::: فعاليات المنتدى :::

أهلا وسهلا بك إلى منتديات بنات مصر.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

آخر 12 مواضيع
سهل نخسر بعض
الكاتـب : شاعر الحب الحزين - آخر مشاركة : منهل المعرفه - مشاركات : 7 -
خط الزمن
الكاتـب : ahmed 22 - آخر مشاركة : منهل المعرفه - مشاركات : 6 -
انا حاسس بيك
الكاتـب : ahmed 22 - آخر مشاركة : دمعه حائره - مشاركات : 3 -
السلام عليكم
الكاتـب : يحيى الفضلي السودان - مشاركات : 8 -
محتاره اووى ومدايقه
الكاتـب : اميره الاميره - مشاركات : 8 -
عبيطاوى....قصة قصيرة جدا
الكاتـب : مارد الغضب - آخر مشاركة : منهل المعرفه - مشاركات : 7 -
اشعار قصيرة مؤثرة
الكاتـب : انابنوته حلوة - مشاركات : 0 -
خواطر حزينة قصيرة
الكاتـب : انابنوته حلوة - مشاركات : 0 -
عبارات حزينة ومؤلمة
الكاتـب : انابنوته حلوة - مشاركات : 0 -
مجموعة من عبارات حزينة قصيرة ولكن معبرة تؤثر فى القلب
الكاتـب : انابنوته حلوة - مشاركات : 0 -
ايهما أصح ؟
الكاتـب : ahmed 22 - آخر مشاركة : ندوشه 2011 - مشاركات : 4 -
اى حب هذا - بقلمى
الكاتـب : الفارس الخيال - آخر مشاركة : منهل المعرفه - مشاركات : 10 -

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /10-22-2008, 02:24 AM   #1

 

 رقم العضوية : 7694
 تاريخ التسجيل : Oct 2008
 المكان : قلب حبيبي
 المشاركات : 4
 النقاط : مريومتى will become famous soon enough
 درجة التقييم : 50
 قوة التقييم : 0

مريومتى غير متواجد حالياً

أوسمة العضو
أما زوجها فقد جاوز الأربعين


مجموعة قصص حقيقية للدكتور محمد العريفي



أما زوجها فقد جاوز الأربعين


مدمن خمر يسكر فيضربها هي وبناتها ويطردهم.. جيرانهم يشفقون عليهم ويتوسلون إليه ليفتح لهم.. يسهر ليله سكراً.. وتسهر هي بكاءً ودعاء.. كان سيء الطباع.. سكن بجانبهم شاب صالح فجاء لزيارة هذا السكير فخرج إليه يترنّح فإذا شاب ملتحٍ وجهه يشع نوراً فصاح به: ماذا تريد؟ قال: جئتك زائراً! فصرخ: لعنة الله عليك يا كلب.. هذا وقت زيارة! وبصق في وجهه.. مسح صاحبنا البصاق وقال: عفواً آتيك في وقت آخر.. مضى الشاب وهو يدعو ويجتهد.. ثم جاءه زائراً.. فكانت النتيجة كسابقتها.. حتى جاء مرة فخرج الرجل مخموراً وقال: ألم أطردك.. لماذا تصر على المجيء؟ فقال: أحبك وأريد الجلوس معك..فخجل وقال: أنا سكران.. قال: لا بأس اجلس معك وأنت سكران.. دخل الشاب وتكلم عن عظمة الله والجنة والنار.. بشّره بأن الله يحب التوابين.. كان الرجل يدافع عبراته.. ثم ودعه الشاب ومضى.. ثم جاء فوجده سكراناً فحدثه أيضاً بالجنة والشوق إليها.. وأهدى إليه زجاجة عطر فاخر ومضى.. حاول أن يراه في المسجد فلم يأت.. فعاد إليه فوجده في سكر شديد.. فحدثه فأخذ الرجل يبكي ويقول: لن يغفر الله لي أبداً.. أنا حيوان.. سكّير لن يقبلني الله.. أطرد بناتي وأهين زوجتي وأفضح نفسي.. وجعل ينتحب. فانتهز الشاب الفرصة وقال: أنا ذاهب للعمرة مع مشايخ، فرافقنا.. فقال: وأنا مدمن! قال: لا عليك.. هم يحبونك مثلي.. ثم أحضر الشاب ملابس إحرام من سيارته وقال: اغتسل والبس إحرامك.. فأخذها ودخل يغتسل. والشاب يستعجله حتى لا يعود في كلامه.. خرج يحمل حقيبته ولم ينس أن يدسّ فيها خمراً.. انطلقت السيارة بالسكير والشاب واثنين من الصالحين. تحدثوا عن التوبة.. والرجل لا يحفظ الفاتحة.. فعلموه.. اقتربوا من مكة ليلاً.. فإذا الرجل تفوح منه رائحة الخمر.. فتوقفوا ليناموا.. فقال السكير: أنا أقود السيارة وأنتم ناموا! فردّوه بلطف.. ونزلوا وأعدوا فراشه.. وهو ينظر إليهم حتى نام.. فاستيقظ فجأة فإذا هم يصلون.. أخذ يتساءل: يقومون ويبكون وأنا نائم سكران.. أُذّن للفجر فأيقظوه وصلّوا ثم أحضروا الإفطار.. وكانوا يخدمونه كأنه أميرهم.. ثم انطلقوا.. بدأ قلبه يرقّ واشتاق للبيت الحرام.. دخلوا الحرم فبدأ ينتفض.. سارع الخطى.. أقبل إلى الكعبة ووقف يبكي: يا رب ارحمني.. إن طردتني فلمن التجأ! لا تردني خائباً.. خافوا عليه.. الأرض تهتز من بكائه.. مضت خمس أيام بصلاة ودعاء.. وفي طريق عودتهم.. فتح حقيبته وسكب الخمر وهو يبكي.. وصل بيته.. بكت زوجته وبناته.. رجل في الأربعين وُلِد من جديد.. استقام على الصلاة.. لحيته خالطها البياض ثم أصبح مؤذناً.. ومع القراءة بين الآذان والإقامة حفظ القرآن
.

