::: فعاليات المنتدى :::

أهلا وسهلا بك إلى منتديات بنات مصر.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

آخر 12 مواضيع
الوفاء
الكاتـب : يحيى الفضلي السودان - آخر مشاركة : ندوشه 2011 - مشاركات : 1 -
لا تقلقى - بقلمى
الكاتـب : الفارس الخيال - آخر مشاركة : مارد الغضب - مشاركات : 4 -
سهل نخسر بعض
الكاتـب : شاعر الحب الحزين - آخر مشاركة : مارد الغضب - مشاركات : 11 -
خط الزمن
الكاتـب : ahmed 22 - آخر مشاركة : منهل المعرفه - مشاركات : 6 -
انا حاسس بيك
الكاتـب : ahmed 22 - آخر مشاركة : دمعه حائره - مشاركات : 3 -
السلام عليكم
الكاتـب : يحيى الفضلي السودان - مشاركات : 8 -
محتاره اووى ومدايقه
الكاتـب : اميره الاميره - مشاركات : 8 -
عبيطاوى....قصة قصيرة جدا
الكاتـب : مارد الغضب - مشاركات : 13 -
اشعار قصيرة مؤثرة
الكاتـب : انابنوته حلوة - مشاركات : 0 -
خواطر حزينة قصيرة
الكاتـب : انابنوته حلوة - مشاركات : 0 -
عبارات حزينة ومؤلمة
الكاتـب : انابنوته حلوة - مشاركات : 0 -
مجموعة من عبارات حزينة قصيرة ولكن معبرة تؤثر فى القلب
الكاتـب : انابنوته حلوة - مشاركات : 0 -

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /06-20-2012, 03:04 PM   #1

 

 رقم العضوية : 82709
 تاريخ التسجيل : Apr 2012
 الجنس : ~ امرأة
 المشاركات : 56
 النقاط : asmaa aboelfath has a brilliant futureasmaa aboelfath has a brilliant futureasmaa aboelfath has a brilliant futureasmaa aboelfath has a brilliant futureasmaa aboelfath has a brilliant futureasmaa aboelfath has a brilliant futureasmaa aboelfath has a brilliant futureasmaa aboelfath has a brilliant futureasmaa aboelfath has a brilliant futureasmaa aboelfath has a brilliant futureasmaa aboelfath has a brilliant future
 درجة التقييم : 1972
 قوة التقييم : 0

asmaa aboelfath غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
العمل والنفس المهيأة للنجاح




المصدر:بوابة النجاح

الفرد الذي يريد النجاح وينشده، لابد أن تتوافر لديه الطاقة الروحية الهائلة التي تدفعه دفعاً لتحقيق هذا النجاح
السؤال المهم هو: كيف تعبّئ عقلك الباطن بروح النجاح؟
ثقْ أن لديك كمّاً هائلاً من المواهب والقدرات والإمكانيات والطاقات، ولكنك تركتها كامنة فيك
الصور الخاطئة والسلبية من شأنها أن تؤثر في طاقة الشخص الإيجابية
من المهم أن يقنع الإنسان نفسه بأن النجاح سيكون حليفه في النهاية

أعجبني كثيراً قول أحد الناجحين: إني لا أفكر في الفشل أبداً عندما أقدم على أي عمل..! وإذا حدث لي ما لا أتوقع خلال عملي فلا يفقدني ذلك ثقتي في النجاح أبداً..! وأعتبر ما يعترضني من فشل أو إخفاق.. دافعاً وحافزاً للتغلب على هذا الفشل أو ذاك الإخفاق.. فالضربة التي لا تميتني فإنها تقويني..!

فأخذت على عاتقي – متسلحاً بيقين متين أن من يسأل الله شيئاً بصدق، وإقبال، وتوكل عليه سبحانه.. آخذاً فـي الوقت نفسه بأسباب النجاح.. وأهمها العمل.. فإن الله يحقق له ما سأل- أن أفكر دوماً في النجاح عند إقدامي على أي عمل..! وأحدث نفسي دائماً عن النجاح..! وأعمل وأنا معتقد بأن الفشل لن يعرف لي طريقاً..! فوجدت نتائج هذا الأخذ وهذا الحديث وذاك العمل.. مذهلة..!


