::: فعاليات المنتدى :::

أهلا وسهلا بك إلى منتديات بنات مصر.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

آخر 12 مواضيع
الوفاء
الكاتـب : يحيى الفضلي السودان - آخر مشاركة : ندوشه 2011 - مشاركات : 1 -
لا تقلقى - بقلمى
الكاتـب : الفارس الخيال - آخر مشاركة : مارد الغضب - مشاركات : 4 -
سهل نخسر بعض
الكاتـب : شاعر الحب الحزين - آخر مشاركة : مارد الغضب - مشاركات : 11 -
خط الزمن
الكاتـب : ahmed 22 - آخر مشاركة : منهل المعرفه - مشاركات : 6 -
انا حاسس بيك
الكاتـب : ahmed 22 - آخر مشاركة : دمعه حائره - مشاركات : 3 -
السلام عليكم
الكاتـب : يحيى الفضلي السودان - مشاركات : 8 -
محتاره اووى ومدايقه
الكاتـب : اميره الاميره - مشاركات : 8 -
عبيطاوى....قصة قصيرة جدا
الكاتـب : مارد الغضب - مشاركات : 13 -
اشعار قصيرة مؤثرة
الكاتـب : انابنوته حلوة - مشاركات : 0 -
خواطر حزينة قصيرة
الكاتـب : انابنوته حلوة - مشاركات : 0 -
عبارات حزينة ومؤلمة
الكاتـب : انابنوته حلوة - مشاركات : 0 -
مجموعة من عبارات حزينة قصيرة ولكن معبرة تؤثر فى القلب
الكاتـب : انابنوته حلوة - مشاركات : 0 -

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /04-24-2011, 11:55 PM   #1

مميزة للتفاعل

 

 رقم العضوية : 67213
 تاريخ التسجيل : Feb 2011
 الجنس : ~ أنثى
 المشاركات : 3,132
 النقاط : coralin will become famous soon enough
 درجة التقييم : 87
 قوة التقييم : 1

coralin غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
افتراضي العادات الخمس للمراة الناجحة

السلام عليكم

اهلا بيكم معايا فى رحلة عبر احد كتب التنمية البشرية
بس المرة دى الكتاب مختلف لانه خاص بالمرأه
اولا الكتاب اسمه امرأة من طراز خاص (العادات الخمس للمرأة الناجحة)
مؤلف هذا الكتاب هو الكاتب كريم الشاذلى وهو ليه مجموعة من الكتب فى مجال التنمية البشرية مثل الشخصية الساحرة وافكار صغيرة ......

ده كان تعريف بالكتاب و الكاتب نبدا بقى مع اول عادات من العادات الخمس الا وهى ::

المــــــبـــــــادرة

إضغط هنا لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي.


ـ ( كل قصة استعمار سبقتها قصة شعب قابل للاستعمار) مالك بن نبي


قصة :


أشهر ( لا ) في التاريخ الحديث !!



في أحد أمسيات شهر ديسمبر عام 1955 الباردة جمعت (روزا باركس) ذات البشرة السمراء والتي تعمل خياطة حاجياتها وتجهزت للعودة إلى بيتها بعد يوم من العمل الشاق المضني ، مشت روزا في الشارع تحتضن حقيبتها مستمدة منها بعض الدفء اللذيذ .

التفتت يمنة ويسرة ثم عبرت الطريق ووقفت تنتظر الحافلة كي تقلها إلى وجهتها ، وأثناء وقوفها الذي استمر لدقائق عشر كانت (روزا) تشاهد في ألم منظر مألوف في أمريكا آنذاك ، وهو قيام الرجل الأسود من كرسيه ليجلس مكانه رجل أبيض ! .

لم يكن هذا السلوك وقتها نابعا من روح أخوية ، أو لمسة حضارية ، بل لأن القانون الأمريكي آنذاك كان يمنع منعا باتا جلوس الرجل الأسود وسيده الأبيض واقف .

حتى وإن كانت الجالسة امرأة سوداء عجوز وكان الواقف شاب أبيض في عنفوان شبابه ، فتك مخالفة تُغرم عليها المرأة العجوز !! .

