::: فعاليات المنتدى :::

أهلا وسهلا بك إلى منتديات بنات مصر.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

آخر 12 مواضيع
خريف بارد
الكاتـب : ahmed 22 - آخر مشاركة : دمعه حائره - مشاركات : 2 -
مش ناسيه
الكاتـب : دمعه حائره - مشاركات : 8 -
وحشتنى
الكاتـب : شاعرة الرومانسيه - آخر مشاركة : ندوشه 2011 - مشاركات : 4 -
نفسها حد يعبرنى
الكاتـب : اميره باحجابى - مشاركات : 21 -
همسة قلب
الكاتـب : نزارالفاضل - آخر مشاركة : دمعه حائره - مشاركات : 5 -
مسابقه مل حاجه حلوة
الكاتـب : اميره باحجابى - مشاركات : 10 -
انا على لحم دماغى...
الكاتـب : مارد الغضب - آخر مشاركة : ندوشه 2011 - مشاركات : 4 -
امانه عليك يا صحبي
الكاتـب : واد حبيب - آخر مشاركة : دمعه حائره - مشاركات : 6 -
طالع من درسي
الكاتـب : واد حبيب - آخر مشاركة : دمعه حائره - مشاركات : 7 -
صنوي
الكاتـب : يحيى الفضلي السودان - آخر مشاركة : دمعه حائره - مشاركات : 7 -
أجراس الحنين .. بقلم مهيب
الكاتـب : مهيب الركن . - آخر مشاركة : دمعه حائره - مشاركات : 8 -
ممكن ترحيب
الكاتـب : اميره باحجابى - مشاركات : 26 -

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /02-27-2011, 09:36 AM   #1

 

 رقم العضوية : 66918
 تاريخ التسجيل : Feb 2011
 المشاركات : 7
 النقاط : fedaa will become famous soon enough
 درجة التقييم : 50
 قوة التقييم : 0

fedaa غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
هذا بلاغٌ للناس(بخصوص التعديلات الجاريه في مصر)

الحمد لله والصلاة السلام علي رسول الله ثم أما بعد

ان تحكيم شرع الله في كل شؤون الحياة أمر ضروري لصلاح هذه الحياة واستقرارها، وقد دل على هذه الضرورة العقل والشرع معاً؛ أما العقل فهو قاض بأن هذا الخالق العظيم الذي أتقن كل شيء صنعه، أعلم بخلقه وبما يصلحهم وما يفسدهم، وقاض كذلك بأن هذا الخالق العظيم الذي دل إحسانه إلى خلقه بالنعم على رحمته ورأفته بهم، لا يمكن أن يكون في تشريعه إلا ما هو كفيل بتحقيق سعادة الدارين لهم.
وأما الشرع فقد دل على أن تحكيم شرع غيره سبحانه وتعالى يعني اتخاذ هذا الغير إلهاً مع الله أو من دونه، قال تعالى{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ}الشورى21، وبهذا فسر النبي صلى الله عليه وسلم قوله تعالى{اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ}التوبة31 قال<<أما إنهم لم يكونوا يعبدونهم، ولكنهم كانوا إذا أحلوا لهم شيئاً استحلوه، وإذا حرموا عليهم شيئاً حرموة >>إن كان اتخاذ آلهة مع الله يفسد على الناس آخرتهم فإنه يفسد عليهم دنياهم كذلك، قال تعالى{ لَوْ كَانَ فِيهِمَا آَلِهَةٌ إِلا اللَّهُ لَفَسَدَتَا}الأنبياء: 22، فدل هذا على أن اتخاذ شرع غير شرع الله سبب عظيم من أسباب الفساد واختلال الأمور.