فقد تغير قراري الذي اعتدت عليه سابقاً وهو التوقف عن العمل عند مواجهة أو احتمال مواجهة أي عقبة كؤود أم غير كؤود..! كبيرة أم صغيرة.. ! ذات شأن أم تافهة..! فقد كان قراري هو التوقف عن العمل.. والهروب من مواجهة هذه العقبة..! والبحث عن عمل جديد، وإن تكررت المواجهة تكرر الهروب.. ! فهو سلاحي الفعّال آنذاك..! أما الآن فقد تغير القرار فلا هروب من مواجهة أي عقبة تعترضني أثناء سيري في تنفيذ عملي، ولِمَ الهروب وقد أنفقت الكثير من الوقت والجهد والمال في التفكير والتخطيط لهذا العمل، فليس من الطبيعي الهروب عند ظهور أية عقبة أو مشكلة تعترض طريقي أثناء التنفيذ، ولذلك وطّنت نفسي على نهج الأساليب العلمية الحديثة في التغلب على أية عقبة أو مشكلة، وذلك بدراسة أسباب ظهور هذه العقبة أو المشكلة، والبدء في تعريفها تعريفاً دقيقاً بطريقة علمية، ثم البدء في تحليلها، ووضع بدائل وخيارات الحل، ثم اختيار الحل الأفضل إن لم يكن الأمثل، ومن ثم العمل على علاجها فوراً، مع العزم على عدم ترك العمل والتوقف عن العلاج تحت أي ظرف من الظروف..!

ثم أتبع كل ذلك بعملية تقويم شاملة، أبدأ بعدها بحصر الدروس المستفادة من هذه المشكلة، وحصر الوسائل التي استخدمت في حلها كأرشيف وقائي يعين على التغلب على هذه المشكلة إن عاودت الظهور ثانية، أو لحل مشكلات مشابهة.

إن الفرد الذي يريد النجاح وينشده، لابد أن تتوافر لديه الطاقة الروحية الهائلة التي تدفعه دفعاً لتحقيق هذا النجاح، ولكي يتم تحريك هذه الطاقة الروحية فلابد وأن تكون نفسه قد امتلأت يقيناً وثقة بالنجاح، وهذا اليقين وتلك الثقة لن تكونا إلاّ من خلال التفكير المستمر والمتواصل في النجاح، والتحدث عن هذا النجاح مع نفسـه بشكل مستمر، وكأنه سيتحقق لا محالة – بإذن الله -، متذكراً دوماً نجاحاته السابقة، بكل ذكرياتها الجميلة، واستحضارها أمامه، ومعايشته نفس الشعور الجميل الذي عايشه لحظة تحقيقه للنجاح، جاعلاً هذه الصورة هي المسيطرة على ذهنه وهو يسير في تنفيذ مهام عمله أو دراسته أو طلب وظيفة أو... الخ. وعلى هذا الفرد الناشد للنجاح أن يبعد عن ذهنه تماماً ذكريات فشله في أي عمل سابق، وما تعرّض إليه من آلام وشعور بالإحباط، ولا يجعل صورة الفشل ماثلة أمامه أبداً.. وأن يملأ عقله الباطن بإرادة النجاح، حتى يسير إلى أهدافه بروح معنوية عالية، وهو واثق بأن الله سبحانه لن يضيع عمله، وأنه سيحقق النجاح إن شاء الله، وسيجد المردود النفسي المباشر في هذه الحالة هو المزيد في حيويته وهمته ونشاطه وإقباله على تنفيذ عمله..!

ويطرح السؤال نفسه: كيف تعبئ عقلك الباطن بروح النجاح؟!

