منتديات بنات مصر

منتديات بنات مصر (https://forums.banatmasr.net/)
-   مواضيع عامة - ثقافة عامة (https://forums.banatmasr.net/f2/)
-   -   سلسلة أخلاقنا ( بأخلاقنا نرتقي) (https://forums.banatmasr.net/msryat414470/)

توحد ارواح 04-25-2013 10:16 PM



http://www.inshad.com/forum/upload/u.../33132/489.jpg
الرفق ... من أخلاقنا

http://media.linkonlineworld.com/img...20-37-1984.gif

معنى الرفق

1- الرفق يعني لين الجانب، بالقول والفعل واللطف، في اختيار الأسلوب وانتقاء الكلمات وطريقة التعامل مع الآخرين، وترك التعنيف والشدَّة والغلظة في ذلك والأخذ بالأسهل.
2- الرفق عام يدخل في كل شيء في تعامل الإنسان مع نفسه ومع أهله ومع أقاربه وأصحابه، ومع من يشاركه في مصلحة أو جوار، وحتى مع أعدائه وخصومه؛ فهو شامل لكل الأحوال والشئون المناسبة له.
3- سلوك الرفق لا يقتضي ترك المطالبة بالحق أو السكوت عن الباطل أو المداهنة فيه أو التنازل عن الحقوق، وإنما هو استعمال اللطف في الأسلوب والطريقة فقط دون المضمون؛ لقوله تعالى: ?اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى* فَقُولا لَهُ قَوْلًا لَيِّنًا لَعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى? (طه: ).





ثمار الرفق
1- بركة الله في السلوك.. بالرفق يبارك الله في السلوك وينفع به؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "من يحرم الرفق يحرم الخير كله" (رواه مسلم).
2- محبة الله وعطاؤه.. لقوله صلى الله عليه وسلم: "إن الله رفيقٌ يحب الرفق ويعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف، وما لا يعطي على ما سواه" (رواه مسلم).
3- حب الناس وكسب القلوب.. لقوله صلى الله عليه وسلم: "إنه من أعطي حظُّه من الرفق فقد أعطي حظه من خير الدنيا والآخرة" (رواه أحمد).
4- رفق الله بالرفيق.. لقوله صلى الله عليه وسلم في دعائه: "اللهم مَنْ وَلِي من أمر أمتي شيئًا فرفق بهم، فارفق به" (مسلم).



أفكار ذكية

1- الرفق مع الأهل.. قالت عائشة رضي الله عنها: "ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئًا قط بيده، ولا امرأة ولا خادمًا، إلا أن يجاهد في سبيل الله، وما نيل شيء منه قط فينتقم من صاحبه إلا أن يُنتهك شيءٌ من محارم الله تعالى فينتقم لله تعالى" (رواه مسلم).
2- الرفق مع الخادم.. فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: "خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين، والله ما قال لي أف قط، ولا قال لي لشيء لم فعلت كذا وهلا فعلت كذا" (رواه مسلم).
3- الرفق مع الأطفال.. فعن عائشة رَضِيَ اللهُ عَنْهُا قالت: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يؤتى بالصبيان فيبرِّك عليهم ويحنِّكهم ويدعو لهم" (أخرجه البخاري).
4- الرفق مع السائل.. قال أنس عن سائل قال للنبي: "يا محمد، مر لي من مال الله الذي عندك؛ فالتفت إليه فضحك ثم أمر له بعطاء" (متفق عليه).
5- الرفق مع الناس.. في التعليم والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ومع العصاة، والصبر على أذاهم.
حتى في العبادات؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "إني لأدخل الصلاة أريد إطالتها، فأسمع بكاء الصبي فأخفِّف من شدَّة وجد أمه به" (رواه مسلم).
6- الرفق مع النفس.. لقوله صلى الله عليه وسلم: "خذوا من الأعمال ما تطيقون؛ فإن الله لا يملُّ حتى تملُّوا" (متفق عليه).
7 - الرفق بالحيوانات.. في قول أنس: "نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تُصْبَرَ البهائم"؛ أي تُحبَس وتعذَّب وتقيَّد وتُرمى حتى الموت (مسلم).



