..{ فع‘ــآآليـآآت المنتــدى }..



آخر 12 مواضيع
حلقه جديده من برنامج الحكايه مع المتالق ( ساحر الاحزان )
الكاتـب : واد حبيب - آخر مشاركة : دموع الصمت - مشاركات : 1 -
أبطال العبور
الكاتـب : دمعه حائره - مشاركات : 0 -
ذكريات المولد النبوي الشريف (مسابقه المولد النبوي الشريف
الكاتـب : ساحر الأحزان - آخر مشاركة : دمعه حائره - مشاركات : 1 -
ملوك الوفا
الكاتـب : شاعر الحب الحزين - آخر مشاركة : دمعه حائره - مشاركات : 2 -
أيا سالكين الدرب
الكاتـب : رضا التركى - آخر مشاركة : دمعه حائره - مشاركات : 2 -
أيا عين جودي
الكاتـب : رضا التركى - آخر مشاركة : دمعه حائره - مشاركات : 2 -
معجزات القلوب .. مسابقة المولد النبوي الشريف
الكاتـب : أمير عسكر - آخر مشاركة : دمعه حائره - مشاركات : 3 -
رفوف الذكريات
الكاتـب : دمعه حائره - مشاركات : 6 -
عروسة المولد || مسابقة المولد النبوي الشريف
الكاتـب : Aya 7ekaya - آخر مشاركة : شاعر الحب الحزين - مشاركات : 4 -
متصعبوهاش علينا . هتكرهو الناس فى الدين
الكاتـب : الأميرة رودي - مشاركات : 4 -
الحلقه الربعه من برنامج الحكايه ومعانا الرائعه ( دموع الصمت)
الكاتـب : واد حبيب - آخر مشاركة : دموع الصمت - مشاركات : 22 -
دبة النملة
الكاتـب : شاعر الحب الحزين - مشاركات : 6 -

الإهداءات


امرأة حامل... قصة ساخرة بقلمي الجزء الاول

قصص - روايات - بقلم الاعضاء


4معجبون
  • 2 Post By belly
  • 1 Post By ahmed 22
  • 1 Post By belly

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /02-19-2022, 08:28 PM   #1

عضو فعال

 

 رقم العضوية : 103332
 تاريخ التسجيل : Feb 2018
 العمر : 43
 الجنس : ~ رجل
 المكان : الإسكندرية
 المشاركات : 472
 الحكمة المفضلة : السعادة الحقيقية في رضي الله
 النقاط : belly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond repute
 درجة التقييم : 15700
 قوة التقييم : 0

belly غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
افتراضي امرأة حامل... قصة ساخرة بقلمي الجزء الاول



امرأة حامل

" شمس إخلع عني حذائي "

قالتها لي زوجتي و هي تمد قدمها الضخمة المعروقة ناحية وجهي بسوء أدب مفرط ، فأمسكت حذائها العملاق الذي يزيد مقاسه عن 42 بمراحل عدة و نزعت عنها هذا الحذاء الذي يناسب قدم أكبر من قدمي أنا شخصياً ، لتفوح رائحة بشعة فأبعدت وجهي يساراً بصورة غريزية ، فنظرت لي و علي وجهها بسمة بشعة و هي تحرك أصابع قدمها الغليظة لتفوح الرائحة المريعة أكثر و أكثر و تقول بصوت رقيق :-

- و ماذا أفعل يا زوجي العزيز ؟ إنني إمرأة حامل كما تعلم و هذا يجعلني غير مهتمة بنفسي لتصبح رائحة قدمي غير محببة بالنسبة لك ، علي الرغم من أني أعتبرها مثل العطر الباريسي الإيحاء كما يقولون في الإعلان !

صمت دون ان أجيب ، قبل أن تتابع و هي تقترب بإبطها من أنفي :-

- إنك لم تعرف شئ عن رائحة إبطي بعد !

أحسست برائحة شيطانية مريعة تنتهك خلايا مخي مع إقتراب إبط هذه المرأة المرعبة من أنفي فإجفلت بسرعة رهيبة و إبتعدت عنها لتطلق ضحكة حنونة رقيقة طيبة النغمات ، كانت لتكون ملائكية لولا هذه السحنة المرعبة التي تطالعها عيناي ..