يمكنك ذلك بطريقتين:

1- طريقة واعية: أي باستخدام عقلك المدرك الواعي عند البدء في تعلم أي شيء جديد، وعند تركيزك وتفوقك في تعلّمها سوف يخزنها عقلك الباطن..! فعند دراستك لعلم ما بتركيز شديد، وبإصرار أشد على التحصيل، وبهمة عالية وإرادة قوية على تحقيق النجاح والتفوق في هذا العلم، فإنك في هذه الحالة تعبّئ عقلك الباطن بروح النجاح..! وإن كان لنا أن نضرب مثالاً تقريباً... هبْ أنك أردت تعلم الكتابة على لوحة مفاتيح الحاسوب.. تجد أنك في البداية تنظر إلى كل حرف قبل الضغط عليه.. فهذا هو دور عقلك الواعي ينظر إلى كل حرف كي لا تكتب كلمات لا معنى لها.

2- طريقة غير واعية: - نستكمل المثال - أما وقد استخدمت لوحة المفاتيح كثيراً وأتقنت الكتابة، فإنك لم تعد تنظر للمفاتيح، وتضغط عليها بطريقة غير واعية، وهذا هو عمل العقل الباطن..!. وإن كان دوره الكبير والبارز في تخزين الأشياء التي تتعلمها، ويعمل بها بطريقة تلقائية فيما بعد، نجد دوره كبيراً أيضاً في تخزين أشياء تسمع عنها أو تراها، ولكنك لم تتعلمها أو لم تتقنها بعد..! ويخرجها لك عند حاجتك إليها..!

وهذا يقر حقيقة متفقاً عليها، وهذه الحقيقة هي أن ما تغذي به عقلك الباطن سيصدر منه عن الحاجة إليه، فانظر بماذا تغذي عقلك الباطن؟! أتغذيه بالإيمان؟ أتغذيه بالثقة في النجاح دوماً أم تغذيه بالاتجاه نحو الفشل؟! أتغذيه بالإقدام والشجاعـة أم تغذيه بالتردّد والجبن؟!

إن لديك كمّاً هائلاً من المواهب والقدرات والإمكانيات والطاقات، ولكنك لم تزل تتركها كامنة، متقوقعة في داخلك..! بسبب عدم ثقتك في هذه القدرات وتلك المواهب..! أو لنقل تردّدك وشكك في أن هذه القدرات ستخذلك، ولن تمكنك من تحقيق أهدافك، وطموحاتك التي تهفو نفسك إليها..! إن عدم الثقة هذه، وهذا الشك والتردد إنما منبعه الشيطان الذي يدعوك إلى اليأس والقنوط، وإلى المكوث إلى الأرض، وعندما تستجيب لدعوته هذه يحين وقت افتراسك من قِبله..! فلا تجعل للشيطان عليك سبيلاً، وانطلق نحو النجاح بالعمل الدؤوب، واثقاً من أن الله سبحانه لن يضيع لك أجراً، ثم واثقاً في قدراتك وطاقاتك.. وستجد – إن شاء الله- الطريق ممهدة أمامك.. حتى وإن صادفتك عقبات أثناء السير، فبهذه الثقة ستتغلب عليها.

إنك في حاجة ماسة ودائمة للسيطرة على عقلك الباطن..! ولن تتحقق لك هذه السيطرة إلاّ من خلال سيطرتك على عقلك الواعي..! وذلك بمحاربة الأفكار الخاطئة والهدّامة المترسبة فيه..! حرباً لا هوادة فيها..! وبطرد المخاوف والظنون السلبية التي قد تشل قدرتك على التفكير والتبصر..! فإن نجحت في هذه السيطرة فستكتشف أنك تمتلك الكثير من المواهب والقدرات والطاقات التي تمكنك من التغلب على العقبات والمشاكل، ومن ثم تسيطر على عقلك الباطن.

أقنع نفسك دائماً بأن النجاح حليفك في النهاية، حتى وأنت في أحلك الظروف، وأصعب المواقف، فبرسمك الدائم للصورة المستقبلية الإيجابية، وترسيخها في عقلك الباطن، والنظر إليها دوماً بعقلك الواعي، ستبدل بهذا الرسم الصورة السلبية إن كانت قدر رُسمت في عقلك الباطن من قبل، وهذا التبديل في الموقف الذهني سوف ينسحب بكل تأكيـد بصـورته الإيجابية على حياتك، وسيكون دافعاً لك نحو النجاح..!