واخيرا الحمد لله رب العالمين

والصلاة والسلام علي سيدنا محمد وعلي آله وصحبة وسلم

ويتجدد اللقاء بكم عما قريب مع خُلق آخر من الأخلاق الكريمة..






شاعر واسير الحب 04-30-2013 03:28 PM

شكرا علي المعلومات والافادة
تسلم الايادي
شكرا علي المجهود
دمت بخير

توحد ارواح 05-09-2013 12:40 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شاعر واسير الحب (Post 3941342)
شكرا علي المعلومات والافادة
تسلم الايادي
شكرا علي المجهود
دمت بخير

شكرا ليك خى مرورك لكريم
دمت بحفظ الله

توحد ارواح 05-09-2013 12:46 AM

[ALIGN=CENTER]


سلامة الصدور ... من اخلاقنا

http://forums.banatmisr.com/imgcache/2/3996alsh3er.bmp

حقيقة سلامة الصدور :


هل سلامة الصدور عمل قلبي أم مظهر عملي ؟..الإثنان معا في أصلها عمل قلبي , ولا يتحقق إلا في صورة عملية يقول الله تعالي ( وَقُلُوا لِلنَاسِ حُسنا )البقرة من الآية 83بمعني قولوا لهم الطيب من القول وجازوهم بأحسن ما تحبون أن تُجازوا به


فسلامة صدرك أولا أي تكون في تحقيقها في النفس ثم مطالبة الغير بها , كان النبي ( ص )يحب الا يخدش سلامة صدرة فيقول لاْصحابة : إني أحبُ أن اخرج إليكم وانا سليم الصدر
كيف احترس من عدوي إذا كان عدوي بين اضلاعي



ثمار سلامة الصدور :


1 - ضمان ان تسير في الطريق الي الله تعالي لقولة تعالي ( وَأنَ هَذَا صِرَاطِي مُستَقِماً فَاتبِعُوُة وَلاَ تَتَبِعُوا السُبُل فَتُفَرِق بِكُم عَن سبِيلُة ) الانعام 153قيل للحسن : سبقنا القوم قال : إن كنت علي طريقهم فما اسرع اللحاق بهم



2- المعيار هو الدين : وليس لهوي او مطمع او مصلحة , وقد ترجم ذلك علي بن ابي طالب حينما قال لابي بكر : رضيك الرسول ( ص ) لديننا , افلا نرضاك لدنياننا



3-تقارب القلوب : يقول بن عباس القرابة تقطع والمعروف يكفر , وما رأيت كتقارب القلوب



4 - الحركة الواعية الطاهرة : ليس كما يقول الناس الامان لي والخراب للناس


5 -
0 الخلق السديد: بسلامة الصدر يرزق الانسان الصدق والحلم والتواضع والبذل والرفق



6- النجاة يوم القيامة :حين يتحقق الاستثناء الرباني ( يَومَ لَا ينفّع مَالٌ أو بنَوُن ,88 إلاَ مَنْ أتيَ بقلبٍ سَليم )89 الشعراء




افكار ذكية :



-حسن القصد لان المحب لا يري طول الطريق لان المقصود يعينة



-التنافس في الخيرات : يقول الحسن : من نافسك في الآخرة فنافسة , ومن نافسك في الدنيا فألقها في وجهة



-حب القلب واللسان والحركة عن الهفوة : يقول بن القيم فالخارج من الدنيا اما متخلص من الحبس واما ذاهب الي الحبس


- عدم الشكوي : قيل لاحدهم لما شكا , اتشكو الرحيم الذي لا يرحم ؟ وحكمة هارون الرشيدفي ذلك " داوجرحك لا يتسع "


- التغافل والتغاضي : عندما سئُل احدهم عن سر نجاحة في المعاشرة سنوات عديدة قال :كنت مع الناس علي نفسي



-الرد علي الاساءة بالخير : شتم رجل الشعبي فقال : ان كنت صادقا غفر الله لي , وان كنت كاذبا غفر الله لك



-دع الضمائر :لا اسأل الناس عما في ضمائرهم ,ما في ضميري لهم

من ذاك ما يكفيني



-المبادرة في قضاء الحوائج : ما احسن ما وصف بة ابوعقيل احد كرماء عصرة فقال : حاجتة الي قضاء الحاجة اشد من حاجة صاحب الحاجة
[/ALIGN
]

beauty angel 05-14-2013 02:42 AM

جزاكِ الله كل خير يانودى
فكرة السلسلة رآئعة ومضمونهآ قيم جدآ ماشاء الله
قال رسول الله ( صل الله وعليه وسلم ) :
" إن من خياركم أحسنكم أخلاقا "
صدق رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام
متابعين معاكى يانودى .. ربنا يوفقك حبيبتى