إن زوجتي تمتلك وجه لا يمكن أن يوصف بالجمال قط .. بل أنها في كثير من الأحيان تذكرني ببطل قصة أحدب نوتردام ..و إن كنت أشك في أنه كان بمثل هذه البشاعة و الرائحة المميتة القاتلة ...

فعيناها ضخمة للغاية و المشكلة أن بهما حول غير عادي ، فالعين اليمني تنظر لأقصي اليمين و اليسري تتابع بشغف أقصي اليسار في حول ربما يكون هو الأول من نوعة ، و أنفها ضخم لدرجة أنها يمكنها حفظ سلسلة مفاتيح المنزل بداخله ، ناهيك عن أنه مكور بحيث أنك تري كامل فتحتيّ الأنف دون أن ترفع وجهها للأعلي بمقدار ذرة ، و الزيت و الدهون تكسوه بصورة تجعلك تظن أنه يمكن إستخدام هذه الأنف لإستخلاص زيوت محركات السيارات !

و الشفاه غليظة للغاية و مهترئة و بها خضار يميل للسواد و الوجه نفسه يمكن إستخدامة كتيمة في أحد أفلام الرعب ليصبح الفيلم ناجح للغاية و لا ينصح به لمرضي القلب أو المشاهدين ذوي الإحساس المرهف ...

أما عن جسدها الرقيق ، فحدث و لا حرج .. إنها عبارة عن كرش بشري نبتت له ذراعين و ساقين و رأس !

قاطعت أفكاري حين قالت لي :-

- هل تعلم يا شمس ... إنني أدين بالفضل لوالدك رحمه الله ، فهو الذي دلني علي زوج عطوف مثلك !

والدي رحمه الله ؟ إنني كلما تذكرتك يا والدي .. تذكرت بذات الوقت تلك المصيبة التي أوقعتني أنت فيها .. و كل هذا بدعوي الإطمئنان علي مستقبلي ... و هذا المشهد الخالد الذي أتذكره في اليوم بدلا من المرة مائة ...

حينما كنت علي فراش المرض و أنت في ساعاتك الأخير ... وأفقت من غيبوبتك ثم قلت لي بصوت مرتجف :-

- لن أشعر بالراحة إلا إذا إطمأننت علي مستقبلك يا شمس !

فقلت لك بحرقة و عاطفة :-

- دعك من هذا الآن يا أبي .. لا تجهد نفسك بالكلام !

ووضعت يدي علي فمه حتي كاد نفسه أن ينكتم ، فعض كفي بقوة غير بشرية صنعت فيه ما يشبه شكل ساعة اليد القديمة ، فأبعدت يدي صارخاً حينما تابع هو بهدوء كأنما لم يفعل أي شئ منذ قليل :-

- إبنة خالك همس ! ، إنها الفتاة المناسبة لك .. لن يهنئ لي بال و لن تستريح جثتي في قبرها و الدود يلتهمها بنهم إلا و همس زوجتك يا بني !

كتمت آلام يدي المريعة و قلت له بصوت حاولت ان اجعله صافياً :-

- لا تقل هذا يا أبي ... سوف تحيا بإذن الله .. سوف تحيا لتري أبني و إبن إبني الذي ستحمله في حنان لكي يلوث كامل ثيابك ببولته !

قال أبي كأنما لم يسمع كلامي :-

- يجب أن تتكلم مع همس الآن ... مرزوق .. إطلبها !

كنت أعرف همس منذ الطفولة .. و كان صوتها رقيق حنون للغاية .. صحيح أنها كانت تملك ملامح مقبضة ! ، لكن هذه هي البنات .. تري الواحدة منهن أقبح من مسخ دكتور فرانكنشاتين في في الطفولة و لكن بعد أن تتخطي حاجز المراهقة تتحول إلي زهرة يانعة تترقرق أنوثة و حنان !

كذلك كنت أعرف ان همس سافرت مع خالي للخارج حيث أنه إستقر في عمله هناك و إنقطع الإتصال بيننا لسنوات طوال .. من المؤكد أن همس تحولت إلي *************** تفوق أنوثة و سحر ملكات جمال الكون !

