلك الخدُود المُتورِّدة والحَواجِب، والشِّفَاه المَنفوخة التي يُخيَّل للرَّائي أنَّها قُنبلة مَوقوتة عَلى وَشك الانفجَار!
وليس سرًّا أن من تجرّب عمليات التجميل لابد أن تواظب عليها، فكل عملية لها جدول زمني محدد، ولابد من تكرارها مرات ومرات، برغم أن تكاليفها باهظة ولا يقوى عليها إلا من ينفق إنفاق من لا يخشى الفقر، ولو تعرضت بعض السيدات المدمنات لعمليات التجميل لنكسة اقتصادية مثل نكسة سوق الأسهم، فستعتزل الأسواق والبشر والمطاعم والسهر، وتمكث في منزلها -إن بقي لديها منزل- حتى يموت قريب ثري ترث المال الذي يمكّنها من إعادة ترميم جسدها مرة أخرى لتخرج للناس بالشكل الذي تعودوا عليه.
والأدهَى والأَمرّ أنَّ المَرأة التي تَتَّهم الرَّجُل بأنَّه يُقلِّل مِن شَأنها، تَمادَت كَثيرًا في امتهَان نَفسها، بَعد أن حوَّلت نَفسها بنَفسها إلى مُجرد «شَيء» يُمكن العَبث بِه، وتَغييره وتَكييفه حَسب الموضَة والطَّلب، حيثُ سَمعنا عَن عَمليّات «نَحت الجِسم»؛ عَلى طرَاز الفَنَّانة الفُلانيّة، ورُبَّما نَسِيَت المَرأة أنَّ هَذا «التَّشيُّؤ» يُفقدها أُنوثَتها الطَّبيعيّة، لتُصبح مِثل السيّارَات المُعدَّلة، التي «يُولِّف» صَاحبها كُلّ يَوم قِطعة جَديدة، وحِين تَنتهي الموضَة، يَتساقط كُلّ شَيء أُضيف إليها، ولا يَبقى إلاّ الهَيكل الأجرَب!
وأغرَب حِيَل قطع الغيار ارتداء إحدَاهنَّ عَدسات خَضراء، وتصبغ شَعرها باللون الأخضر تَارة، والأحمَر تَارة أخرى، مَع أنَّ لَونها «الأسمَر» يَكشف بوضُوح أنَّها تحاول التَّشبُّه بنجمات هوليوود، والرّموش الاصطناعيّة الطَّويلة تَجعلها أقرَب إلى مَسخ في أحد أفلام الخَيال العِلْمِي!
وبرَغم أنَّني قَليلاً مَا أشفق عَلى الرَّجُل، إلا أنَّني أحزَن عَلى تَردِّي ذَوقه الذي يُوقعه في شِرك فَتاة «اصطناعيّة»، ويَتورَّط في الزَّوَاج مِنها، إذ يَستبد بهِ الهَلَع والرُّعب حِين يَستيقظ في أول صَباح، ليَكتشف أنَّ عَروسه قَد تَغيّرت %100.
وأشفق أكثر على تلك العجوز الشمطاء التي تعوّد عليها من حولها بهيئتها الرزينة، وما إن تسافر حتى تعود بشكل يثير استغراب الناظرين، حتى يُخيّل إليها أن الصدمة التي تتملّك كل من يقابلها مجرد ذهول من فرط الإعجاب بمظهرها الجديد!
وحين تُقدم المرأة على تغيير وجهها ليشبه وجه نجمة تليفزيونية ما، تتقمصها حالة نفسية تدفعها لتقليد مشيتها وغنجها وكلامها، حتى تصبح ضحية للّمز و«الحشّ» و«يا شين السرج على البقر»، وحين تضيق باستهتارهن تحاول العودة إلى طبيعتها، لكن -هيهات- بعد أن ضيّعَت اللبن في الصيف!
وقد أرسلت لي إحدى الأخوات قبل أعوام «إيميلاً» حول معاناة صديقتها من عمليات التجميل، وكيف أنها سافرت إلى أقصى الدنيا وأنفقت الآلاف من الدولارات لتكبير ردفيها، لكن النتيجة لم تكن مُرضية بعد أن أصبح أحد الأرداف أكبر حجمًا من الآخر، فحاولت تارة تصغير الجزء الأكبر، وتارة أخرى تكبير الجزء الأصغر، لكن الدوامة لم تنتهِ، وتحوّل ردفاها إلى حقلي تجارب!
وأستغرب جَهل النِّساء بالعَواقب الوَخيمة التي تَترتَّب عَلى عَمليّات التَّجميل، مَع التَّقدُّم في العُمر، وكيف أنَّهنَّ لَم يَتَّعظن مِن التَّجارُب السيّئة التي نَراها ونَقرأ ونَسمع عَنها كُلّ يَوم!
فمَا أتعَسنا حِين نَقع في غَرام الكَذِب، ونَهرب مِن الحَقيقة التي نَراها في المِرآة كُلّ يَوم، ومَا أسخَف المُجتمع الذي يُشكِّل لُقمة سَائغة لمَن تَستهويه مُمارسة «الحِلاقة في رؤوس الأيتَام»!



Share |

عدد التعليقات83







  رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 RC 1
منتديات بنات مصر . منتدى كل العرب

a.d - i.s.s.w