وكان مشهورا وقتها أن تجد لوحة معلقة على باب أحد المحال التجارية أو المطاعم مكتوب عليها ( ممنوع دخول القطط والكلاب والرجل الأسود) !!! .

كل تلك الممارسات العنصرية كانت تصيب (روزا) بحالة من الحزن والألم .. والغضب .

فإلى متى يعاملوا على أنهم هم الدون والأقل مكانة ...

لماذا يُحقرون ويُزدرون ويكونوا دائما في آخر الصفوف ، ويصنفوا سواء بسواء مع الحيوانات .

وعندما وقفت الحافلة استقلتها (روزا) وقد أبرمت في صدرها أمرا .

قلبت بصرها يمنة ويسرة فما أن وجدت مقعدا خاليا إلا وارتمت عليه وقد ضمت حقيبتها إلى صدرها وجلست تراقب الطريق الذي تأكله الحافلة في هدوء .

إلى أن جاءت المحطة التالية ، وصعد الركاب وإذ بالحافلة ممتلئة ، وبهدوء اتجه رجل ابيض إلى حيث تجلس (روزا) منتظرا أن تفسح له المجال ، لكنها ويا للعجب نظرت له في لامبالاة وعادات لتطالع الطريق مرة أخرى !!!.

ثارت ثائرة الرجل الأبيض ، واخذ الركاب البيض في سب (روزا) والتوعد لها إن لم تقم من فورها وتجلس الرجل الأبيض الواقف .

لكنها أبت وأصرت على موقفها ، فما كان من سائق الحافلة أمام هذا الخرق الواضح للقانون إلا أن يتجه مباشرة إلى الشرطة كي تحقق مع تلك المرأة السوداء التي أزعجت السادة البيض !!! .

وبالفعل تم التحقيق معها وتغريمها 15 دولار ، نظير تعديها على حقوق الغير !! .

وهنا انطلقت الشرارة في سماء أمريكا ، ثارت ثائرة السود بجميع الولايات ، وقرروا مقاطعة وسائل المواصلات ، والمطالبة بحقوقهم كبشر لهم حق الحياة والمعاملة الكريمة .

استمرت حالة الغليان مدة كبيرة ، امتدت لـ 381 يوما ، وأصابت أمريكا بصداع مزمن .

وفي النهاية خرجت المحكمة بحكمها الذي نصر روزا باركس في محنتها. وتم إلغاء ذلك العرف الجائر وكثير من الأعراف والقوانين العنصرية .

وفي 27 أكتوبر من عام 2001، بعد مرور 46 سنة على هذا الحادث ، تم إحياء ذكرى الحادثة في التاريخ الأمريكي، حيث أعلن السيد ستيف هامب، مدير متحف هنري فورد في مدينة ديربورن في ميتشيغن عن شراء الحافلة القديمة المهترئة من موديل الأربعينات التي وقعت فيها حادثة السيدة روزا باركس التي قدحت الزناد الذي دفع حركة الحقوق المدنية في أمريكا للاستيقاظ، بحيث تعدَّل وضع السود.

وقد تم شراء الحافلة بمبلغ 492 ألف دولار أمريكي.

و بعد أن بلغت روزا باركس الثمانين من العمر، تذكر في كتاب صدر لها لاحقاً بعنوان القوة الهادئة عام 1994 بعضا مما اعتمل في مشاعرها آنذاك فتقول : «في ذلك اليوم تذكرت أجدادي وآبائي، والتجأت إلى الله ، فأعطاني القوة التي يمنحها للمستضعفين.»


و في 24 أكتوبر عام 2005 احتشد الآلاف من المشيعين الذين تجمعوا للمشاركة في جنازة روزا باركس رائدة الحقوق المدنية الامريكية التي توفيت عن عمر يناهز 92 عاما.

يوم بكى فيه الآلاف وحضره رؤساء دول ونكس فيه علم أمريكا، وتم تكريمها بأن رقد جثمانها

بأحد مباني الكونجرس منذ وفاتها حتى دفنها وهو إجراء تكريمي لا يحظى به سوى الرؤساء والوجوه البارزة.

