::: فعاليات المنتدى :::

أهلا وسهلا بك إلى منتديات بنات مصر.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

آخر 12 مواضيع
ارحل
الكاتـب : ايتلوي - مشاركات : 0 -
تعبـــــان
الكاتـب : شاعر الحب الحزين - آخر مشاركة : ندوشه 2011 - مشاركات : 1 -
عامين
الكاتـب : w7dane - مشاركات : 0 -
لآ شئ تغير ..!!
الكاتـب : بقايا عشق - آخر مشاركة : ايتلوي - مشاركات : 5 -
ابحثـي بيـن الروايـات
الكاتـب : شاعر الحب الحزين - مشاركات : 6 -
لو هحب ألف مرة
الكاتـب : شاعر الحب الحزين - مشاركات : 6 -
وزنياك وتسلا
الكاتـب : ahmed 22 - آخر مشاركة : فداااااااااااء - مشاركات : 1 -
ما تداريــش
الكاتـب : شاعر الحب الحزين - مشاركات : 8 -
صعـود إلـى الأسفـل
الكاتـب : شاعر الحب الحزين - مشاركات : 6 -
الطريق المسدود ( تحدى 7 ايام)
الكاتـب : جااارة الوادي - آخر مشاركة : فداااااااااااء - مشاركات : 7 -
في قلبي أنثى عبرية(تحدي 7 أيام)
الكاتـب : د/ عبد الله - مشاركات : 8 -
muhamed_adel
الكاتـب : countess doha - آخر مشاركة : دمعه حائره - مشاركات : 6 -

Like Tree15معجبون
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /10-01-2018, 12:23 AM   #21

عضو سوبر
 

 رقم العضوية : 103505
 تاريخ التسجيل : Mar 2018
 الجنس : ~ امرأة
 المكان : العريش
 المشاركات : 2,087
 النقاط : ياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond repute
 درجة التقييم : 20318
 قوة التقييم : 11

ياسمينة ❤ غير متواجد حالياً

 

 

 

 

 

أوسمة العضو
افتراضي


"براءة طفلين"

قصة أسرة ضعيفة تتكون من خمسة أفراد
رجل وزوجته وأم الزوجة وطفلين لا يتجاوز عمر الواحد منهما سن العاشرة
هذه الاسرة تسكن خارج العاصمة في الريف بمسافة سبعين كيلو

وذات يوم أصيبت الزوجة بمرض خطير
أسعفت إلى إحدى المستشفيات وأجري لها الكشف والفحوصات
وتبين تنها تعاني من مرض خطير
قال الطبيب للأب : يجب أن تخضع لعملية في أسرع وقت.

أب الأسره رجع المنزل هو وزوجته
كان الأب في وضعية مؤلمة لايملك المال ليجري العملية
ظل خائف على زوجته من الموت كان يتذكر كلام الطبيب عندما قال له ذلك
فتذكر أن لديه أصدقاء في العاصمة فقرر الذهاب إليهم ليقترض منهم المال ويجري العمليه لزوجته
تجهز لسفر إلى العاصمة وأوصى طفليه على الاعتناء بوالدتهما إلى حين عودته
أمرهم أن يقوموا بجمع الحطب وإحضار اللبن إلى والدتهم

من شدة المرض كانت الأم طريحة الفراش
نساء الجيران أتين لزيارتها
وعند خروجهن كانت كل واحدة منهن تدعو لها بالشفاء
كانت النساء يقلن أسال الله أن يشفيك
أسال الله أن يرزقك العافية الخ.....
كان الطفلين يستمعون لدعاء النساء لوالدتهما ويسمعان اسم الله
ظلا يتسائلا من هو الله؟؟