توحد ارواح 05-14-2013 12:53 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة beauty angel (Post 3964617)
جزاكِ الله كل خير يانودى
فكرة السلسلة رآئعة ومضمونهآ قيم جدآ ماشاء الله
قال رسول الله ( صل الله وعليه وسلم ) :
" إن من خياركم أحسنكم أخلاقا "
صدق رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام
متابعين معاكى يانودى .. ربنا يوفقك حبيبتى



جزانا الله و اياكِ الخير يا يويو
يارب كلنا نستفيد
نورتينى حبيبتى و يسعدنى متابعتك

توحد ارواح 05-14-2013 02:37 PM



الاْمل .... من أخلاقنا




http://forums.banatmisr.com/imgcache/2/10626alsh3er.jpg ا
معنى الأمل

1- في الوحدة، وفي الله أن يجعلنا أمةً واحدةً.. لقوله تعالى: ?إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ (92)? (الأنبياء)



2- في النصرة وفي الله أن يثبتنا: ?إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ? (محمد: من الآية 7).


3- في الاستجابة وفي الله أن يحيينا حياةً كريمةً.. لقوله تعالى: ?يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ? (الأنفال: من الآية 24).


4- في الأخذ بكل أسباب النصر، وفي الإيمان والعبودية ونصرة الإسلام، وفي الله التأييد والغلبة والولاية.







ثمرات الأمل
1- الجنة.. فمن أول يوم: "صبرًا آل ياسر فإن موعدكم الجنة".



2- الظهور.. لقوله صلى الله عليه وسلم: "لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق، لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله وهم كذلك".
3- الملك.. روى مسلم عن ثوبان قول النبي: "إن الله زوى لي الأرض فرأيت مشارقها ومغاربها، وإن أمتي سيبلغ ملكها إلى ما زُوي لي منها".



4- الرفعة.. لقوله صلى الله عليه وسلم: "بشر هذه الأمة بالسناء والرفعة والدين والنصر والتمكين في الأرض".


5- الحياة الرغدة: في مسلم قول النبي لمعاذ: "يوشك يا معاذ إن طالت بك حياة أن ترى ما هاهنا قد مُلئ جنانًا" (صحيح مسلم).





أفكار ذكية
1- التغيير.. لقوله تعالى: ?إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ? ( الرعد: من الآية 11).



2- التقوى.. لقوله تعالى: ?وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا* وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ? (الطلاق: 2 و3).


3- العبودية.. في قوله تعالى: ?وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا? (النور من الآية 55)



.
4- الاستمرار.. في قوله تعالى: ?وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ? (الحجر: من الآية 99).



5- التفاؤل.. في قوله تعالى: ?وَلاَ تَيْئَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لا يَيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ (87)? (يوسف: من الآية 87).


واخيرا الحمد لله رب العالمين

والصلاة والسلام علي سيدنا محمد وعلي آله وصحبه وسلم

توحد ارواح 06-11-2013 03:56 PM

الإستقامة .. من أخلاقنا

http://forums.banatmisr.com/imgcache/2/38897alsh3er.bmp

اسم السلسلة: من أخلاقنا

معنى الاستقامة

معناها اللغوي: الاستمساك والالتزام.

والشرعي: التزام حدود الله وتحليل ما أحل الله.


والاصطلاحي: الوفاء بعهد الله ضد الطغيان، بمعنى عدم تجاوز الحدود؛ فهي الاعتدال والمضي على المنهج دون انحراف, وهذا يحتاج إلى اليقظة الدائمة والتدبر الدائم والتحري المستمر وضبط الانفعالات؛ لأنها انشغال دائم.


أمرٌ من الله؛ لقوله تعالى لرسوله: ?فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَنْ تَابَ مَعَكَ وَلاَ تَطْغَوْا إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (112)? (هود), وقوله تعالى للمؤمنين: ?فَاسْتَقِيمُوا إِلَيْهِ وَاسْتَغْفِرُوهُ وَوَيْلٌ لِلْمُشْرِكِينَ (6)? (فصلت).