ولم يحظ بهذا الإجراء سوى 30 شخصا منذ عام 1852، ولم يكن منهم امرأة واحدة.

ماتت وعلى صدرها أعلى الأوسمة ، فقد حصلت على الوسام الرئاسي للحرية عام 1996، والوسام الذهبي للكونجرس عام 1999، وهو أعلى تكريم مدني في البلاد .

وفوق هذا وسام الحرية الذي أهدته لكل بني جنسها عبر كلمة (لا ) ..
أشهر ( لا) في تاريخ أمريكا ..


مرحبا بكِ أخيتي الكريمة في هذه الجولة الممتعة ..


أحببت أن أبدأ معكِ بقصة (روزا باركس ) ، كي نرى ما الذي يمكن أن تفعله المبادرة الايجابية ..

أحببت أن أبدأ بامرأة أزالت بموقفها بعض العفن عن وجه أمريكا الكريه ، ووقفت في شجاعة أمام الغطرسة الأمريكية في فترة حالكة سوداء .

كان يمكن أن يرزخ السود تحت وطأة الذل والاستعباد أمدا طويلا إذا ما قالت ( روزا) لنفسها ، إني امرأة ضعيفة مضطهدة .

كان يمكن أن ينتهي الذل قبل ذلك الموقف بزمن لو بادر أحدهم بقول ( لا ) وتحمل تكاليف قولها .

كل حدث تاريخي جلل .. وكل موقف كبير مشرف ، كان وراءه شخصية مبادرة تؤمن بقدرتها على قهر ما اصطلح الناس على تسميته بـ ( المستحيل ) ! .

فكيف يصبح المرء منا شخصية مبادرة ؟

كيف يمكن أن نصنع بأيدنا العالم الذي نحيا فيه ؟

هذا ما سنتحدث عنه .. فأهلا بكِ معنا .


· في البدء دعينا نُعرف المبادرة ونقول :


المبادرة هي قدرة المرء على التحكم بحياته وتوجيه شراع أهدافه وطموحاته إلى الوجهة التي يريدها ، متحديا الرياح والأعاصير ، متخطيا العوائق والعقبات .
مدركا أن سلوكه نتاج لخياره الواعي المرتكز على القيم ، أكثر من كونه نتاج ظروفه المرتكزه على المشاعر .

ومبدأ المبادرة وروحها تتخلص في عبارة واحدة وهي :

كل فرد في هذه الحياة مسئول عن تصرفاته ويملك حرية اتخاذالقرار .

· من هي المرأة المبادرة ؟


امرأة تواجه الحياة بصدر مملوء بالثقة والعزيمة والايجابية ، لا تلقي باللوم على الظروف ، ولا تبرر فشلها بقلة حيلتها ، سلوكها نتاج لقرارها الحر المسؤل ، وقرارها نابع من مخزون القيم والمبادئ التي تتبناها .

ليست انفعالية ، ولا تنجرف في تيار العاطفة الأعمى .
لا تسوقها المشاعر ولا تتكئ على الظروف البيئية كمبرر لعجزها .

تعيش حياتها كما تريد هي لا كما يراد لها ، لا يؤثر في سلوكها إن كانت السماء صافية ، أم ملبدة بالغيوم ، فالأحداث المتغيرة لا تغير في قرارها ، ولا تزعزع سلوكها .

ولأن الحياة ليست وردية ، فإن المرأة المبادرة قد تفاجأ بأحداث تطرق باب حياتها بلا موعد سابق ، لكن تعاملها مع تلك الأحداث يكون بوعي وحنكة ومعتمدا على قيمة ومبدأ بداخلها .

فلا تهتز وتضطرب إذا ما عراها حادث مفاجئ ، ولا يسقط في يدها إذا أتت الرياح بما لا تشتهي أو عكس ما تريد .

لا يُفتح باب حياتها إلا بأمرها ، ولا تحني كاهلها للظروف والأحداث المفاجأة .

تدرك أن القلق والسلبية وقلة الحيلة لا تسكن إلا في قلب مهيأ لها ..!