خرجن الزائرات وبقيت الجدة
والأم طريحة الفراش
لم يتحمل الطفلين إلا أن يسألا جدتهما من هو الله ؟؟
وأين يكون ؟؟ وهل هو يشفي ؟؟ وهل إذا دعيناه يسمعنا ؟؟
الجدة تعجبت من سؤالا الطفلين : وقالت نعم
الله يسمع من دعاه
وأكملت قائلة لم هذا السؤال ؟؟؟ !!!
رد الطفلان : إننا نسمع النساء يدعين لوالدتنا بالشفاء
أن الله يشفيها وأن الله يرزقها ويعطيها العافية ؟!
الجدة : نعم الله في كل مكان
يستجيب لمن دعاه من المؤمنين أما الكافرين فلا.
الطفلين جعلوا حديث الجدة في أذنيهما

أتى الليل والوالد لم يعد بعد من العاصمة
كان الطفلين ممددين ظهورهم على الصرح ينظرون إلى القمر
قال الأخ لأخته : ياترى أين هو الله ؟؟
هل هو في القمر ؟؟ أم في السماء ؟؟
ظلا يتساءلان فيما بينهما
بعد ذلك نام الطفلين

أتى الصباح وذهبا إلى المدرسة
وعند خروجهم منها ذهب الأخ مع أخته إلى البائع ليشتروا الظرف ويبعثوا برسالة
قال البائع : ياولدي مابك مستعجل لتبعث رسالة إلى ابيك ؟؟
سياتي ولن يتأخر.
الطفل : لا لن أبعث برسالة إلى والدي
بل أريد الظرف فقط.

بعد ذلك عادا الطفلان إلى منزلهما
وقاموا بالاختباء بحاوية الغنم و بدأوا بكتابة رسالتهما

بسم الله الرحمن الرحيم
تعال يا الله و اسعف والدتنا إنها مريضة
و والدنا قد تأخر و لم يعد بعد من العاصمة والمرض قد اشتد بوالدتنا
تعال اسعف والدتنا لقد قالت جدتنا إنك رحيم وإنك رؤوف وإنك تستجيب لمن دعاك
يالله لا تخيب أملنا فيك
فقد قالت جدتنا أيضا بأنك تحب الصغار لأن الصغار بريئون ولم يذنبوا
تعال يالله لكي تسعف والدتنا
إذا أسعفتها سنحبك ونشكرك ونكون فرحين لأنك قد ساعدتها
وإن لم تأتي فإننا سنبكي طول حياتنا ونحزن منك لأنك لم تسعف والدتنا
يالله نحن سوف ننتظر السيارة التي ستسعف بها والدتنا في رأس الشارع

و كتبا في آخر الرسالة
هذه رسالة من فلان و فلانة إلى الله ( وكتبوا أسماءهم )
ثم وضعوها في الظرف ولم يكتبوا خارجها العنوان
وذهب الأخ ووضع الرسالة في البريد في نهاية الشارع
وبعدها غادر الطفل
أتى ساعي البريد وأخذ الرسائل من صناديق الشوارع إلى مكتب البريد لفرز الرسائل
كل رسالة إلى المنطقة التي كتب عليها
وأثناء فرز الرسائل تعجب أحد العاملين من هذه الرسالة التي لم يكن عليها عنوان
قال أحد العاملين لصديقه : يوجد هنا رسالة بلا عنوان ؟؟
قال العامل الثاني: يبدو أن أحدا يلعب بنا
افتح وانظر ما بداخلها.
فتح الرسالة و وجد فيها قليلا من الورد و رسالة
فقرأ الرسالة و فجأة أصبح يبكي بكاءا شديدا
سأله العامل الثاني : ما بك ؟؟ وماذا جرى لك ؟ ماذا قرأت ؟؟
أعطني الرسالة .
فقرأها الثاني فاغشورت عيناه قليلا فلم يتحمل حتى بكى هو الآخر
حصلت ضجة بكاء في المكتب
أتى بقية العاملين ومعهم المدير يسأل
ما هذا البكاء ؟؟ ما هذه الفوضى ؟؟
ماذا يجري هنا ماذا حصل لكم ؟؟ أخبروني ؟؟
قالو له اقرأ هذه الرسالة فقرأها وبدأ بالبكاء
بعد ذلك قرر المدير أن يقرأها على الجميع
فلما قرأها عليهم بدأ جميع العاملين بالبكاء ترى أعينهم تسيل من الدموع الغزيرة
وبعد أن انتهى المدير من قراءة الرسالة
ظل متعجب من براءة هذين الطفلين وفطرتهم السليمة واستلطافهم
وكيف نظرتهم إلى الله وتقربهم إليه
!!!!!!!!!
فقال المدير :والله منذ طفولتي لم أشعر بهذا الشعور أبدا .
كان المدير يحكي وعينه تسيل من الدموع
بعد ذلك قام المدير بجمع العاملين جميعا لتبرع بمرتباتهم كاملة لأم الطفلين
ثم بحثوا عن عنوانهم في الرسالة
وتحرك الإسعاف نحو المنزل التي تسكن فيه تلك الأسرة البريئة