ولنا في موقف رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أبلغ العبر، ذلك الموقف الذي تعرضت له دعوته، وجيشه، بل والمسلمين أجمعين.. وذلك في غزوة الأحزاب.. وكان موقفاً عصيباً تصفه آيات الله في كتابه الكريم أبلغ الوصف.. قال تعالى: (إِذْ جَاؤُوكُم مِّن فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنكُمْ وَإِذْ زَاغَتْ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا. [الأحزاب: 10]، وقال تعالى: (هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالاً شَدِيداً). [الأحزاب: 11]، وقال تعالى: (وَإِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ مَّا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ إِلَّا غُرُوراً). [الأحزاب: 12].

ومع كل ذلك نرى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يبشر المؤمنين بأنهم سيفتحون بـلاد أكبر قوتين في العالم في ذلك الحين الفرس والروم..! ويتلو عليهم قول الله سبحـانه (إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ). [غافر: 51].

ويُثار التساؤل ثانية: هل هناك مجالات معينة تساعدك على أن تهيئ نفسك للنجاح قبل البدء في تنفيذ العمل.. أياً كان مجال هذا العمل؟

هناك العديد من المجالات والقواعد المعينة، والمساعدة على تحقيق ذلك.. منها:
1- أن تكون من أصحاب الفكر الإيجابي الفعّال: ألزمْ نفسك التفكير الإيجابي، وتخلص من أية ذكريات سلبية أليمة عالقة في ذهنك، وانظر إلى السبب وراء كل شيء يحدث لك.. وألق نظرة فاحصة على ماضيك الذي ولّى لترى إذا كان بإمكانك اكتشاف حالة ذهنية سلبية حدثت لك دون وعي منك. افحصْ عقلك الباطن جيـداً، وحدّد طبيعة صورك الفكرية الحالية المختزنة فيه، فإنك ستجد بعضاً من هذه الصور خاطئة وسلبية من شأنها أن تؤثر في طاقتك الإيجابية والخلاقة الكامنة في عقلك الباطن، فما عليك هنا إلاّ التخلص من هذه الصور الخاطئة، امحُها من شعورك ووعيك، واستبدلها بالصورة الذهنية الإيجابية الفعّالة، التي تجد فيها نفسك أقوى غير عابئة ولا خائفة من الصور السلبية الخاطئة..!

وقد تكون الصور السلبية الكامنة في عقلك الباطن متولدة من ميلك إلى لوم الآخرين المحيطين بك، وأن ما يصيبك من آلام أو ظروف صعبة، إنما هُمْ السبب فيها.. وقد تكون أنت السبب، ولكنك لا تدري.. وهذه مشكلة.. يمكنك التغلب عليها بأن تطرح هذه الأفكار السلبية كلها جانباً.. وتعمل على تغيير رؤيتك كلها، وتبث في نفسك روح الثقة، وبأنك أقوى من أن تؤثر عليك أفكار الآخرين، أو تتأثر بما يفعلون، فإن تمالكت زمام نفسك، فستصبح قوياً حقاً.

2- ضع نجاحـاتك السابقة أمامك دوماً وأنت مقبل على البدء في تنفيذ عمل جديد: فهي تعمل على بث الثقة في نفسك، فأنت حققت نجاحات كثيرة سابقة.. وشعرت في وقتها وبعدها بشعور سعيد، وذكريات جميلة، فضلاً عن شعورك لتحقيق ذاتك.

حاول أن تسترجع بشكل جلي وبكل وضوح كل الظروف التي أحاطت بك في لحظة النجاح، واسترجع الحالة السعيدة التي كنت عليها في تلك اللحظة، وتخيّلْ الآن تحقق النجاح في العمل الذي تقوم به.. فإذا استرجعت هذه الحالة السعيدة، ابدأ في تنفيذ عملك الذي بين يديك، فسرعان ما تشعر بانطلاق طاقاتك الخلاقة والفعّالة..! وستجد أنك لست في حاجة إلى حث نفسك ودفعها نحو العمل..!