أو كما يقول المثل الصيني ( قد لا تستطيع منع طيور الحزن من أن ترفرف فوق رأسك ، لكنك تستطيع أن تمنعها من أن تسكن في وجدانك ) .

الطريق إلى المبادرة .


المبادرة تنبع من قيمه داخل المرء منا .

أنظري إلى سمية زوجة عمار رضي الله عنها ، أول شهيدة في الإسلام ، ما الذي ثبتها أمام التعذيب والترهيب ،حتى فقدت روحها ؟ .

إنها القيمة التي لامست بداخلها روحا عطشى ، إنه الإسلام الذي حرك فيها كل خلجة وسكنه .
أنظري إلى ماشطة فرعون وهي تنظر إلى فرعون مصر وهو يلقي بأبنائها واحدا تلو الآخر في النار ما الذي ثبتها وقواها غير تلك العقيدة التي تحتل في وجدانها الشيء الكثير .

تأملي في القصة التي صدرنا بها حديثنا ، ما الذي جعل تلك المرأة السوداء تقف في وجه الظلم والبغي سوى قيمة الحرية التي تنامت في قلبها .

والشخصية الفعالة تتعامل مع معطيات الحياة بأسرها وفق ما تمليها عليها قيمها التي تتبناها .

ما الذي يغضبها ..؟

ما الذي يسعدها ..؟

ما الذي يثيرها ، ويحفزها ..؟

الإجابة على هذه الأسئلة لدى المرأة المبادرة هي ( القيم والمبادئ ) .


كثير ما يتناقل الناس خبر أحد أصدقائنا بمعلومة ما ، لكننا نقول في ثقة إنها كاذبة على الرغم من عدم تأكدنا من المصدر .

هذه الثقة التي كوناها من معرفتنا بثبات مبادئ هذا الصديق .

فاطمة لا تكذب أبدا .. مريم مستحيل أن تتهكم أو تحرج أحد ..
سلمى مثال للحياء ... أحلام لا تتنازل عن رأيها مطلقا .


هؤلاء الفتيات اللواتي تحدثنا عنهن بثقة ، أجبرونا بثبات مبادئهم على أن نكون عنهن هذه الأفكار .


والمبادئ الثابتة تولد سلوكا واضحا ، والسلوك الواضح ينتج شخصية محددة المعالم .

والمبادئ تتولد كما قلنا من القيمة التي تحملينها بداخلك .

وتصاغ في هدف ورسالة تعيشين من أجلها .


ان المبادرة هي أم العادات ـ كما قال ستفن كوفي ـ فمن خلالها ينطلق المرء صانعا عالمه الذي يريد رؤيته ومعايشته .

المبادرة تجعلك في ثقة بقدرتك على إحداث التغيير الذي تريدنه .


يجعلك تعيشين الحياة مستشعرة بأنك أنت صانعتها ، ولست رقم على هامشها ..







  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-24-2011, 11:59 PM   #2

مميزة للتفاعل

 

 رقم العضوية : 67213
 تاريخ التسجيل : Feb 2011
 الجنس : ~ أنثى
 المشاركات : 3,132
 النقاط : coralin will become famous soon enough
 درجة التقييم : 87
 قوة التقييم : 1

coralin غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
افتراضي

السلوك و المبادرة .


أعيد التأكيد على قاعدة هامة وهي ( السلوك تعبير عن قرار وليس عن ظروف ) .

وأؤكد أن هذه العبارة هي كلمة السر لحياة ايجابية مميزة ، فنحن حينما ننجح في جعل سلوكنا وتصرفاتنا نابعة من قيمنا وأخلاقنا نكون قد فعلنا الشيء الكثير .. الكثير جدا .


هبي أن إحداهن صرخت بوجهك ، ونالتك بلسانها .. فماذا عساك تفعلين لها ؟؟؟

الظرف الحاصل هو اعتداء وجرح للشعور .
ترى سلوكك سيعتمد حينها على الظرف القائم فتردي لها الصاع صاعين ، وتذيقيها مما أذاقتك إياه ألوانا .؟؟

أم ستتغلب قيمة العفو والصفح التي بداخلك ، وتتمكن منك ؟؟.