كان الطفلين منتظرين لسيارة الله أن تاتي
وكان انتظارهم في رأس الشارع حسب الرسالة تحت المطر الغزير
فلما أتت سيارة الإسعاف شاهداها الطفلان فصاحوا بصوت مرتفع
الله جاء
الله جاء
الله جاء
** لم يعلما ان الله يسخر عباده الصالحين**
و هم يركضون نحو السيارة بكل حب و فرح
كان السائق و الراكب يبكون بكاءا شديدا وهم ينظرون إلى
الطفلين الذين يسعون نحوهم
ويرددون كلمه الله جاء الله جاء شكرا لك يالله
ثم توجهت السيارة إلى المنزل
وأخذوا الوالدة إلى المشفى وأجريت لها العملية بنجاح..

انظروا لرحمة الله ورعايته
تأملوا القرب تأملو سرعة الإجابة
تأملوا الأب الذي ذهب إلى أصدقائه ليقترض منهم المال
ونسي الله ولم يأتي فقد تأخر كثيرا
تأملوا الطفلين اللذين ذهبا إلى الله
تأملوا قليلا في قرب الله منكم
دعوا أنفسكم تتأمل قليلا في قوله تعالى(أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء)
وقوله تعالى(وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان) صدق الله العظيم.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-09-2018, 12:23 AM   #22

عضو سوبر
 

 رقم العضوية : 103505
 تاريخ التسجيل : Mar 2018
 الجنس : ~ امرأة
 المكان : العريش
 المشاركات : 2,087
 النقاط : ياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond repute
 درجة التقييم : 20318
 قوة التقييم : 11

ياسمينة ❤ غير متواجد حالياً

 

 

 

 

 

أوسمة العضو
افتراضي

أب ماتت زوجته ، ولديه ( 5 ) بنات ،
تقدم لخطبتهن ( 4 ) رجال
فأراد الأب أن يزوج الكبيرة ثم التي تليها ثم التي تليها ، ثم التي تليها ،
ولكن البنت الكبيرة رفضت الزواج لأنها أرادت أن تهتم بوالدها وتخدمه ،
فزوَّج الأب أخواتها الأربع ،
وجلست البنت الكبرى تهتم بوالدها وتعتني به حتى مات .

وبعد وفاة الأب فتحوا وصيته فوجدوه قد كتب فيها :
( لا تقسموا البيت حتى تتزوج أختكم الكبيرة التي ضحت بسعادتها من أجل سعادتكم ) .

ولكن الأخوات الأربع رفضن الوصية وأردن أن يبعن البيت لتأخذ كل واحدة منهن
نصيبها من الميراث ، دون مراعاة أين ستذهب أختهن الكبيرة التي
ليس لها مأوى سوى الله عز وجل .

ولما أحست الأخت الكبيرة أنه لا مفر من تقسيم البيت اتصلت
الأخت الكبيرة بمن اشترى البيت ،
وقصت عليه قصة وصيّة والدها وبأنها ليس لها إلا هذا البيت يأويها
وعليه أن يصبر عليها بضعة أشهر لأنها أرادت أن تمكث في بيت أبيها حتى
تجد لها مكانا مناسبا تعيش فيه ،
فوافق ذلك الرجل وقال : ( حسنا لا عليك ) ،

فتمّ بيع البيت وتم تقسيم البيت على البنات الخمس ، وكل واحدة ذهبت إلى
بيت زوجها وهي في غاية السعادة ولم تفكر إحداهن في مصير أختهن الكبيرة .