لذلك كان لزاماً علينا ان نوضح المصطلحات السياسية
التي لا يعلم معظمنا عنها شيئًا

الديموقراطية:
-الوجة الظاهر: هو الحرية في إبداء الرأي وعدم الظلم والطغيان واختيار من تجده مناسبًا وأن الحرية مكفولة للجميع

_الوجة الحقيقي :هو أن الديموقراطية معناها حكم الشعب للشعب بمعنى إلغاء وإقصاء أحكام الله سبحانه وتعالى من حلال وحرام وأمر ونهي ، واستبدال ذلك بعض أفراد بما يراه الشعب، مثال: لو رأي الناس أن الزنا لا شيء فيه طالما بالرضا بين الطرفين فيحكم بعدم تجريم الزنا حتى لو كان ذلك مخالفًا لأمر الله تعالى وشرعه.

وحكمها في الأسلام :ولا شك في أن النظم الديمقراطية أحد صور الشرك الحديثة ، في الطاعة ، والانقياد ، أو في التشريع ، حيث تُلغى سيادة الخالق سبحانه وتعالى ، وحقه في التشريع المطلق ، وتجعلها من حقوق المخلوقين ، والله تعالى يقول : ( مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ إِلَّا أَسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآَبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ) يوسف/ 40 ، ويقول تعالى : ( إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ)الأنعام/ 57"


العَلمانية:
-الوجه الظاهر: التحضر وعدم التخلف والنهضة العلمية والمساواة.
-الوجة الحقيقي: يكمن في معناها، فالعَلمانية ترجمة خاطئة بخطأ مقصود للتلبيس على الناس، ولكن العَلمانية هي الدولة اللادينية، فدين رب البرية لا يحكم بين الناس.

الليبرالية:
-الوجه الظاهر: الحرية وإبداء رأيك في كل شيء بحرية كاملة بدون أي قيد.
-الوجه الحقيقي: أن تبدى رأيك وتُنفذه وتُقره الدولة ولو أن رأيك هذا حرام بنص القرآن والسنة، فهواك هو إلــهك.

-حكم العلمانية والليبرالية: العلمانية تعني أن يعتقد الإنسان أنه غير ملزم بالخضوع لأحكـام الله في كل نواحي الحياة ، ومن اعتقد هذه العقيدة فهو كافـر بإجمــاع العلماء ، قال تعالى ( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هـــم الكافرون ) وقال تعالى(فلاوربك لايؤمنون حتى يحكموك فيمــا شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما)هل للعلمانية والليبرالية مستقبل في العالم الإسلامي

الدولة المدنية:
-الوجه الظاهر: أنها ليست دولة عسكرية، بل دولة يتمتع فيها الفرد بحريته كاملة.
-الوجه الحقيقي: أن الدولة المدنية ليست دولة دينية؛ أي يطبق فيها الديموقراطية والعَلمانية والليبرالية بوجهها الحقيقي الخبيث.
وحكمها في الأسلام : كما سبق حيث أنة تطبق فيها العلمانية والديقراطية والليبرالية فقد ايضاح حكم الشرع فيهم مسبقاً فكل هذا وغيرة من المواطنة والمصطلحات الخبيثة الأخري يهدف إلى شئ واحد إلغاء الشريعة الأسلامية
قال الله تعالى" إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللهِ الْإِسْلَامُ"
وقال أيضا "إِنْ الْحُكْمُ إِلَّا للهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ" يوسف 40

إن الأمر جد وليس بالهزل، وقد حذر ربنا عز وجل نبيه عليه السلام من أمثال هؤلاء وما يدعون إليه فقال عز من قائل{وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُصِيبَهُمْ بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ (49) أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ}المائدة: 49-50

وكل هذا يدلنا أن أهل الإسلام ليسوا مخيرين في أخذ شريعة الله وتركها بل هم ملزمون بذلك. بل لا إيمان أصلاً لمن كفر بها وردها وهجرها، أو انتقصها وعابها أو ذمها لأنها تنزيل الحكيم الحميد سبحانه وتعالى، بل إن كل صادّ عنها وتارك لها كافر لا شك في كفره لما قال تعالى{ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون}المائدة:44 وقال تعالى{ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون}المائدة:45وقال تعالى{ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون}المائدة:46فلا إيمان إلا مع الإقرار بشريعة الله والإذعان لحكمه، ولا إسلام إلا بالاستسلام لأمر الله ونهيه، والسمع والطاعة لحكمه وخبره.