في مثل هذه المواقف أخيتي يتفاضل الناس ..
لذلك نرى رسول وهو يسأل أصحابه رضوان الله عليهم عن القوي ، يجيبهم حين قالوا له إنه الذي لا يهزمه أحد ، بل الذي يملك نفسه عند الغضب .


الذي يستطيع محاصرة انفعالاته ، والسيطرة على الظرف الذي يحيط به والتعامل وفق ما توليه عليه قيمه ومبادئه .
إن تعلمنا السيطرة على سلوكنا وربطة دائما بمنظومة القيم التي نتبناها يجعلنا أقرب إلى السيطرة على حياتنا بأكملها


استمعي إلى لغتك ! . (1)



اللغة هي الترمومتر الذي يكشف لكِ عن تصوراتكِ الذهنية ، ويمكنك من خلال تتبع ما تتلفظين به من رؤية نفسك بشكل أوضح .


دائما ما نجد (المرأة الانفعالية) تتقن التحدث بمفردات تُحلها من تحمل المسؤولية مثل :

( أنا عصبية لأن هذه صفة في عائلتي ، وليس لي يد في ذلك )

( أبي هو من اختار لي كلية لا أحبها )

( هم من زوجوني ، كنت طفلة ساذجة لا أقوى على الاختيار آنذاك )

( أنا مضغوطة وأعبائي كثيرة ، عذرا لو لم استطع أن أفيدك )

( زوجي عصبي ، لذلك تجد حياتي متوترة دائما)

( الأولاد يستفزوني ، لا يوجد أم لا تصرخ بأعلى صوتها إذا غضبت ! )

وأخطر ما في اللغة الانفعالية أنها تصبح واقعا ملموسا بعد فترة من ترديدها أو كما سماها (ستفن كوفي)

( النبوءة التي تحقق أغراضها ذاتيا ) ، لأنها حينذاك تصبح جزء من التصور الذهني الذي يحيط بالمرأة ، والأخطر من ذلك أن تلقي المرأة بنفسها في دائرة الانفعال متذرعة بذلك التصور ،

وفي نفس الوقت تؤيد هذا التصور بوقوعها في ذالك الانفعال ! .
تماما كقول إحداهن أنا تعيسة لأن زواجي فاشل ، وقولها في موقف آخر زواجي فاشل لأني تعيسة !! .


فراقبي لغتك جيدا لأنها ستتحول إلى معتقد ، ومن ثم إلى سلوك .
وحاولي أن تتخلصي من المفردات السلبية التي قد تلتصق بأحاديثك .

يجب أن تؤمني بأنكِ لستِ ضحية للظروف ، أو لعبة في يد الأحداث المتتالية على صفحة هذا الكون ، بل أنت صاحبة القرار .. رددي دائما ( كل نفس بما كسبت رهينة ) .

وأحذرك أن تحدثك نفسك بأن المبادرة ستجر لك التعب ، نعم هي كذلك ستأتيك بالتعب والمواجهة والصعوبات، لكن لا سبيل سوى ذلك كي تكوني في صدارة الحياة ، كي تصبحي امرأة من طراز خاص ، طراز إيجابي فاعل منتج ، أقرب إلى الله ..








  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-25-2011, 12:02 AM   #3

مميزة للتفاعل

 

 رقم العضوية : 67213
 تاريخ التسجيل : Feb 2011
 الجنس : ~ أنثى
 المشاركات : 3,132
 النقاط : coralin will become famous soon enough
 درجة التقييم : 87
 قوة التقييم : 1

coralin غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
افتراضي

معتقدات المرأة المبادرة ..


إضغط هنا لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي.



1. القدرة على ضبط الإيقاع الداخلي : وأعني به التحكم في ذاتكِ ، والسيطرة على مشاعركِ ، والاطمئنان إلى سلامة المبدأ الذي تسيرين عليه .


الأديب مصطفى صادق الرافعي يقول في وحي القلم : قمة الفشل أن ترتب الحياة من حولك وتترك الفوضى بداخلك !.


إن الهروب من مواجهة النفس والفشل في تقويم إعوجاجها ديدن السواد الأعظم من الناس اليوم ، والخوف من الوقوف وجها لوجه أمام الذات يتملك الغالب الأعم من البشر .