في لمح البصر أخرج مرزوق – الذي هو أخي بالمناسبة – هاتفه و طلب رقم همس ، و لا أدري من أين حصل عليه ذلك الوغد الذي كان سبب رئيسي في مصيبتي الحالية ، و تحدث لمدة دقيقة بصوته الخفيض ثم أعطاني الهاتف فأمسكته و قلت ببعض التوتر و الحرج :-

- آلو !

جائني صوتها الرقيق الحنون فائق الأنوثة بدرجة لم أتخيلها في عالم البشر ، و عشت مع همس في هذه المكالمة أحلي دقائق عمري كلها .. و ظننت أنني سأقضي باقي حياتي في هذه السعادة ، فقلت لوالدي بعد المكالمة بصوت حالم :-

- أنا موافق يا أبي .. سأتزوج من همس !

قال بصوت مبحوح :-

- هكذا سأموت و أنا مرتاح الضمير ..

.و لم يكد ينهي الكلمة حتي سقط رأسه علي صدره و فارق الحياة !

آه منك يا أبي .. لقد وضعتني بموقف عصيب .. فيجب ان أتزوج همس تنفيذاً لوصيتك...خاصة و أنني قد وافقت وأعطيتك كلمتي و لا أستطيع التراجع بعد وفاتك .. إنني لا أنسي المرة الأولي التي رأيت فيها همس ... لقد شعرت بمفاجأة عنيفة رجت كل كياني لدرجة أنني دخلت إلي دورة المياه و غيرت كل ثيابي ، الحمد لله أن اللقاء كان في منزلي و إلا لفاحت رائحتي و ذاعت فضيحتي و ...

" أين ذهبت يا شمس " ؟

قاطعني صوتها الرقيق المخالف لملامح وجهها المرعبة ، فأبعدت بصري عنها و أنا أستعيذ من الشيطان الرجيم و قلت :-

- إنها مجرد ذكريات يا همس .. مجرد ذكريات !

" جااااااااااااا ء"

تجشأت همس بقوة غير عادية بصوت غليظ منفر يخالف صوتها الطبيعي ، فقالت ببسمة بشعة أظهرت أسنانة العريضة الصفراء شديدة التسوس :-

- معذرة يا شمس و لكنني جائعة للغاية و كلما جعت بدأت في معدتي في التذمر و أطلقت مثل هذه التجشؤ .. كما لا يجب أن تنسي .. أنا إمرأة حامل !

صمتت للحظات ثم ...

" خاب إتفو " !

بصقت بصقة بنية مقززة علي الأرض ، مسحتها هي بقدمها العارية ! قائلة :-

- إنه الصغير ! ، فكلما ركل معدتي من الداخل شعرت برغبة جارفة في البصاق و لأنني إمرأة حامل فالمخاط يكثر بحلقي و ....

صحت في غضب هادر :-

- كفي عن هذا القول البشع !

تبسمت بمسة مقيته و هي تقول :-

- كنت أقول إنني أمراة حامل ! ، لهذا عليك أن تطلب لي طعام .. فأنا أسير بالكاد و لا أقدر علي إرتياد المطبح حتي ، إطلب لي وجبة بسيطة من مطعم الباشا القريب !

قالتها و هي تسير بتؤدة و صعوبة ، فنظرت لها بصمت ، في الحقيقة لم أشعر برغبة في مساعدتها بالسير أبداً ! ، ثم قلت لها بصوت عالٍ كي يصل إلي غرفتها :-

- ماذا تريدين ؟

قالت بصوتها الرقيق الباسم :-

- ليس الكثير ، فقط بطة مشوية مع السلطات و الخبز و طنجرة من محشو ورق العنب و 3 لترات مياه غازية مع كيلو و نصف آيس كريم !

إتسعت عيناي بدهشة مرتعبة ، و قبل أن أنطق بحرف صاحت :-

- أنا إمراة حامل و يجب أن أؤسس جسدي .. كي ألد طفلك و يخرج إلي الحياة بكرش عظيم .. لا أريد لأبني أن يكون مثل الاطفال المشابهين لدجاج المجمع الإستهلاكي كما نري هذه الأيام ! ، هذا إن كان بالمجمع الإستهلاكي دجاج أصلاً !

