::: فعاليات المنتدى :::

أهلا وسهلا بك إلى منتديات بنات مصر.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

آخر 12 مواضيع
حل جميع مشاكل إيقاف الفوتوشوب وإستعادة الإعدادات الافتراضية-Restore Photoshop default
الكاتـب : JUST AHMED - آخر مشاركة : اميره باحجابى - مشاركات : 4 -
البطل المزيف....قصة قصيرة
الكاتـب : مارد الغضب - آخر مشاركة : اميره باحجابى - مشاركات : 3 -
الوفاء
الكاتـب : يحيى الفضلي السودان - مشاركات : 7 -
كوكب جديد
الكاتـب : يحيى الفضلي السودان - مشاركات : 10 -
لا تقلقى - بقلمى
الكاتـب : الفارس الخيال - آخر مشاركة : اميره باحجابى - مشاركات : 5 -
سهل نخسر بعض
الكاتـب : شاعر الحب الحزين - آخر مشاركة : اميره باحجابى - مشاركات : 12 -
غموض عاشق - بقلمى
الكاتـب : الفارس الخيال - آخر مشاركة : اميره باحجابى - مشاركات : 2 -
حز في قلبي
الكاتـب : يحيى الفضلي السودان - مشاركات : 7 -
خط الزمن
الكاتـب : ahmed 22 - آخر مشاركة : اميره باحجابى - مشاركات : 7 -
إزاي تضيف التأثير الدرامي بالفوتوشوب - Create a Dramatic Color Effect
الكاتـب : JUST AHMED - آخر مشاركة : اميره باحجابى - مشاركات : 2 -
انا حاسس بيك
الكاتـب : ahmed 22 - آخر مشاركة : اميره باحجابى - مشاركات : 5 -
السلام عليكم
الكاتـب : يحيى الفضلي السودان - مشاركات : 10 -

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /12-20-2009, 08:23 AM   #1

عضو جديد

 

 رقم العضوية : 20042
 تاريخ التسجيل : May 2009
 المكان : *مصر*
 المشاركات : 183
 النقاط : *lolita* will become famous soon enough
 درجة التقييم : 50
 قوة التقييم : 0

*lolita* غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
افتراضي العراف (من قصص الجاسوسيه المصريه)

هذه القصه لم تحدث من قبل..

او ربما حدثت..

او ان بعضها حدث,وبعضها لم يحدث..

ضعها فى عقلك حسبما يتراءى لك..

ولكن المهم انها تحمل توقيع الوطن ..

توقيع (مصر)..

بقلم د. نبيل فاروق




.................................................. .................................................. ..................................................


1_المهاجر
*********


فرحه جنونيه اجتاحت (اسرائيل) من اقصاها الى اقصاها عقب انتصارها الساحق فى حرب يونيو 1967 بعد ان

احتلت خلال اسبوع واحد من ثلاث دول عربيه مجاوره ما يساوى تقريبا ضعف مساحه دولتها دفعه واحده

و انتفخت اوداج جنرالات الجيش الاسرائيلى زهوا وفخرا وهم يملئون صدورهم بنياشين واوسمه النصر ويملئون

صفحات الصحف باحاديث فخمه عن عظمه الجيش الاسرائيلى وقدراته الاسطوريه التى جعلته منيعا لا يقهر ..

ولأن النتيجه التى حققوها كانت تفوق احلامهم نفسها غرق الاسرائيليون فى نشوه النصر حتى النخاع وتحول

جنرالاتهم من قاده جيوش الى نجوم لامعه فى المجتمع الاسرائيلى تملأ صورهم وتصريحاتهم الصحف

والمجلات وتطل من شاشات التليفزيون فى (اسرائيل ) والغرب كله ..