لقد سارت كثير من بلاد المسلمين على طريق تحكيم القوانين الوضعية رويداً رويداً حتى انهارت بسبب ذلك، ولم يعد يوجد فيها من الإسلام إلا مظاهره التعبدية، ثم حاقت بها الأزمات والابتلاءات والمشكلات، مصداقاً لما سبق في الآيات الكريمة، وقد قيل قديماً: الشقي من وعظ بنفسه، والسعيد من وعِظ بغيره، فهل من مدكر؟

واجبنا

1- المشاركة في حملة التوقيعات حيث أنهم يعتبرونها وثيقة رسمية عندهم فلو وصل عدد التوقيعات إلى عدد معين سوف يناقدون إلى ما تطالب بة التوقيعات
للتوقيع
http://www.islamic-id.com/

2- وجوب الإيمان بأن الدين الحق هو طاعة شريعة الله والإذعان لأمره سبحانه وتعالى. وأن من لم يفعل ذلك فهو كافر لا تنفعه صلاة أو صوم أو حج أو عبادة

3- وجوب العمل لإحلال شريعة لإحلال شريعة الله محل شريعة الكفر وذلك من كل مسلم بحسب قدرته واستطاعته

4- عدم الرضا بأي قانون أو تشريع يخالف شريعة الله فكل من رضي أو قدم مختاراً تشريعاً يخالف ما أنزله فقد كفر بالله ولو كان هذا في أي شيء يسير كما قال سبحانه وتعالى في شأن من رأى جواز الأكل مما يُذبح ولم يذكر اسم الله عليه {ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه وإنه لفسق، وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم ليجادلوكم وإن اطعتموهم إنكم لمشركون} الأنعام:121وقد أجمعت الأمة أن من ساوى بين تشريع الله وتشريع غيره فهو كافر وكذلك من قدم تشريع غير الله على تشريع الله سبحانه وتعالى. ولا يجوز لأحد طاعة تشريع غير الله إلا مجبراً ومكرهاً

5- الدعوة إلى الله بكل سبيل. وبيان الحق وعدم كتمانه حتى تكون كلمة الله هي العليا، وكلمة الذين كفروا هي السفلى. وكذلك نُذكر به إخواننا المسلمين ليهبوا لنصرة شريعة ربهم، والحياة في ظل أحكام قرآنهم وسنة نبيهم، بدلاً من العيش في ظل الأنظمة الجاهلية التي وضعها الكفار لهم.


نرجوا من سيادتكم نشر الموضوع
عبر الفيس بوك
ارسلة الى الأيميلات
حتي يعلم الناس حقيقة تلك المصطلحات السياسية
وحتى لا تضيع مصر









  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للناسبخصوص, مصر, التعديلات, الجاريه, بلاغٌ, هذا


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلمة الشيخ الحوينى فى الاحداث الجاريه ينبوع الايمان منتدى الاسلاميات والقرأن الكريم 2 01-11-2011 02:49 PM
الموضيلات الدارجه السنه دي Silver Flower الازياء الاناقة - ملابس شتوية - ملابس صيفية - اناقة - ازياء 17 05-19-2010 07:11 PM
افكار رائعه للصدقات الجاريه فتاه من الزمن الجميل منتدى الاسلاميات والقرأن الكريم 5 01-31-2010 05:07 PM
حملة كفايه للذنوب الجاريه wessa منتدى الاسلاميات والقرأن الكريم 0 08-23-2009 04:49 PM


الساعة الآن 06:30 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 RC 1
منتديات بنات مصر . منتدى كل العرب

a.d - i.s.s.w