طلبت الطعام ووصل حينما كانت هي بدورة المياه ، و التي صدر من خلف بابها أصوات مرعبة مقززة للغاية ! ، و عندما خرجت قلت لها :-

- الطعام وصل !

و قبل أن أنتهي من نطق الحرف قبل الأخير من كلمتي كانت أمامي .. شعرت أنها أنتقلت بصورة شبه آنية .. علي الرغم من أن المسافة كانت حوالي 9 أمتار .. كما لو أنها قطعتها في لحظة واحدة .. و رأيت جسدها الشبيه ببالونة منتفخة تم وضع مائتي لتر مياه داخلها و هو يرتج .. و أحسست أن جسدها هذا غير بشري .. فلم يكن كرشها العظيم هو الذي يرتج فقط .. بل أن كل شئ فيها كان يرتج مثل قالب من الجيلي بيد طفل صغير عابث .. بداية من الكرش إنتهاءاً باللغد الضخم الذي هو أكبر من لية خروف بالغ ، عظيم الجسد !

ما هذه السرعة يا همس ... إنك تنافسي أعاظم عدائي العالم في الركض لو وضعنا في الإعتبار جسدك العملاق هذا .. هل انت التي كنتِ تتصنعي عدم قدرتك علي المشي منذ لحظات قصار ؟ يالك من داهية !

و أول شئ فعلته هو أنها أمسكت بزجاجة مياه غاية سعة لترين شربتها في أقل من سبع ثواني في مشهد بشع لن أنساه ما حييت ثم ...

جااااااااااااء

تجشأت بقوة غير طبيعية ، ليتلوث وجهي بلعابها النجس قذر الرائحة ، فمسحت محياي بمناديل مبللة لم تخفف من الرائحة إلا القليل ! ، أما هي فلقد إنقضت علي البطة المشوية و إفترست فخذها العملاق بقضمة واحدة ، فعلي الرغم من أن أسنانها مسوسة و شبه تالفة ، إلا أنها كانت قوية في المضغ لدرجة أن عظم البطة كانت تلوكه بسهولة كالزبد الطازج !

و إستمر هذا الإفتراس الوحشي لدقائق تعد علي أصابع اليد الواحدة ، قبل أن تسترخي علي مقعدها الخشبي الذي أصدر صوت تشققات واضحة .. لكنها إحتمل ثقلها المفرط دون أن يتحطم في معجزة إلهية خالصة .. ثم قالت بإنتشاء و الآيس كريم يلوث كامل وجهها حتي الجبين :-

- لقد ملأت نسبة كبيرة من معدتي حتي ينمو إبنك بسرعة أكبر .. أظن أنني لو تناولت خمس وجبات يومياً مثل هذه لولدت طفلك في خمسة أو أربعة أشهر فقط !

تجاهلت خبالها الواضح .. و أبعدت نظري عن كرشها الذي تضخم مرتين علي الأقل حتي أصبح مثل البالونة التي تكاد أن تنفجر ، قبل أن تمسح علي يدي بأصابعها الزيتية المعروقة و تقول بصوت حاولت أن تجعله جذاب :-

- هيا يا حبيبي ... إحملني كما يفعل الأزواج دوماً مع رفيقات حياتهم !

نظرت إلي جسدها الضخم المدرع الذي أشك في قدرة الرافعة ذات الشوكة علي تحريكه فضلاً عن رفعه ، ثم قلت بصوت بارد :-

- معذرة يا همس .. إنني لم أذهب إلي صالة الألعاب الرياضية و أمارس رفع الأثقال الحديدية منذ دهور .. كما أنني لا أمتلك عضلات المدعو شوارزنجر !

كنت أشك في قدرة شوارزنجر علي حملها حتي و هو في ريعان شبابه و عنفوان قوته .. إنها تحتاج إلي إثنين أو ثلاثة مثله كي يحملونها مسافة ثلاثة أقدام !