صلِّ قبل أن يُصلّى عليك


كنت تاركاً للصلاة.. كلهم نصحوني.. أبي أخوتي.. لا أعبأ بأحد.. رنّ هاتفي يوماً فإذا شيخ كبير يبكي ويقول: أحمد؟.. نعم!.. أحسن الله عزاءك في خالد وجدناه ميتاً على فراشه.. صرخت: خالد؟! كان معي البارحة.. بكى وقال: سنصلي عليه في الجامع الكبير.. أغلقت الهاتف.. وبكيت: خالد! كيف يموت وهو شاب! أحسست أن الموت يسخر من سؤالي دخلت المسجد باكياً.. لأول مرة أصلي على ميت.. بحثت عن خالد فإذا هو ملفوف بخرقة.. أمام الصفوف لا يتحرك.. صرخت لما رأيته.. أخذ الناس يتلفتون.. غطيت وجهي بغترتي وخفضت رأسي.. حاولت أن أتجلد.. جرّني أبي إلى جانبه.. وهمس في أذني: صلِّ قبل أن يُصلى عليك! فكأنما أطلق ناراً لا كلاماً.. أخذت أنتفض.. وأنظر إلى خالد.. لو قام من الموت.. ترى ماذا سيتمنى! سيجارة؟ صديقة؟ سفر؟ أغنية؟! تخيلت نفسي مكانه.. وتذكرت (يوم يكشف عن ساق ويدعون إلى السجود فلا يستطيعون).. انصرفنا للمقبرة.. أنزلناه في قبره.. أخذت أفكر: إذا سئل عن عمله؟ ماذا سيقول: عشرون أغنية! وستون فلماً! وآلاف السجائر! بكيت كثيراً.. لا صلاة تشفع.. ولا عمل ينفع.. لم أستطع أن أتحرك.. انتظرني أبي كثيراً.. فتركت خالداً في قبره ومضيت أمشي وهو يسمع قرع نعالي







  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لما, الأربعين, جاوز, زوجها, فقد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل ما أفكر فيه جائز أم لا يجوز أن أفعل ذلك معها ؟ عمر 1991 زواج - ثقافة زوجية - مشاكل الزواج 3 03-09-2012 11:07 PM
موعظة من رجل جاوز الأربعين أحمد الخزرجى مواضيع عامة - ثقافة عامة 2 03-06-2012 03:26 PM
الاحتفال بالمولد النبوي... جائز أم بدعة اسكندريلا منتدى الاسلاميات والقرأن الكريم 10 03-11-2009 03:54 PM


الساعة الآن 07:59 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 RC 1
منتديات بنات مصر . منتدى كل العرب

a.d - i.s.s.w