لذا كانت أهم صفات المرأة المبادرة أنها تبادر بتنظيم بنيانها الداخلي ، وتتعهد نفسها بالمراقبة الذاتية ، والمحاسبة القوية ، والتنظيم المستمر.



2. الإيمان بمشيئة الله: وتبني عبارة ( قدر الله وما شاء فعل ) ، ، فإن لله سبحانه وتعالى حكم لا تفهمها عقولنا القاصرة ، وقد نقف حيالها متسائلين عن مدلولاتها متناسين أن لعقولنا حدود ولأفهامنا منتهى ،


ومن أخطر الأشياء التي يمكن أن تقعين فيها هو فخ إعمال العقل وتشتيت الجهد في الأشياء التي ليس لنا عليها يد ، وترك ما نستطيع التحكم والتاثير فيه ،


و لعلماء الإدارة اليوم قاعدة هامة تقول (لا تجعل الأشياء التي لا تستطيع عمل شيء حيالها، تؤثر على الأشياء التي تستطيع عمل الكثير حيالها ).



3. أنا لها : هناك أناس يقولون أنا حين تُقسم الغنائم ، وآخرون يقولون أنا حين تُقبل الفتن والمغارم ..


الأول يقول ( أنا أريد ، أنا أستحق ) ، والثاني يقول ( أنا أقدر ، أنا أستطيع) ، وبينهما بُعد المشرقين !.


المرأة المبادرة تعتقد دائما أنها المعنية عند كل نداء ، المطلوبة عند كل حاجة ، المقصودة عند كل موقف ، و لسان حالها قول طرفة بن العبد :

إذا القوم قالوا من فتىً ؟خلت أنني عنيت فكم أكسل ولم أتبلد



حواجز في طريق المرأة المبادرة .


هناك أكثر من عائق يقف أمامكِ أختي الكريمة ويمنعك من المبادرة الذاتية ، دعينا نلقي نظرة على أهمها :



1. الميل إلى الدعة والراحة : المبادرة تستتبع مسؤولية ، والمرأة المبادرة امرأة مسئولة ، ولأن معظم النساء ـ والبشر بشكل عام ـ يبحثن عن الراحة ويهربن من التبعات والمسؤوليات لذا نرى أن المبادرات قليلات في هذه الحياة .



2. التعود على الاتكالية : خاصة إن كنتِ ممن يؤمن بأن النساء ليس عليهن دور في صناعة الحياة والتعاطي مع مجتمعها بإيجابية .



3. عدم التعود على اتخاذ القرار : فالمرأة التي تعودت على تنفيذ الأوامر والانصياع لها ، تجد صعوبة كبيرة في اتخاذ القرارات لاسيما المهمة منها .



4. طبيعة المجتمع الذي نحيا فيه : المجتمع الذي يؤمن بأن الباب الذي يأتي منه الريح أغلقه واستريح ، ويرى أن ما نعرفه ولو كان سيئا أفضل مما لا نعرفه ، شعب جدير في أن يزرع في أبنائه صفات السلبية ويحطم فيهم نوازع المبادرة .



5. عدم معرفة المرأة بإمكاناتها : واستهانتها بقدرتها على فعل الشيء الحسن الجيد يحطم من قدرتها على المبادرة ويحبطها .



6. عدم وجود هدف واضح في الحياة : مميزات وجود هدف لكِ في الحياة أنه يجعلك دائما في حالة مقارنة داخلية حول ( هل هذا الأمر في صالح هدفي أم يتعارض معه ؟ ) مما يساعدك كثير في اتخاذ قرار حازم وآني .










  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-25-2011, 12:05 AM   #4

مميزة للتفاعل

 

 رقم العضوية : 67213
 تاريخ التسجيل : Feb 2011
 الجنس : ~ أنثى
 المشاركات : 3,132
 النقاط : coralin will become famous soon enough
 درجة التقييم : 87
 قوة التقييم : 1

coralin غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
افتراضي

الثقة بالنفس

إضغط هنا لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي.