أما هي فصرخت و قد زاد الغضب وجهها بشاعة :-

- ماذا .. هل تقول أنني بدينة ؟ أنا ملكة الرشاقة و اللياقة .. و يمكنني ان أمارس القفز بالحبل لألف مرة دون أن ألهث !

نظرت لها بسخرية نظرة أغنت عن أي تعليق ، فقالت و هي تقبل أناملي بفمها الملئ ببقايا البطة و المياه الغازية و الآيس كريم :-

- تعال معي يا شمس كي تقص علي حدوتة ما قبل النوم !

أبعدت يدي في تقزز رهيب و شعرت بقرف هائل كما لو أن صرصور من المجارير قد مشي عليها .. ثم ما قصة حدوتة ما قبل النوم هذه ؟ إن جديرة بأن أذبحها قبل النوم او أخنقها قبل النوم أو حتي أضع في قدمها ثقل و ألقي بها في أعمق بحيرة كي تنام النومة الأبدية .. لكن لا داعي للثقل .. إن جسدها رهيب الوزن كفيل بإغراقها ... بل أن وزنها هذا يصلح كمرساة لسفينة بحرية تحمل أطنان من البضائع!

قلت لها و أنا أمسح يدي بمناديل مبللة بالكحول :-

- أظن أنكِ كبرتي علي مسألة حدوتة ما قبل النوم فأنت الآن بمثابة مسخ .. أقصد إمراة ناضجة .. و لا تنسِ أنكِ إمرأة حامل .. فمثل هذه الأمور قد تضر بالجنين !

نظرت لي في مقت رهيب .. و علي الرغم من ثباتي و قوة قلبي إلا أنني شعرت بخفقة ذعر تعتريه .. ثم قالت هي بصوت خفيض :-

- لا أدري ياربي .. لماذا تزوجت من رجل حمار عديم المشاعر مثل هذا البغل !

وصل لمسامعي كل حرف نطقت به .. لكنني تجاهلت الأمر .. فهي إمرأة حامل و يجب أن أجاريها حتي تلد إبني .. كما أنها حمقاء .. و من العيب معاقبة الأحمق علي أفعاله .. فلو أنك كنت تسير في الشارع ثم رفسك حمار حصاوي أصيل .. هل ستحضر قضيب معدني و تسخنه حتي الأحمرار ثم تدفنه ببطن الحصاوي لتعاقبه ؟ لا أظن .. إنها بالنسبة لي مثل الحمار الحصاوي الأصيل تماماً !

وقفت همس علي باب غرفة النوم ثم قالت : -

- تصبح علي خير ... خاب إتفو !

و لم تهتم بمسح البصقة النجسة بقدمها القذرة كالعادة !

أما أنا – فككل يوم – إستلقيت علي الأريكة و تدثرت بغطائي الذي لا يزيد عن ملاءة سرير و حاولت النوم ... كان جسدي مرهق للغاية بعد يوم عمل حافل .. ثم تذكرت أنني لم اتناول طعام عشائي .. فأنا أعرف شمس جيداً .. لو أنني أكلت أمامها لأنهت الطعام الخاص بي أولاً قبل أن تفترس طعمها هي في وحشية يندر ان نراها بين بني الحيوان .. وبالمناسبة .. فالبطة المشوية و مشتملاتها كانت وجبة العشاء بالنسبة لهمس ! ، لذلك فتحت البراد و أخرجت علبة جبن أبيض زنة 125 جرام مع رغيفين من الثلاجة سخنتهما علي النيران .. و قبل ان أقول بسم الله سمعت صوت باب غرفة همس يفتح و كانت تقدر أن تري المطبخ من زاويتها .. و ما إن لمحت الطعام في يدي حتي ركضت بسرعة خرافية و هي تقول :-

- هل هانت عليك هموسة حتي تأكل بدونها ؟

و خطفت الرغيفين من يدي و مزقت علبة الجبن بقبضتها الضخمة الغليظة و ملأت فمها بكامل عبوة الجبن ثم أتبعت ذلك بالرغيفين و ذلك خلال ثوانٍ معدودة ثم تبسمت بشناعة و ...

جااااااااء .. خاب إتفو !