وفى غطرسه لا مثيل لها راحت وسائل الاعلام الاسرائيليه تصف تلك الحرب القصيره بانها معجزه جديده من

معجزات العصر الحديث تستحق ان تكتب فى التوراه على حد قولهم و اعتبرتها شهاده تقدير لجهاز المخابرات

الاسرائيلى (الموساد) الذى اعلن انه صاحب الفضل الول فيما اسماه بالنصر الساحق على الجيوش العربيه

متجمعه بفضل خداعه لهم وحصوله على كل المعلومات الممكنه منهم وخرج (موشى ديان) وزير الدفاع

الاسرائيلى ان ذاك ليعلن فى مؤتمر صحفى ان الانتصار على العرب لم يكن عسيرا لانهم لا يقرءون ولا يتعلمون

من تاريخهم وماضيهم ..

وفى نفس الوقت الذى غرق فيه الجنرالات فى نشوه النصر وما اعقبه من انبهار اعلامى عالمى كان عشرات

المهاجرين يتوافدون على (اسرائيل) ويتهافتون على القدوم اليها منكل بقاع الارض متصورين ان حرب يونيو

1967 ستحولها الى جنه الله فى ارضه وستضع فيها عشرات الفرص لكل حالم ..

وبمنتهى العنايه والدقه راح الاسرائيليون يفحصون ويدرسون اوراق كل مهاجر جديد من المئات الذين يفدون

يوميا للتيقن من هويتهم وجنسيتهم وديانتهم ومراجعه كل نقطه يمكن ان يتبادر اليها الشك فى تاريخهم كله


ومن بين هؤلاء المهاجرين كان (دافى كرينهال ) ..

شاب ضئيل نحيل شاحب الوجه قصير الشعر من اصل سوفيتى يوحى كل شئ فيه بالفقر ورقه الحال وان بدت

فى عيتيه التماعه غريبه تو حى بانه يتمتع بذكاء خاص ونقلء فطرى مدهش..

وعلى عكس باقى الوافدين جلس دافى صامتا مستكينا ينتظر دوره فى صبر وهو يحمل حقيبته الوحيده التى

تاكلت اطرافها وانهار احد قفليها وبدت فى حاله اكثر معاه للشفقه منه ..

وعندما حان دوره وقف امام ضابط الهجره الاسرائيلى صامتا مستكينا تطلع عيناه الى قدميه وحذائه الرث

فى ارتباك والضابط يراجع اوراقه ومستنداته قبل ان يسأله فى شئ من الصرامه :

_ لماذا اتيت الى (اسرائيل)؟


بدت الحيره على وجه (دافى ) وتحاشى النظر فى عينى الضابط شأن اى شخص اعتاد الخضوع للسلطه وهو

يجيب بصوت تسمعه بالكاد:

_انها ارض الميعاد . . اليس كذلك؟؟

كان الضابط الاسرائيلى يتوقع ردا اكثر تحديدا الا ان الوسيله التى نطق بها دافى عبارته والاستكانه التى اوحى

بها مظهره جعلتا الضابط يعيد ايه اوراقه قائلا فى شئ من الضجر :

_ انتظر فى ذلك الصف هناك

حمل دافى حقيبته المتهالكه فى استكانه عجيبه واطاع امر الضابط ليقف فى طابور طويللساعه اخرى دون

ان ينبس ببنت شفه ..

وفى مساء ذلك اليوم حصل (دافى كرينهال) على تصريح الاقامه فى (اسرائيل) وتم نقله مع عدد كبير من

المهاجرينالجدد الى اقرب مزرعه ليعمل بالزراعه والاعمال الوضيعه الشاقه حتى يتم الهثور على عمل مناسب

له..

هذا ما يقولونه للجميع ولكن الواقع انه ما لم يكن للمهاجرين خبره كبيره فى مجال مهم وحساس فانهم ينسون

امره تماما فور ارساله الى ( الكيوبتز) ..

وهذا ما حدث مع( دافى كرينهال )..