ولكن الأخت الكبيرة كانت مؤمنة بأن الله لن يضيّعها لأنها لزمت مصاحبة والدها
وعاشت في خدمته .

مضت الشهور وتلقت الأخت الكبيرة اتصالا من الرجل الذي اشترى البيت ،
فخافت وظنت أنه سيطردها من البيت ،
ولما أتاها قالت له : اعذرني أنا لم أجد مكانا بعد
فقال لها : لا عليك أنا لم أحضر من أجل ذلك ،
ولكني أتيت لأُسلِّمكِ ورقة من المحكمة ، لقد وهبت هذا البيت لك مهرًا ،
إن شئتِ قبلت أن أكون لك زوجًا ،
وإن شئتِ رجعت من حيث أتيت وفي كلتا الحالتين البيت هو لك وحق لك ،
فبكت الأخت الكبيرة وعلمت أن الله لا يضيع عمل المحسنين ،
فوافقت على الزواج من ذلك التاجر الثري ، وعاشت معه في سعادة تامة .
زوج كريم ،
وبيت أبيها .

( وقفة ) :

مهما فعلت من خير فلن يضيع الله أجرك ، فكيف البر بالوالدين .....







  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-09-2018, 09:25 PM   #23

عضو سوبر
 

 رقم العضوية : 103505
 تاريخ التسجيل : Mar 2018
 الجنس : ~ امرأة
 المكان : العريش
 المشاركات : 2,087
 النقاط : ياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond repute
 درجة التقييم : 20318
 قوة التقييم : 11

ياسمينة ❤ غير متواجد حالياً

 

 

 

 

 

أوسمة العضو
افتراضي

الطفل الفقير

الطفل الفقير المكافح قصة رائعة نتعلم منها الكثير نتعلم منها أن على
كل إنسان أن يفعل الخير حتى يجد مردوده فى الدنيا والآخرة ولنتعرف سويا على تفاصيل القصة
وهى كالآتى:

يحكي ان طفل فقير كان يوزع السلع على المنازل ليلًا حتى يتسطيع
إكمال تعليمه في ليلة شعر بجوع شديد ولم يكن لديه سوى 9 سنتات
فقرر طلب طعام من أول منزل يمر عليه .

بالفعل بعد أن طرق باب أول منزل فتحت له فتاة شابة فشعر بالحرج
أن يطلب منها طعام فطلب كوب ماء، الفتاة عادت بكوب من اللبن
بعد أن شرب الطفل ،سألها بكم أدين لك، أخبرته الفتاة أن أهلها
قد علموها أنه لا يوجد ثمن لفعل الخير .

شكرها الطفل ورحل، بعد سنوات أصيبت الفتاة بمرض شديد
فاستدعى المستشفي طبيب شهير يدعى هاوارد كيلي قام بالفعل بعلاجها .

وعندما استلمت الفتاة وأهلها فاتورة المستشفى كتب
عليها مدفوعة بالكامل بكوب من اللبن قصة الفتاة
انتشرت في صحف بنسلفانيا آنذاك،
توفى الطفل المكافح الذي صار طبيب شهير في عام 1943م ..







  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-14-2018, 06:44 PM   #24

عضو سوبر
 

 رقم العضوية : 103505
 تاريخ التسجيل : Mar 2018
 الجنس : ~ امرأة
 المكان : العريش
 المشاركات : 2,087
 النقاط : ياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond repute
 درجة التقييم : 20318
 قوة التقييم : 11

ياسمينة ❤ غير متواجد حالياً

 

 

 

 

 

أوسمة العضو
افتراضي

الحاج سعيد

جلس الحاج سعيد في صالة الانتظار بمطار جدة الدولي ، بعد أداء مناسك الحج ، وبجانبه حاج آخر .

. قال الرجل : أنا أعمل مقاولا ، وقد أنعم الله علي بالحج هذا العام للمرة العاشرة .