فقطبت حاجبي و عبس وجهي قبل أن أدخل لأنام بمعدة خاوية و قلب كسير !



نهاية الجزء الاول







ساحر الأحزانو ahmed 22معجبون بهذا .
  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-29-2022, 11:36 PM   #2

قلم مبدع

 

 رقم العضوية : 101793
 تاريخ التسجيل : Sep 2016
 العمر : 31
 الجنس : ~ رجل
 المشاركات : 2,751
 الحكمة المفضلة : لو كان هناك طريق للمعرفة لاصبحت كل الطرق كباري
 النقاط : ahmed 22 has a reputation beyond reputeahmed 22 has a reputation beyond reputeahmed 22 has a reputation beyond reputeahmed 22 has a reputation beyond reputeahmed 22 has a reputation beyond reputeahmed 22 has a reputation beyond reputeahmed 22 has a reputation beyond reputeahmed 22 has a reputation beyond reputeahmed 22 has a reputation beyond reputeahmed 22 has a reputation beyond reputeahmed 22 has a reputation beyond repute
 درجة التقييم : 151438
 قوة التقييم : 76

ahmed 22 غير متواجد حالياً

 

 

 

 

 

أوسمة العضو

نجم الفضفضه 

افتراضي


بحييك علي اسلوبك المتمكن في السرد الصراحة
جذاب وكذاب في تفس الوقت ...

فهو يجبرك علي المتابعة
ولكن تشعرك فجاجة الكلمات
بنوع من التقزز الي حد ما
الي حد كبير في الواقع .....
اعرف انك تقصد ذلك كنوع ساخر من القصص
وقد يعتبره البعض تنمر بشكل ما او فيه نوع من الاساءة
لأنه يخص المرأه وتجربة حساسة تخص فترة الحمل ..
والتغيرات الجسدية التي تختبرها وتعيش فيها وتكون مجبرة عليها
ببعض التفاصيل الاخري ..
او بعض العيوب التي تخص الشكل التي ركزت عليها بشكل مبالغ فيه ..
ولكن احييك علي جرأتك في التجربة

لا تناسب المود العام للمنتديات الي حد ما
ولكنها تبرز موهبتك كقصاص
وكاتب سيناريو الي حد ما
فكل التقدير ..








ساحر الأحزان معجبون بهذا .

التعديل الأخير تم بواسطة ahmed 22 ; 05-29-2022 الساعة 11:46 PM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-30-2022, 05:17 AM   #3

عضو فعال

 

 رقم العضوية : 103332
 تاريخ التسجيل : Feb 2018
 العمر : 43
 الجنس : ~ رجل
 المكان : الإسكندرية
 المشاركات : 472
 الحكمة المفضلة : السعادة الحقيقية في رضي الله
 النقاط : belly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond repute
 درجة التقييم : 15700
 قوة التقييم : 0

belly غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
افتراضي

اسعدني مرورك اخي تلكريم الغالي
و انا معك في ان الااسلوب لاءع السخرية
و لا اعني بذلك انتقاصي للمرإة باي حال من الاحوال
هذا فقط تعبير ساخر عن فكراة طرإت علي ذهني
و هي كيف سيكوم الحال اذا كانت هناك نقيضة فتاة الاحلام
انت تعرف ان كل رجل يكون صورة عن فتاة احلامه
هذه الصورو المثالية التي لا يجد منها سوي عشرة في المائة علي الاكثر بزوجته !
فماذا لو ان الواقع كان نقيض الصورة تماما ؟
كما ان بطل القصة اناني للغاية فهو حتي لا يحاول
ان يصلح من زوجته او يتقرب منها و قد تعمدت ذلك
كنوع اشد من السخرية
اضافة الي انه قد يكون يتعمد ذلك كنوع من الانتقام
و عدم الرضي بالقدر المتثمل في صورة زوحته
عموما انا سعيد بردك الجميل الواضح
الذي يدل علي نضج فكري كبير جدا
و المام واضح بادوات اللغة و بالقدرة التحليلية لنا يقرا
و لقد استفدت منه بحق
عسي ان يروقك الجزء الثاني و الاخير
الذي سوف اطرحه قريبا باذن الله
و في انتظار تعليقك القادم و تقييمك بوجه عام
موفق باذن الله و دمت بحفظ و رعاية الرحمن