وبهذا تتغلب على المعاناة النفسية والجهد الزائد الذي كنت توجهه نحو دفع نفسك إلى بدْء العمل، ثم دفع طاقتك إلى تنفيذ العمل، فلم تعد في حاجة إلى الجهد الزائد في دفع الخمول عن نفسك، فهذا الجهد الزائد كان يجعلك تعتقد أن الصعوبات والعقبات تتراكم أمامك لتمنعك من بدء العمل، وقد كنت تتوقف كثيراً لتتخلص من شكوك ومخاوف لم تتضح حقيقتها لك بشكل واضح، وكنت تحيط نفسك بذكريات سلبية محبطة ناتجة عن تجربة إخفاق أو فشل تعرّضت لها في الماضي.. وتتوهم بأنك ستفشل في أي عمل جديد تقوم به، ولكن باسترجاعك لذكريات النجاح تخلصت من كل هذا قبل أن تبدأ العمل.

3- هيّئ نفسك على الإنجاز في صورة خطوات متتالية قبل البدء في العمل: فتصور الخطوات مسبقاً، والتفكير الصحيح في إنجاز هذه الخطوات يجعلك تنجز العمل دون عناء كبير..!

4- تدرّب على إكساب نفسك روح النجاح: ووجّه ذهنك نحو الأشياء ذات الشأن والتي تريد القيام بها، وتجاهل دومـاً الأعمال التي لا تمثل لك أهمية تُذكر، حتى لا تشغل نفسك عن إنجاز الأعمال الهامة، وضع في ذهنك أن النجاح يقود إلى النجاح، وليس مهماً أن يكون النجاح الأول كبيراً ليقود إلى نجاح أكبر. عليك أن تتذكر أن قطع مسافة الألف ميل تبدأ بخطوة، لابد أن تخطوها، ولا تجعل لبعد المسافة أي تأثير سلبي يعيقك عن الانطلاق..! ورسخ في ذهنك أنك من الناجحين والمتميزين، ومن الذين يبدؤون العمل، وكأن الفشل لا يعرف لهم طريقاً..!







  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-20-2012, 05:25 PM   #2

مشرفة التنمية البشرية سابقا

ღмεмoяιεѕღ

 

 رقم العضوية : 6436
 تاريخ التسجيل : Sep 2008
 الجنس : ~ بنوتة
 المكان : سمــآء ثآمنـة
 المشاركات : 7,022
 الحكمة المفضلة : You only live once , but if you did it right .. once is enough
 النقاط : الحان الورد has a reputation beyond reputeالحان الورد has a reputation beyond reputeالحان الورد has a reputation beyond reputeالحان الورد has a reputation beyond reputeالحان الورد has a reputation beyond reputeالحان الورد has a reputation beyond reputeالحان الورد has a reputation beyond reputeالحان الورد has a reputation beyond reputeالحان الورد has a reputation beyond reputeالحان الورد has a reputation beyond reputeالحان الورد has a reputation beyond repute
 درجة التقييم : 2375124
 قوة التقييم : 1188

الحان الورد غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
افتراضي رد: العمل والنفس المهيأة للنجاح

،

موضوع قيم ومفيد
تسلمي ع المجهود .. بالتوفيق ليكِ







  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-21-2012, 12:07 AM   #3

عضو جديد

 

 رقم العضوية : 77995
 تاريخ التسجيل : Nov 2011
 الجنس : ~ أنثى
 المكان : مصر
 المشاركات : 128
 النقاط : احلى فراشة will become famous soon enough
 درجة التقييم : 50
 قوة التقييم : 0

احلى فراشة غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
افتراضي رد: العمل والنفس المهيأة للنجاح

تسلم على الموضوع القيم
دمت ودام عطائك
تحيتى







  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-23-2012, 09:52 PM   #4

مميزة للنشاط التفاعلي

 