هل أنت على استعداد للاستقامة؟ فهي تحتاج إلى تأهيل لممارستها, وهي رزق من الله، وميزان تقيس به مدى صدقك وتفانيك وإخلاصك.


ثمار الاستقامة


1- تحقيق أمر الله ورسوله بالاستقامة؛ في قول النبي للرجل: "قل آمنت بالله ثم استقم".


2- تحقيق الفلاح في الدنيا والآخرة؛ لقوله تعالى: ?إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلاَّ تَخَافُوا وَلاَ تَحْزَنُوا? (فصلت من الآية 30).


3- تحقيق التقوى؛ لقوله تعالى: ?وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ? (الأنعام: من الآية 153).


4- البركة في الحياة؛ لقوله تعالى: ?وَأَنْ لَوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقًا (16)? (الجن).


5- الفوز بولاية الله والملائكة؛ لقوله تعالى: ?نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ? (فصلت: من الآية 31), والولاية من الله نصرة, والولاية من الملائكة حفظ واستغفار.


أفكار ذكية

1- الابتعاد عن الطغيان والبغي، في قوله: ?وَلاَ تَطْغَوْا?, فبغي المال: الإسراف والتوسع الزائد في المتع والزينة, وبغي القوة: البطش بالضعفاء, وبغي الجاه: أكل الحقوق والظلم, وبغي العلم: الشهرة والقول بغير دليل.


2- الابتعاد عن مداهنة الظالمين، في قوله: ?وَلاَ تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ? (هود: من الآية 113), والابتعاد عما يؤدي إلى الركون مثل: الطموحات السلبية, والمصالح والتطلعات والضعف, وتستطيع مواجهة كل ذلك بالمناصحة وهجر الظلم.


3- العيش وفق ما أمر الإسلام؛ مهما كلَّفنا ذلك من مشقة وضياع فرص, فالحياة لله وابتغاء رضوانه يأتيان دائمًا بالنجاح والمتعة والمال.


4- الاجتهاد في العبادات والمعاملات، يقول ابن عباس: ما أُنزلت على رسول الله آية أشد عليه ولا أشق من هذه الآية, فقال:
"شمروا شمروا" فما رُئي ضاحكًا؛ لأن فيها: ?فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرت)







واخر دعوانا الحمد لله رب العالمين
وآخر دعواتنا الحمد لله رب العامين والصلاة والسلام علي خاتم المرسلين واشرف الخلق اجمعين


Ismail ismail 06-15-2013 01:45 PM

أرى أنه لابد دائما أن نستحضر
‏ الله و نعي جيدا أنه معنا يرانا و لا نراه
نحس به في أعماقنا..في خطواتنا..في أعمالنا..في سرنا و علانيتنا..في كل أوقاتنا..حتى في غفوتنا..فسبحان الله
ولنا في رسولنا وحبيبنا محمد الأسوة الحسنة..المثال الذي لا مثيل له..و القدوة التي وجب علينا اتباعها و التشب بها دوما..‏‎ ‎صلى الله عليك يا رسول الله
راقني كثيرا هذا الموضوع تسلمي على الطرح الجيد والشكر لكل المشاركين

توحد ارواح 06-21-2013 03:33 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ismail ismail (Post 4027807)
أرى أنه لابد دائما أن نستحضر
‏ الله و نعي جيدا أنه معنا يرانا و لا نراه
نحس به في أعماقنا..في خطواتنا..في أعمالنا..في سرنا و علانيتنا..في كل أوقاتنا..حتى في غفوتنا..فسبحان الله
ولنا في رسولنا وحبيبنا محمد الأسوة الحسنة..المثال الذي لا مثيل له..و القدوة التي وجب علينا اتباعها و التشب بها دوما..‏‎ ‎صلى الله عليك يا رسول الله
راقني كثيرا هذا الموضوع تسلمي على الطرح الجيد والشكر لكل المشاركين

تمام
شكرا ليك اخى مرورك الكريم
فى حقظ الله


الساعة الآن 08:38 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 RC 1
منتديات بنات مصر . منتدى كل العرب

a.d - i.s.s.w