لا بد للمرء أن يكون واثقاً من نفسه... هذا هو السر...

حتى عندما كنت أعيش في ملجأ الأيتام ، وحتى عندما كنت أهيم على وجهي في الشوارع والأزقة باحثاً عن لقمة خبز أملأ بها معدتي الجائعة...

حتى في هذه الظروف القاسية كنت أعتبر نفسي أعظم ممثل في العالم...

كنت اشعر بالحماس الشديد يملأ صدري لمجرد إنني أثق في نفسي...

ولولا هذه الثقة لكنت قد ذهبت مع النفايات إلى بالوعة الفشل...



شارلي شابلن


عندما تنهار ثقة المرء منا بنفسه ، تنهار حياته كلها ..!

لا عجب في ذلك ، فما قيمة الحياة حينما نحيها بنفوس مهترئة ، تحييها كلمة ثناء وتفنيها عبارة نقد أو تشكيك ..

كثر هم من يمشون بيننا بأجساد شامخة ، لكن نفوسهم قد طأطأت هامتها منذ زمن بعيد ،

نراهم فنحسبهم أولو بأس وهم مساكين لا حيلة لهم ولا قوة ..

(ثق بنفسك، وستعرف بعدها كيف تعيش...)


هذه كانت إجابة الأديب الألماني جوته لمن سأله عن العيش الكريم ، والحياة الناجحة .. وتالله لقد أصاب وأحسن ..

فالثقة بالنفس هي كلمة السر للنجاح في الحياة .


وكم من طاقات أهدرت ، ومواهب وأدت ، وأفكار تبخرت ،

لعدم ثقة أصحابها بما يملكون ، وعدم تقديرهم للنعمة التي حباهم الله سبحانه وتعالى إياها ..

والمتتبع لحياة العظماء من البشر سيرى جليا كيف أن ثقتهم بأنفسهم كانت هي البوابة التي عبروها كي يخطو أسمائهم في سجل المجد .. ودفاتر التاريخ .


والثقة بالنفس تُكتسب وتتطور ولا تولد مع المرء منا ، أنظري حولك ودققي النظر إلى هولاء الواثقين من أنفسهم وتأكدي مليا أنهم قد اكتسبوا هذه الثقة ..

هذه الطاقة من الثبات والقوة اكتسبوها بأيديهم اكتسابا .


معنى الثقة بالنفس : الثقة بالنفس هي إيمان المرء بمعتقداته ، وأفكاره ، وقدراته .

والواثقة من نفسها إمرأة تلاقي الحياة بصدر مملوء بالعزيمة ، والإباء .

لا تعترف في قاموسها بكلمة فشل ، بل تسميها محاولة غير موفقة تتبعها أخرى أكثر وعيا
.1


(1) من كتاب الشخصية الساحرة للكاتب

انتظرونا مع
صفات المرأة الواثقة من نفسها









  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-25-2011, 12:07 AM   #5

مميزة للتفاعل

 

 رقم العضوية : 67213
 تاريخ التسجيل : Feb 2011
 الجنس : ~ أنثى
 المشاركات : 3,132
 النقاط : coralin will become famous soon enough
 درجة التقييم : 87
 قوة التقييم : 1