أومأ سعيد برأسه وقال :
– حجا مبرورا ، وسعيا مشكورا ، وذنبا مغفورا .
ابتسم الرجل ، وقال : أجمعين ..

وأنت هل حججت قبل ذلك ؟
أجاب سعيد بعد تردد :
– والله يا أخي لحجتي هذه قصة طويلة ولا أريد أن أوجع رأسك بها.

ضحك الرجل ، وقال :
– بالله عليك أخبرني ، فكما ترى نحن لانفعل شيئا سوى الانتظار .
ابتسم سعيد وقال :

– نعم, الانتظار وهو ما تبدأ به قصتي ،

فقدانتظرت سنين طويلة حتى حججت ، فبعد ثلاثين عاما من العمل
معالج فيزيائي في مستشفى خاص استطعت أن أجمع كلفة الحج ،
وفي نفس اليوم الذي ذهبت لأخذ حسابي من المستشفى صادفت إحدى الأمهات التي

أعالج ابنها المشلول وقد كسا وجهها الهم والغم وقالت لي
: أستودعك الله يا أخ سعيد فهذه آخر زيارة لنا لهذاالمستشفى ,

استغربت كلامها وحسبت أنها غير راضية عن علاجي لابنها وتفكر في
نقله لمكان آخر فقالت لي : لا يا أخ سعيد ، يشهد الله إنك كنت لابني
أحن من الأب وقد ساعده علاجك كثيرا بعد أن كنا قد فقدنا الأمل به .

ومشت حزينة!!!
استغرب الرجل وقاطع سعيد قائلا :
– غريبة , طيب إذاكانت راضية عن أدائك ، وابنها يتحسن فلم تركت العلاج ؟
أجابه سعيد :
– هذا ما فكرت به وشغل بالي فذهبت إلى الإدارة وسألت
فتبين أن والد الصبي فقد وظيفته ولم يعد يتحمل نفقة العلاج
حزن الرجل وقال :

- لاحول ولا قوة إلا بالله , مسكينة هذه المرأة .
وكيف تصرفت ؟

أجاب سعيد :
– ذهبت إلى المدير ورجوته أن يستمر بعلاج الصبي على نفقة المستشفى
ولكنه رفض رفضا قاطعا وقال لي : هذه مؤسسة خاصة وليست جمعية خيرية .

خرجت من عند المدير حزينا مكسور الخاطر على المرأة ,
وفجأة وضعت يدي على جيبي الذي فيه نقود الحج
فتسمرت في مكاني لحظة ثم رفعت رأسي إلى السماء وخاطبت ربي قائلا :

اللهم أنت تعلم بمكنون نفسي وتعلم أنه لاشيء أحب إلى قلبي من حج بيتك ،
وزيارة مسجد نبيك ، وقد سعيت لذلك طوال عمري ولكني آثرت هذه المسكينة
وابنها على نفسي فلاتحرمني فضلك ،
وذهبت إلى المحاسب ودفعت كل مامعي له عن أجرة علاج الصبي لستة أشهر مقدما ،
وتوسلت إليه أن يقول للمراة بأن المستشفى لديها ميزانية خاصة للحالات المشابهة .
تأثر الرجل و دمعت عيناه وقال :
– بارك الله فيك ،وفي أمثالك,
ثم قال : إذا كنت قد تبرعت بمالك كله فكيف حججت إذن ؟فاجاب :
رجعت يومها إلى بيتي حزينا على ضياع فرصة عمري في الحج ،
ولكن الفرح ملأ قلبي لأني فرجت كربة المرأة وابنها ، فنمت ليلتها
ودمعتي على خدي فرأيت في المنام أنني أطوف حول الكعبة،
والناس يسلمون علي ويقولون لي : حجا مبرورا ياحاج سعيد فقد حججت في
السماء قبل أن تحج على الأرض , دعواتك لنا ياحاج سعيد ,
فاستيقظت من النوم وأنا أشعر بسعادة غيرطبيعية ،
فحمدت الله على كل شيء ورضيت بأمره .
وما إن نهضت من النوم حتى رن الهاتف ،وإذا به مدير المستشفى الذي قال
لي : أنجدني فصاحب المستشفى يريد الذهاب إلى الحج هذا العام وهو
لايذهب دون معالجه الخاص ،
لكن زوجة معالجه في أيام حملها الأخيرة ولا يستطيع تركها، فهلا أسديتني خدمة ..
ورافقته في حجه .. فسجدت لله شكرا .. وكما ترى
فقد رزقني الله حج بيته دون أدفع شيئا ، والحمد لله وفوق ذلك فقد أصر الرجل
على إعطائي مكافأة مجزية
لرضاه عن خدمتي له ، وحكيت له عن قصة المرأة المسكينة فأمر بأن يعالج
ابنها في المستشفى على نفقته الخاصة
وأن يكون في المستشفى صندوق خاص لعلاج الفقراء ،
وفوق ذلك فقد عين زوجها بوظيفة في إحدى شركاته . ورجع إلي مالي الذي دفعته ..
أرأيت فضلا أعظم من فضل ربي ؟!