ولكن الشاب لم يعترض ولم يرسل شكوى واحده وانما عاش حياته فى تلك المزرعه كما لو كان يقوم بالعمل

ذاته طيله عمره فراح يعمل طوال الوقت ويوزع ابتسامته الشاحبه المرهقه على الجميع على الرغم من كل ما

يبذله من جهد ثم يجد فى اخر النهار الوقت الكافى ليعون عجوزا على حمل الماء او الاستماع الى شيخ يندب

حظه العاثر الذى جعله يصدق الدعايه الاسرائيليه ويترك وطنه فى (بولندا) ليلقى نفسه وسط هذا العذاب

الشاق او مواساه امراه فقدت ابنها فى حرب سابقه ..

ودون كلل او ملل وطوال 3 اشهر كامله قص (دافى) قصته اكثر من الف مره على الرغم من بساطتها ..

فهو مجرد يهودى سوفيتى اعتقل الحزب الشيوعى والده بسبب خلاف فى الراى وهو بعد فى الحاديه عشر

من عمره وقضت امه عمرها كله لتربيته وتنشئته وهى تروى له عن والده وتحلم معه بعودته

دون ان يراه احدهما قط طوال السنوات التاليه ..

ثم التقى برجل يوغوسلافى ساعده على عبور الحدود ورافقه الى تركيا ثم بقى هناك بعد ان اوصى قبطان

سفينه شحن صغيره بانزاله فى تل ابيب ..

و كان الكل يستمعون الى دافى فى تعاطف مشفق بسبب ضعفه الواضح وطيبته وتهذيبه وجسده الضئيل

النحيل ولكن هذا لم يغير شيئا من طبيعه حياته الرتيبه الشاقه او يسمح لهم بتذكره عندما يطلع النهار وتبدا

رحله العذاب اليوميه ..

حتى كانت تلك الليله ..


ليله صافيه امتلأت فيها السماء بالنجوم وتالق وسطها القمر الذى يغمر المنطقه بضوئه الفضى الحالم ..


فى تلك الليله كان (دافى) يجلس مع مجموعه من رفاقه ويتحدث مع جارته ال*************** (سونيا ) وامها العجوز

(استير) و ......

وفجأه توقف عن الحديث وشرد بصره بضع لحظات وزاغت غيناه على نحو اقلق(سونيا)فهزته فى رفق قائله :

_(دافى) ...اين ذهبت؟؟

لثوان لم يبد عليه حتى انه قد سمعها فعادت تهزه بشئ من التوتر قائله فى عصبيه:

_(دافى) ..... ماذا اصابك؟؟

وهنا استدار اليها الساب فى بطئ عجيب وتطلع الى عينها مباشره الا ان نظراته ظلت شارده وكأنما يسبح

فى عالم اخر قبل لان يقول بغته وكأنه يحدث نفسه :

_ لقد اخطأ ( يارون بلونسكى )كثيرا عندما رفض الاعتراف بما فعل .

لم يكد ينطق العباره حتى انتفض جسد (سونيا ) وامها بمنتهى العنف وحدقتا فيه بذهول تام وهتفت الاولى

بصوت بدا اشبه بالرعب :

_ لمذا تقول هذا ؟ لمذا؟

هذا لأن ماذكره كان (دافى )


كان بالنسبه للام وابنتها مذهلا ....

وبكل المقاييس.....


************
[/size][/size].................................................. ......................................
[/CENTER]







  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العراف حلا على منتدي ابداعات الاعضاء الادبية 11 01-19-2012 12:35 AM
انا واحزاني وكلمات العراف في وقت واحد........ رعد الحلمي قسم الخواطر - وهمس القوافى حصرى بقلم الأعضاء 2 04-29-2011 11:46 PM
مع العراف طه2011 قسم الخواطر - وهمس القوافى حصرى بقلم الأعضاء 0 03-09-2011 11:39 PM
الأخطبوط العراف حافظ على سجله المثالي game010 كرة القدم الاوروبية والعالمية 2 07-08-2010 09:51 PM


الساعة الآن 04:46 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 RC 1
منتديات بنات مصر . منتدى كل العرب

a.d - i.s.s.w