coralin غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
افتراضي

هل أنت واثق من نفسك؟
الثقة بالنفس هي سر من أسرار النجاح, كما أنها تعتبر أهم عوامل التفوق والتميز وتحقيق الأهداف وبلوغ أعلى المناصب الوظيفية وأعلى مراتب المجد والشهرة.
-يقول علماء النفس: إن الثقة بالنفس تتكون من قبولك و حبك لذاتك (بعيداً عن الأنانية) ومن قدرتك الشخصية على إنجاز تعهداتك ووعودك وأعمالك ومسؤولياتك سواء تلك التي تعهد إليك أوالأعمال التي تقوم بها طواعية لخدمة البشرية، بالإضافة إلى التكيف والتفاعل مع المجتمع محققاً بذلك الانسجام والألفة بينك وبين مجتمعك .
-الشخص الغير واثق من نفسه ليس لديه أي هدف في الحياة, فهو متردد لا يتخذ أي قرار يرفع من شأن نفسه و شأن أسرته ومجتمعه يعيش في خوف من الفشل والمجهول ولذلك فهو يترك الحياة تخطط له بدلاً من أن يخطط لنفسه.
-مَثل الشخص الغير واثق من نفسه كمن يسير على غير هدى ليس له هدف، ولا يعرف أين يذهب و لا يعرف إلى أين ستأخذه الرياح, فيتخبط داخل قارب صغير في ظلام دامس وسط بحر هائج الأمواج تارة تضربه يميناً وتارة تضربه يساراً فيعيش مهدداً في أي لحظة بانقلاب قاربه وضياع حياته .
أما الشخص الواثق بنفسه فهو قادر على تحقيق أحلامه، والرؤية واضحة أمامه، فهو نفسه قبطان سفينته التي يقودها إلى الشاطئ بأمان فيعرف هدفه ويكتبه لكي يعمل على تحقيقه وبذلك يسير إلى هدفه كل يوم ولوبمقدار 10سم.
-الشخص الواثق بنفسه مؤمن بالله و مؤمن بنفسه و بأهدافه و بقدراته الغير محدودة يعرف من هو الشخص الذي يسعى أن يكونه في المستقبل, و يعرف إمكاناته الجبارة التي وهبها الله له لكي يحقق أهدافه المرجوة .
كيف تعرف الشخص الواثق من نفسه:
عندما يقوم الإنسان بمجموعة متكاملة من حركات وأفعال وأقوال تصدر عنه عن يقين تام واطمئنان ورضا داخلي ناجم عن قناعاته وأفكاره وقيمه ومبادئه , عندها نقول عن هذا الإنسان أنه واثق بنفسه.
صفات الشخص الواثق من نفسه:
• يضع أهدافاً نصب عينيه ليحققها, فيعمل من أجلها ليلاً نهاراً .
• يبادر بالسلام والتحية عندما يقابلك, ويصافحك بحرارة و ترحاب ويشعرك بالتقدير والاحترام.
• تكون مخارج الحروف لديه واضحة عندما يتكلم و لا يتلعثم أو يتراجع, فيصدر الكلام عنه بسلاسة وعذوبة بالغة.
• صوته مسموع ليس بخجول أو متردد أو خائف .
• مرفوع الرأس والصدر ومستقيم المنكبين عندما يمشي، وحركات جسده تتلاءم مع مشيته : " واثق الخطوة يمشي ملكاً".
• يؤثر في الآخرين منذ أول 18 ثانية .
• بشوشاً ومبتسماً ومنبسط الوجه والأسارير دائماً.
• يستخدم لغة الجسد و الإيماء بنجاح، لكي تعبر بنجاح عما يود قوله، و لكي تعطي انطباع رائع .
• يلفت الأنظار أينما ذهب بثقته بنفسه، وإيمانه بمبادئه، وبالتعبير الواضح عن نفسه .
• لا يندم أبداً عما يصدر منه من أقوال أو أفعال نتيجة لاتصاله بالآخرين.
• يتقبل النقد البناء برحابة وسعة صدر.
• يتصرف بحكمة في المواقف الحرجة.
• متفائل و يشيع روح التفاؤل والأمل والحب من حوله.
• لديه أحلام و طموحه لا ينته، واثق من قدراته ومن أنه سيحقق أحلامه وطموحاته.
• يعمل بناءً على خطة واضحة ومدروسة ومنظمة.
• يشكر الآخرين ويقدر جهودهم.
• و أخيراً فإن الشخص الواثق من نفسه ناجح في كل شيء .
mankol








  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للمراة, الحمس, العادات, الواحدة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نصائح للمراة بحبك حبيبي مواضيع عامة - ثقافة عامة 3 12-27-2010 11:32 AM
العادات الخمس للمراة الناجحة Engineer Semsem منتدى التنميه البشريه 31 08-25-2009 10:51 AM
نصائح للمراة سيف الجبوري عالم حواء العام 3 08-15-2009 01:38 AM


الساعة الآن 01:50 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 RC 1
منتديات بنات مصر . منتدى كل العرب

a.d - i.s.s.w