نهض الرجل وقبل سعيد على جبينه قائلا :
– والله لم أشعر في حياتي بالخجل مثلما أشعر الآن فقد كنت أحج المرة
تلو الأخرى وأحسب نفسي قد أنجزت شيئا عظيما ، وأن مكانتي عند الله
ترتفع بعد كل حجة ولكني ادركت الآن أن حجك بألف حجة من أمثالي ؛ فقد
ذهبت أنا إلى بيت الله ، أما أنت فقد دعاك الله إلى بيته ،
ومضى وهو يردد تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال







  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-17-2018, 10:39 PM   #25

عضو سوبر
 

 رقم العضوية : 103505
 تاريخ التسجيل : Mar 2018
 الجنس : ~ امرأة
 المكان : العريش
 المشاركات : 2,087
 النقاط : ياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond reputeياسمينة ❤ has a reputation beyond repute
 درجة التقييم : 20318
 قوة التقييم : 11

ياسمينة ❤ غير متواجد حالياً

 

 

 

 

 

أوسمة العضو
افتراضي

النسر

كان احد السواح يزور شلالات نياجرا التي ينحدر منها الماء بقوة وسرعة مخيفة.

وفيما هو يتطلع راى قطعة من الثلج طافية فوق المياه تسير مع التيار متجهه الى حافة الشلال.

يهبط فوق جثة الخروف وبدأ في التهامها.
وبينما كان النسر ينهش في فريسته كانت قطعة الثلج تسرع
نحو حافة الشلال الرهيب، ومن حين لاخر كان النسر يرفع راسه
وينظر امامه فيرى انه مازالت هناك مسافة بينه وبين حافة
الشلال فيعود مرة اخرى الى تناول طعامه.

كان ينتظر حتى تقترب قطعة الثلج شيئا فشيئا من الحافة،
وعندما وصلت اليها نشر النسر جناحيه الكبيرين واراد ان يطير
ولكنه وجد ان مخالبه قد انحشرت بين عظام الخروف والتى
بدورها كانت قد انحصرت داخل طبقات الجليد،

حاول النسر ان يخلص نفسه، ولكن الثلج قد اطبق تمامه على قدميه!!

صرخ النسر بصوت عالى وضرب بجناحيه قطعة الثلج بشدة ولكن التيار
كان اسرع منه، وسقطت قطعة الثلج من العلو الشاهق الى القاع
الرهيب والنسر ممسك بها وغاص النسر معها تحت المياه.

وغاب عن الانظار الى الابد...!!!

☀ومضة.قلم. !

•\أننا نرى في هذه القصة الشخص البعيد عن الله،
الذي لا يعمل حساب للنهاية، وينغمس في ملذات الحياة ويغرق في الذنوب.

•لكن فجاة تاتى النهاية، من دون علمه وبدون استئذان
يأتيه الموت بغته ويظن بأنه سيعيش طويلاً ويقول في نفسه
ما زال العمر أمامي وعندما أكبر سألتزم.







  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 07:50 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 RC 1
منتديات بنات مصر . منتدى كل العرب

a.d - i.s.s.w