ساحر الأحزان معجبون بهذا .
  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-30-2022, 06:38 PM   #4

حكايه حياه

 

 رقم العضوية : 50632
 تاريخ التسجيل : Jun 2010
 الجنس : ~ رجل
 المكان : مصر حبيبتي
 المشاركات : 45,726
 الحكمة المفضلة : ان فعلت شىء يسعد غيرك فلا تحزن ولا تنتظر المقابل لصنعك
 النقاط : ساحر الأحزان has a reputation beyond reputeساحر الأحزان has a reputation beyond reputeساحر الأحزان has a reputation beyond reputeساحر الأحزان has a reputation beyond reputeساحر الأحزان has a reputation beyond reputeساحر الأحزان has a reputation beyond reputeساحر الأحزان has a reputation beyond reputeساحر الأحزان has a reputation beyond reputeساحر الأحزان has a reputation beyond reputeساحر الأحزان has a reputation beyond reputeساحر الأحزان has a reputation beyond repute
 درجة التقييم : 2059265
 قوة التقييم : 1030

ساحر الأحزان غير متواجد حالياً

 

 

 

 

 

MY MmS

أوسمة العضو

16 137 73 مسابقه القلم المميز 16 وسام التوقع الصحيح للتصفيات النهائية لشخصية العام  وسام التوقع الصحيح لـ تصفيات شخصية العام2015 وسام الاحساس الصادق فورم جود تالنت موسم رابع تكريم أدارى تكريم خاص ساحر الاحزان 

افتراضي

سرد جميل منك للقصه

بطلها همس وشمس

تسلسل في الاحداث

واختيارات لغويه جميله مع اسلوب متمكن منك اخي الكريم

تحياتي لجميل قلمك المميز

وتمنياتي لك

بدوام التوفيق







  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-30-2022, 08:16 PM   #5

عضو فعال

 

 رقم العضوية : 103332
 تاريخ التسجيل : Feb 2018
 العمر : 43
 الجنس : ~ رجل
 المكان : الإسكندرية
 المشاركات : 472
 الحكمة المفضلة : السعادة الحقيقية في رضي الله
 النقاط : belly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond reputebelly has a reputation beyond repute
 درجة التقييم : 15700
 قوة التقييم : 0

belly غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
افتراضي

يسلم مرورك اخي الفاضل
و جميل تعبيرك عن قصتي المتواضعة
بجد بافرح لما اشوف ردودك علي مواضيعي
يعني انا كلماتي غاية في البساطة
و لا تستحق كل هذه الاشادة
لكن كرمك العالي بينورني في كل مرة
و يارب يعجبك الجزء الثاني و الاخير
و دمت بحفظ الله







  رد مع اقتباس
إضافة رد

« مروة ابراهيم .. قصة حقيقية للاسف | امراة حامل ... قصة ساخرة بقلمي الجزء الثاني و الاخير »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

Posting Rules
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
: أوباما يوقف خطابه لمساعدة امرأة حامل همسه الجوارح منتدى الاخبار - عربيه - عالميه - اخبار مصر 2022 0 10-23-2013 09:36 PM
تمساح يقتل امرأة حامل شرقي إندونيسيا عمادووو منتدى الاخبار - عربيه - عالميه - اخبار مصر 2022 4 06-20-2013 06:26 PM
اه من ظلم الزمن..بقلمى .الجزء الاول نسيت ..انساك قسم الخواطر - وهمس القوافى حصرى بقلم الأعضاء 6 05-14-2012 01:08 AM
امرأة في الثمانين حامل cat cat الأخبار الطريفه 15 04-02-2012 04:00 PM
امرأة حامل لمدة 33 سنة! الواوا قصص - روايات - حكايات ...منقولة 18 08-03-2009 06:30 AM

مجلة الحلوة / مذهلة

الساعة الآن 07:24 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 RC 1
منتديات بنات مصر . منتدى كل العرب

a.d - i.s.s.w


elMagic Style.Design By:۩۩ elMagic ۩۩