 رقم العضوية : 75271
 تاريخ التسجيل : Sep 2011
 الجنس : ~ بنوتة
 المكان : قلب مودى خطيبى
 المشاركات : 5,512
 النقاط : kenzy sweet has a reputation beyond reputekenzy sweet has a reputation beyond reputekenzy sweet has a reputation beyond reputekenzy sweet has a reputation beyond reputekenzy sweet has a reputation beyond reputekenzy sweet has a reputation beyond reputekenzy sweet has a reputation beyond reputekenzy sweet has a reputation beyond reputekenzy sweet has a reputation beyond reputekenzy sweet has a reputation beyond reputekenzy sweet has a reputation beyond repute
 درجة التقييم : 60436
 قوة التقييم : 31

kenzy sweet غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
افتراضي رد: العمل والنفس المهيأة للنجاح

موضوع رائع تسلم الايادى







  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-25-2012, 07:47 PM   #5

مشرفة الديكورسابقا

 

 رقم العضوية : 85657
 تاريخ التسجيل : Jun 2012
 الجنس : ~ بنوتة
 المكان : Ŧâňŧâ
 المشاركات : 13,655
 النقاط : Ŗăήćy has a reputation beyond reputeŖăήćy has a reputation beyond reputeŖăήćy has a reputation beyond reputeŖăήćy has a reputation beyond reputeŖăήćy has a reputation beyond reputeŖăήćy has a reputation beyond reputeŖăήćy has a reputation beyond reputeŖăήćy has a reputation beyond reputeŖăήćy has a reputation beyond reputeŖăήćy has a reputation beyond reputeŖăήćy has a reputation beyond repute
 درجة التقييم : 957718
 قوة التقييم : 479

Ŗăήćy غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
افتراضي رد: العمل والنفس المهيأة للنجاح

شكرا عالطرح القيم
دمت بخير.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-26-2012, 06:41 PM   #6

 

 رقم العضوية : 86497
 تاريخ التسجيل : Jun 2012
 الجنس : ~ رجل
 المشاركات : 59
 النقاط : teakwboy will become famous soon enough
 درجة التقييم : 50
 قوة التقييم : 0

teakwboy غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
افتراضي رد: العمل والنفس المهيأة للنجاح

بسم الله عليك افادك الله بالعلم كما افدتنا







  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-28-2012, 07:58 PM   #7

اداريه سابقه

 

 رقم العضوية : 82168
 تاريخ التسجيل : Mar 2012
 الجنس : ~ بنوتة
 المكان : المنصوره
 المشاركات : 76,489
 الحكمة المفضلة : كن جميلا ترى الوجود جميلا
 النقاط : توحد ارواح has a reputation beyond reputeتوحد ارواح has a reputation beyond reputeتوحد ارواح has a reputation beyond reputeتوحد ارواح has a reputation beyond reputeتوحد ارواح has a reputation beyond reputeتوحد ارواح has a reputation beyond reputeتوحد ارواح has a reputation beyond reputeتوحد ارواح has a reputation beyond reputeتوحد ارواح has a reputation beyond reputeتوحد ارواح has a reputation beyond reputeتوحد ارواح has a reputation beyond repute
 درجة التقييم : 5270345
 قوة التقييم : 2636

توحد ارواح غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
افتراضي رد: العمل والنفس المهيأة للنجاح

بالظبط
قوة العقل الباطن
و ما نخزنه بداخله
او نشحنه بالطاقه الايجابيه
بيكون له اكبر الاثر فى نجاجنا فى الحياه
راااائع
شكرا كتير يا قمر
تحيتى







  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للنجاح, المهيأة, العمل, والنفس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ن الادب والفن والنفس ابو رامى مكتبة بنات مصر - قسم الكتب 4 06-30-2012 10:11 AM
يابوى انا جيت لك والنفس ندمانة doniasrag يوتيوب - موقع يوتيوب - يوتيوب فيديو - مقاطع يوتيوب 3 06-18-2011 10:04 AM
اداره الحياه والنفس اسرار النجاح منتدى التنميه البشريه 0 12-22-2010 08:35 PM
إذا أعطيت العلم كل وقتك، أعطاك العلم بعضه، وإذا أعطيت العلم بعضك، لم يعطك العلم شيئا! Mohammed ali منتدى التنميه البشريه 7 02-12-2009 04:45 AM


الساعة الآن 02:03 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 RC 1
منتديات بنات مصر . منتدى كل العرب

a.d - i.s.s.w